العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1441هـ » خارج فقه 12 جمادى الأولى لسنة 1441 هـ في الركعة الثالثة من المغرب والأخيرتين من الظهرين والعشاء بتخيير بين قراءة الحمد أو التسبيحات (62)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (62)

12 جمادى الأولى

1441 هـ

فصل: في الركعات الأخيرة في الركعتين الأخيرتين

في الركعة الثالثة من المغرب والأخيرتين من الظهرين والعشاء بتخير بين قراءة الحمد أو التسبيحات الأربع وهي، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله أكبر، والأقوى إجزاء المرة والأحوط الثلاث.

أقول: يقع الكلام في الصلاة الثلاثية أي صلاة المغرب والرباعية أي صلاة الظهرين والعشاء من جهة الركعة الثالثة في لامغرب والركعتين الأخيرتين في الظهرين والعشاء وذلك من حيث القراءة فيها.

فقد ذهب المشهور كما هو المعروف من الأصحاب أنّه يتخير المصلّي في الثالثة أو في الأخيرتين بين قراءة الحمد أو التسبيحات الأربع التي هي أركان عرش الله سبحانه كما ورد في الخبر الصادقي.

ولا يخفى لقد إختلف الأعلام في القول بالتخيير أو القول بالأفضلية أو الإختصاص وتعيين أحد طرفي التخيير بين المنفرد والجماعة، وفي الجماعة بين الإمام والمأموم كما سيأتي تفصيله إن شاء الله تعالى.

وإجمالاً يستدل على أصل التخيير بالإجماع وبسيرة المتشرعة وبطائفة من الروايات.

أمّا الإجماع بقسميه المحصل والمنقول فعن جماعة بلا خلاف، وعن الخلاف والمختلف والذكرى والمهذب وجامع القاصد والروض والمدارك والمفاتيح وغيرها الإتفاق عليه في الجمعة.

وأمّا الروايات فطائفة ومنها: موثقة ابن حنظلة وبإسناده  ـ محمد بن الحسن ـ عن سعد عن أحمد بن محمد عن الحسن بن فضال عن عبد الله بن بكير عن علي حنظلة:

عن أبي عبد الله عليه السلام عن الركعتين الأخيرتين ما أصنع فيهما؟ فقال عليه السلام: إن شئت فأقرأ فاتحة الكتاب وإن شئت فأذكر الله تعالى فهو سواء، قال قلت: فأي ذلك أفضل؟ فقال عليه السلام: هما والله سواء إن شئت سبّحت وإن شئت قرأت([1]). وروايات أخرى في الباب كما سيأتي.

وقيل: بالتعارض بينها وبين ما ورد في الإحتجاج في رواية الطبرسي في التوقيع الصادر عن الناحية المقدسة فيما رواه الحميري عن صاحب الزمان عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف من تعيّن الحمد مطلقاً، فإنّه (كتب إليه يسأله عن الركعتين الأخيرتين قد كثرت منها الروايات فبعض يرى أنّ قراءة الحمد وحدها أفضل، وبعض يرى أنّ التسبيح فيهما أفضل، فالفضل لأيهما لنستعمله؟ فأجاب عليه السلام: قد نسخت قراءة أم الكتاب في هاتين الركعتين التسبيح، والذي نسخ التسبيح قوى العالم عليه السلام: كل صلاة لا قراءة فيها فهي مُداج إلّا للعليل أو من يكثر عليه السهو فيتنحون بطلان الصلاة عليه([2]).

وفي مقام رفع التعارض وأنّ الجمع مهما أمكن أولى من الطرح ذهب صاحب الوسائل شيخنا الحرّ العاملي قدس سره إلى أنّه.

أوّلاً: يحمل على وقت التقية ـ لما عند العامة من القول بذلك.

وثانياً: أنّ الظاهر من النسخ هو النسخ مجازاً لا حقيقة، لأنّه لا نسخ بعد النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وثالثاً: يحتمل إرادة ترجيح القراءة في الأخيرتين لمن نسيهما في الأوليتين كما ورد في جملة من الأخبار فقرينته ظاهرة.

ورابعاً: يحمل على المبالغة في جواز القراءة لئلا يظن وجوب التسبيح عيناً، وقد تقدم ما يدل على مضمون الباب ويأتي ما يدلّ عليه([3]). إنتهى كلامه رفع الله مقامه.

وخامساً: ذهب بعض الأعلام المعاصرين إلى طرحها وأنها لا تصلح للإعتماد عليها.

أوّلاً: لمخالفتها للأخبار الكثيرة المتظافرة الآمرة بالتسبيح.

وثانياً: في بعض الأخبار أن التسبيح أفضل من القراءة.

وثالثاً: جرت سيرة المتشرعة على التسبيح في الركعتين الأخيرتين.

ورابعاً: ضعيفة السند في نفسها لمكان الإرسال، فإن الشيخ الطبرسي قدس سره يرويها مرسلة.

وخامساً: قصور الدلالة فإنّ متنها غير قابل للتصديق، لأنّ قول العالم الإمام الكاظم عليه السلام (كل صلاة لا قراءة فيها فهي خداد...) والخداع كل نقصان في شيء وخدجت الدابة أي القت ولدها ناقص الخلق أو قبل تمام الأيام فهي خادع وولدها خديج وخداج .

فهذه العبارة لا تدل إلّأ على إعتبار القراءة في المحل القرر لها أي في الركعتين الأوليتين، ومثل هذا كيف يكون ناسخاً للتسبيح الذي يقرّر في مكان آخر، فلو صحّ مثل هذا النسخ الذي لم يكن في نفس المحل لصح أن تنسخ القراءة التشهد أيضاً ـ فتأمل للقياس مع الفارق.

وعلى كل حال فلكل من القراءة والتسبيح محل مستقل وأحدهما أجنبي عن الآخر فكيف يكون الأول ناسخاً للثاني. ومن ثم مع هذه المناقشات السندية والدلالية تسقط الرواية من الإحتجاج بها والإعتماد عليها، وتبقى الطائفة الأولى بلا معارض.

ثم الكلام تارة يقع في صلاة المنفرد وأخرى مع الجماعة.

أمّا المنفرد: فقد ثبت فيه التخيير ويدل عليه كما مر أوّلاً : الإجماع بل عن الشيخ الأنصاري قدس سره في كتاب الصلاة (1: 32) بأنّ مورد الإجماع على التخيير هو المنفرد وأمّا في الجماعة فليس إجماع.

وأمّا الأخبار فمنها رواية علي بن حنظلة كما مرّ إلّا أنّه أورد على الإستدلال بوجوه كما يأتينا إن شاء الله تعالى.



([1]).الوسائل: باب 42 من أبواب القراءة في الصلاة الحديث الثالث.

([2]).الوسائل: باب 51 من أبواب القراءة في الصلاة الحديث الرابع عشر.

([3]).الوسائل: 2: 795.

ارسال الأسئلة