العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1441هـ » خارج فقه 22 جمادى الثانية لسنة 1441 هـ في الجهر بالبسملة في الإخفاتية (84)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (84)

22 جمادى الثانية

1441 هـ

الثاني: الجهر بالبسملة في الاخفاتية، وكذا في الركعتين الأخيرتين إن قرأ الحمد، بل وكذا في القراءة خلف الإمام حتى في الجهرية، وأمّا في الجهرية فيجب الإجهار بها على الإمام والمنفرد.

أقول: من مستحبات القراءة الجهر بالبسملة أي (بسم الله الرحمن الرحيم) والمسألة ذات صور:

الأولى: الجهر بالبسملة في الصلوات الجهرية أي صلاة الصبح والمغرب والعشاء، فإنّه يجب الجهر بالبسملة، إذ أنّها جزء السورة فحكمها حكم السورة من وجوب الجهر بها، فحكم الكل يجري على الجزء كما هو واضح كما يدل عليه جملة من الأخبار عمدتها صحيحة معاوية ابن عمار كما مرّ فراجع.

الثانية: الجهر بالبسملة في الأوليتين من الصلوات الإخفاتية أي الظهر والعصر، فإنّه يستحب ذلك سواء أكان إماماً أو منفرداً، ولا يتصور ذلك في المأموم لسقوط القراءة عنه كما هو واضح.

الثالثة: الجهر بالبسملة في الركعتين الأخيرتين لو اختار سورة الحمد فإنّه كذلك يستحب له الجهر بها.

الرابعة: الجهر بالبسملة للمأموم في القراءة خلف الإمام المسبوق بركعتي الإمام كما لو كان في الركعة الثالثة أو الرابعة، وكان عليه أن يقرء الحمد لكونه في الأولى أو الثانية فإنّه يستحب له أن يجهر بالبسملة مطلقاً سواء أكان في صلاة إخفاتية وجهريةً.

هذا ما ذهب إليه المشهور ومنهم المصنف قدس سره، والوجه في ذلك:

أمّا إستحباب الجهر بالبسملة في الصورة الثانية فكما مرّ لثبوت ذلك في جملة من النصوص الدالة عليه كما مر في مسيألة 21 من الفصل السابق في قوله: (يستحب الجهر في البسملة في الظهرين للحمد والسورة، فذهب المشهور إلى استحباب ذلك بل نسب إلى الأصحاب وإلى علمائنا وعن الخلاف دعوى الإجماع عليه (1: 331) ولم ينسب الخلاف إلّا إلى الصدوق وابن السّراج فذهب إلى الوجوب، وكذا أبو الصلاح حيث خفى الوجوب بالركعتين الأوليتين، وإستدل على الوجوب بروايتين في الكافي عن سليم بن قيس في خطبة أمير المؤمنين وما رواه الصدوق في الخصال بإسناده عن الأعمش عن الإمام الصادق عليه السلام إلّا أن الأصحاب أعرضوا عنهما كما ضعف السند في نفسهما ومعارضتهما بصحيحتين لصفوان ظاهرتين في الإستحباب وغيرهما كما مرّ تفصيل ذلك وامّا الصورة الثالثة، فمن الاعلام المعاصرين من أشكل على ذلك لعدم دليل يعتمد عليه سوى فتوى المشهور فالقول به من باب التسامح في أدلة السنن ومنه قول المشهور، ولكن تمسك المشهور بإطلاق النصوص الواردة في المقام وإن اختار ابن إدريس الحلي في السرائر (1: 218) أن الإخفات في الأخيرتين هو الأحوط.

إلّا أن بعض الأعلام من أشكل على نصوص الباب لضعف السند وتصور الثلاثة في خبر هارون وخبر الأعمش وخبر ابن شاذان وخبر رجاء ورواية علائم المؤمن، فالعمدة هما صحيحتا صفوان وهما قاصرتان عن الشمول للركعتين الأخيرتين فإنهما حكاية فعل الإمام ومثله لا إطلاق له، بل الظاهر هو عدم الشمول لأنّ الأفضل فيهما هو التسبيح ومن البعيد جداً أنّ الإمام عليه السلام يترك الأفضل ويختار الفضول مداوماً عليه في أيام عديدة صلى فيها خلفه صفوان، بل الصحيحتا نية كالصريح في الأوليتين بقوله (وكان يجهر في السورتين جميعاً) إذ ليست في الأخيرتين سورة فإثبات الإستحباب من الأخبار كل جداً،وإنّما يثبت حينئذٍ بقاعدة التسامح بعد القول أن القاعدة تشمل قول الفقيه أيضاً كما هو المختار فنقول بإستحباب الجهر في البسملة لو اختار الحمد في الركعتين الأخيرتين.

وأمّا الصورة الرابعة: فذهب بعض الأعلام المعاصرين إنّ الظاهر عدم مشروعية الجهر بالنسبة إليه مطلقاً حتى في الصلاة الجهرية فضلاً عن كونه مستحباً، فلابدّ من إثبات أصل مشروعيته أوّلاً وكما يقال: ثبت الأرض ثم انقش، وأمّا وجه الاشكال فإنّه من جهة الأمر بإخفات القراءة في المقام، وأنه يقرأها في نفسه كما دلّ على ذلك ما في صحيحة زرارة الواردة في المأموم المسبوق.

قال: إن أدرك من الظهر أو من العصر أو من العشاء ركعتين وفاتته ركعتان، قرأ في كل ركعة ممّا أدرك خلف الإمام في نفسه بأم الكتاب وسورة ...) ([1]).

وجه الإستدلال: أوّلاً: إنّ مقتضى الإطلاق هو وجوب الإخفات في جميع أجزاء القراءة والتي منها البسملة.

وثانياً: لا معارض لهذا الأمر في المقام مطلقاً لا خصوصاً كما هو الظاهر، ولا عموماً لإنصراف إطلاقات الجهر بالبسملة إلى الركعتين الأوليتين.

وعليه فالأحوط وجوباً لقاعدة الإشتغال والبراءة اليقينية إن لم يكن الأقوى هو مراعاة الاخفات في هذه الصورة، فالقول في أصل الجواز مشكل فضلاً عن القول بالإستحباب، فتأمل.

وأمّا آراء الفقهاء في المقام: (تعليقات العروة: 7: 257 ـ 259) فراجع.



([1]).الوسائل: باب 47 من أبواب صلاة الجماعة الحديث الرابع.

ارسال الأسئلة