ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/١٢/١٦ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1441هـ » خارج فقه 6 جمادى الأولى لسنة 1441 هـ في مسألة 54: ينبغي مراعاة ما ذكروه من إظهار التنوين والنون الساكنة (59)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (59)

6 جمادى الأولى

1441 هـ

مسألة 54: ينبغي مراعاة ما ذكروه من إظهار التنوين والنون الساكنة إذا كان بعدهما أحد حروف الحلق، وقلبها فيما إذا كان بعدهما حرف الباء، وإدغامهما إذا كان بعدهما أحد حروف يرملون، وإخفاؤهما إذا كان بعدهما بقية الحروف، لكن لا يجب شيء من ذلك حتى الإدغام في يرملون كما مرّ.

أقول: يتعرض المصنف قدس سره إلى جملة أخرى من أحكام القراءة لا تتعلق بقراءة الحمد والسورة، بل تتعلق بالقرآن كله وهذا ما تكفل بيانه علماء التجويد، بل في الكلام العربي بصورة عامة وهذا ما تكفل بيانه علماء اللغة والنحو، ويعدّ من محسنات وجمال الكلام العربي.

ومنها: لو إجتمعت النون الساكنة أو التنوين مع واحد من الحروف 28 الهجائية في كلمتين أو كلمة واحدة، فإنّ لها أربع حالات: الإظهار والإقلاب والإدغام والإخفاء.

أمّا الأظهار فيما لو إجتمعت مع حروف الحلق السّتة وهي أوائل هذه الكلمات: (اخي هاك علماً حازه غير خاسر) أي : الهمزة والهاء والحاء والخاء والعين والغين كما مرّ تفصيله وبيان مخارجها من الحلق من أعلاه ووسطه وأدناه، فإنّه يجب عند علماء التجويد من إظهار النون الساكنة أو التنوين، إلّا أنّ عند جمع من الفقهاء ولا سيما المعاصرين منهم من يرى ذلك من جماليات ومحسنات الكلام، فلا يجب شرعاً إلّا أنه ينبغي مراعاة ذلك فيكون من الأوّل والمستحب كما قال المصنف (وإن كان متابعتهم أحسن).

وأمّا الإقلاب: فيما لو إجتمعت النون الساكنة أو التنوين مع حرف (الباء) فإنّه تقلب النون أو التنوين إلى حرف الميم.

قال الشيخ الرضي رحمه الله في شرح الشافية في أحكام النون الساكنة: (إن تنافرت هي والحروف التي تجيء بعدها وهي الباء فقط كما يجي في (منبر) قلبت تلك النون الخفيفة إلى حرف متوسط بين النون وذلك الحرف وهي الميم..).

وأمّا الإدغام: فيما لو إجتمعت النون الساكنة أو التنوين مع باقي الحروف وهي خمسة عشر حرفاً، فراجع كما هو واضح وأمّا معنى الإخفاء.

قال الشيخ الرضي (رحمه الله): (وذلك بأن يقتصر على أحد مخرجيه، ولا يمكن أن يكون ذلك الخيشوم، وذلك لأنّ الإعتماد فيها على مخرجها من الفم يستلزم الإعتماد على الخيشوم بخلاف العكس، فيقتصر على مخرج الخيشوم فيحصل النون الخفيّة. عنه (المستمسك: 6:6: 247).

والمطلوب هو أداء الكلمات صحيحة وفصيحة، وأمّا المحسنات فالطاهر دخولها في الأفصح فيكون من الأولى والأحسن أن يلاحظ ويرعى ذلك كما هو المختار.

مسألة: 55: ينبغي أن يميز بين الكلمات، ولا يقرأ بحيث يتولّد بين الكلمتين كلمة مهملة، كما إذا قرأ (الحمد لله) بحيث لفظ (دلل) أو قول من (الله رب)  لفظ (هرب) وهكذا أي مالك يوم الدين تولد (كيو) وهكذا في بقية الكلمات، وهذا معنى ما يقولون إن في الحمد سبع كلمات مهملات وهي: 1 ـ دلل، 2 ـ وهرب، 3 ـ ويكو، 4 ـ كنع، 5 ـ كنس. 6 ـ وقع . 7 ـ وبع.

