العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1441هـ » خارج فقه 9 جمادى الثانية لسنة 1441 هـ في مسألة 6: إذا كان عازماً من أول الصلاة على قراءة الحمد يجوز له أن يبدل عنه إلى التسبيحات (78)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (78)

9 جمادى الثانية

1441 هـ

مسألة 6: إذا كان عازماً من أول الصلاة على قراءة الحمد بجوز له أن يبدل عنه إلى التسبيحات وكذا العكس، بل يجوز العدول في أثناء أحدهما إلى الآخر وإن كان الأحوط عدمه.

أقول: من فروعات مسألة الركعتين الأخيرتين والقول بالتخيير فيهما بين الحمد والتسبيحات إذا كان من أوّل الصلاة ناوياً وعازماً والعزم من العقل العملي بعد الجزم وإنّ الجزم بعد الدليل من العقل النظري، فلو كان عازماً من أوّل الصلاة على قراءة الحمد فهل يجب عليه أن يفي بعزمه أم يجوز له أني عدل عنه إلى التسبيحات وكذلك العكس؟ وكذلك العدول في أثناء أحدهما إلى الآخر؟ وبعبارة أخرى: هل التخيير بينهما إبتدائياً فقط أم استمرارياً كذلك؟

ذهب المشهور ومنهم المصنف قدس سره إلى الجواز مطلقاً في الصورتين إلّا أنّه في الصورة الثانية قال بالعدم احتياطاً وظاهره الإستحباب.

والوجه في ذلك: أمّا الصورة الأولى فتمسّكاً بمطلقات التخيير فإنّها من دون مقيد وقيد.

وأمّا الصورة الثانية: أي جواز العدول في أثناء أحدهما إلى الآخر، فكذلك تمسكاً بإطلاق دليل التخيير إلّا أنّه عن الذكرى: من أنّ الأقرب عدم الجواز.

والوجه في ذلك: لأنّه من مصاديق إبطال العمل الذي لا يجوز لما في قوله تعالى: ﴿وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ﴾ (محمد: 33) ولكن أورد عليه أولاً: أنّه لا دليل لنا على حرمة ابطال العمل مطلقاً.

وثانياً: مفاد وظهور الآية الشريفة يمتنع البناء على إطلاقها أو عمومها، إذ يلزم ذلك تخصيص الأكثر المستهجن.

وثالثاً: مع عدم الظهور في الإطلاق والعموم فإنّه يتعين البناء في الآية حينئذٍ على أجمالها؟ فيسقط الإستدلال بها للإجمال كما في الموارد الأخرى.

ورابعاً: يحتمل أن تحمل الآية على الابطال بالكفر وليس مطلقاً، أي لا تبطلوا أعمالكم بالكفر فإنّ الكفر يوجب حبط العمل يوم القيامة.

وخامساً: يحمل على وجه مما يرجع إلى عدم ترتب الثواب على العمل فيما لو أبطله، كما يشير إلى هذا المعنى بعض النصوص.

وذهب سيدنا الحكيم قدس سره في مستمسكه (6: 267) إلى أنه ربما يستدل على المنع في الصورة الثانية من باب لزوم الزيادة في الصلاة غير المغتفرة والجائزة.

تمسكاً بعموم قوله عليه السلام: (من زاد في صلاته فعليه الإعادة) (الوسائل: باب 19 من أبواب الخلل في الصلاة الحديث الثاني)، ويكون حينئذٍ أوّلاً: مانعاً من التمسك بمطلقات التخيير، فإنّه لو تم الإطلاق فلا نظر له إلى نفي مانعية المانع كالزيادة في الصلاة الموجبة للبطلان والإعادة.

وثانياً: لا مجال لجريان استصحاب التخيير عند الشك بعد الزيادة ولو بنحو العدول في أثناء الصلاة من الحمد إلى التسبيحات أو العكس لأنّ الإستصحاب أصل ودليل من لا دليل له، ومع عموم من زاد في صلاته فعليه الإعادة لا مجال للتمسك بالأصل.

وربما يدعى في المقام: إنّ عموم وإطلاق الزيادة في الحديث ينصرف عمّا نحن فيه، فإنّ المراد منها خصوص ما كان حين وقوعه زائداً وهذا بخلاف ما نحن فيه فإنّه كل واحد من الحمد والتسبيحات صالح في نفسه للجزئية إذا أتّمها، فلم تكن حينئذٍ من الزيادة حين الوقوع.

وأورد عليه: إنّ هذا الدعوى ممنوعة لصدف الزيادة في العدول في أثناء أحدهما إلى الآخر عرفاً فتدخل تحت الإطلاق وعموم (من زاد في صلاته فعليه الإعادة).

وربّما يقال بالجواز قياساً بما دل على جواز العدول من سورة إلى أخرى كما مرّ.

ولكن يرد عليه: أوّلاً ذلك غير ظاهر، وثانياً: قياس مع الفارق ، وثالثاً: الأحكام الشرعية توقيفية وتعبدية فلابدّ من دليل وعدم الدليل دليل العدم، فتأمل.

والمختار جواز العدول في الصورة الأولى، وأمّا الثانية فالأحوط الذي لا يترك الإجتناب عنه ويتم ما بدء به من الحمد أو التسبيحات.

وأمّا آراء الاعلام في المسألة:

ففي قوله قدس سره: (بل يجوز العدول) آل ياسين: فيه اشكال والأ؛وط العدم، مهدي الشيرازي: فيه نظر، الرفيعي: في الجواز نظر، مفتي الشيعة: فيه تأمّل والأحوط عدم العدول.

وفي قوله: (وإن كان الأحوط عدمه): لا يترك: 1 ـ  حسين القمي . 2 ـ صدر الدين الصدر. 3 ـ جمال الدين الگلپایگانی.

4 ـ الاصبهاناتي. 5 ـ الشاهرودي. 6 ـ المرعشي. 7 ـ اللنكراني. 8 ـ النائيني. 9 ـ الكوه كمري . 10 ـ البروجردي . 11 ـ الحكيم. 12 ـ أحمد الخونساري. 13 ـ الفاني. 14 ـ الخميني. 15 ـ الآملي. 16 ـ حسن القمي. 17 ـ عبد الهادي الشيرازي. 18 ـ البنجوردي . 19 ـ زين الدين. (العروة الوثقى والتعلقيات عليها: 7: 245 ـ 246).

مسألة 7: لو قصد الحمد فسبق لسانه إلى التسبيحات فالأحوط عدم الإجتزاء به، وكذا العكس، نعم لو فعل ذلك غافلاً من غير قصد إلى أحدهما، فالأقوى الإجتزاء به وإن كان ما عادته خلافه.

ارسال الأسئلة