أقول: كما مرّ ان الكلمات العربية مواد وهيئات، ولا يصح ان يخلّ بالمادة أو الهيئة والمراد بالهيئة: توالي الحروف على نحو خاص عند أهل اللسان فإذا فاتت تلك الهيئة بطلت الكلمة، ومعرفة الإخلال الاعادة أو الهيئة إنّما يرجع في تشخيصها إلى العرف العام أو الخاص إن كان مما يرجع فيه إلى أهل الخبرة والحدس.

وعليه: ينبغي أداء الكلمات بنحو صحيح وتام ومن صحتها وتمامها التميز بينها فلا يقرء بنحو يتولد من بين الكلمتين كلمة مهملة لا معنى لها كما مثل المصنف قدس سره في سورة الحمد في سبع مواضع وقيل هذه الكلمات أسماء شياطين سبعة يلقيها إبليس وجنده في قراءة المؤمن ليبطل صلاته، فتأمل.

مسألة 56: إذا لم يقف علي (أحد) في (قل هو الله أحد) ووصله بـ (الله الصمد) يجوز أن يقول: (أحد الله الصمد) بحذف التنوين من أحد، وأن يقول: أحد من الله الصمد، بأن يكسر نون التنوين، وعليه ينبغي أن يرتق اللام من الله، وأمّا على الأول فينبغي تفخيمه كما هو القاعدة الكلية من تفخيمه إذا كان قبله مفتوحاً أو مضموماً، وترقيته أو أكان مسحوراً.

أقول: من أحكام القراءة وما يذكر في سورة الإخلاص أو التوحيد في قوله تعالى(أحد) من (قل هو الله أحد) مع ما بعدها من الآية أي (الله الصمد) فإنّ أحد يقرء بأربع حالات:

الأوّل: الوقف على أحد ثم قراءة (الله الصمد) مع تفخيم اللام وهذا جائز لا اشكال فيه.

الثاني: مع التنوين وتفخيم اللام من الله سبحانه وتعالى، وقد مرّ نظيره في مسالة 39 في ترك الوقف بالحركة والوصل بالسكون.

الثالث: أن يقف على (أحد) مع الوصل بـ (الله الصمد) وبحذف التنوين الرفعي من أحد والتفخيم في لام (الله).

الرابع: أن يقول (أحدن الله الصمد) بأن يكسر نون التنوين وان يرفق اللام من (الله).

وقد إختلف الاعلام في المورد الثالث والرابع والظاهر صحة ما قاله المصنف في المورد الرابع: في البيان المطروح فإنّه على القاعدة، إذا إنه إذا التقى الساكنان في حكمتين حرك أحدهما بالكسر، فيكسر النون من أجل التقاء الساكنين.

وأمّا المورد الثالث: بالوقف مع الوصل بحذف التنوين فيراه المصنف على القاعدة الكليّة من تفخيم اللّام إذا كان قبله مفتوحاً أو مضموماً وترقيته إذا كان مكسوراً.

ومن الاعلام المعاصرين من أشكل على ذلك بعدم الدليل عليه فإنّ القاعدة تقتضي لزوم إظهار التنوين، وإنّما يسقط التنوين لضرورة كما في الشعر، وعن إسم العلم الواقع بعده لفظ الابن، فيقال: علي بن أبي طالب عليه السلام ومحمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله بحذف التنوين لثقله، وأمّا فيما عدا ذلك فاالسقوط على خلاف القاعدة، وعليه فالأحوط لزوماً إختيار الوجه الثاني أو يقف على أحد بالسكون ثم يقرء (الله الصمد) وللحديث صلة إن شاء الله تعالى.

ارسال الأسئلة