العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1441هـ » خارج فقه 23 جمادى الثانية لسنة 1441 هـ الترتيل أي التأني في القراءة وتبين الحروف (85)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (85)

23 جمادى الثانية

1441 هـ

الثالث:: الترتيل أي التأني في القراءة وتبين الحروف على وجه يتمكن السامع من عدها.

أقول: المستحب الثالث في القراءة هو أن يقرء ترتيلاً  والكلام يقع في مقامين: الأول: في حكم الترتيل، والثاني في معناه لغة ومصطلحاً  أما المقام الأوّل: فإنّه يستحب ذلك .

ويدل عليه: أوّلاً: الإجماع بقسميه وفي المدارك: إجماعاً من العلماء، ممّا يدل على أنه عن الإجماع المدركي.

وثانياً: وهو العمدة : من الكتاب والسّنة، فمن الكتاب قوله تعالى: ﴿وَرَتِّلْ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً﴾ (المزمل: 4).

وجه الإستدلال: ان الله يأمر نبيه بالترتيل، والأمر وإن كان يدل بظاهره على الوجوب وربما النبي كان واجباً كالأمر بصلاة الليل إلّا أنّه لأمته إنما يكون مستحباً فيكون من الإستعمال المجازي في غير ما وضع له، وقرينه المجاز دعوى الإجماع، فتأمل.

ومن السّنة: فمنها مرسلة ابن أبي عمير عن أبي عبد الله عليه السلام: (ينبغي للعبد إذا صلّى أن يرتل في قراءته، فإذا مرّ بآية فيها ذكر الجنة وذكر النار سأل الله الجنّة وتعوّذ من النّار([1]).

وجه الإستدلال: بعد القول بأنّ مرسلات ابن أبي عمير من المستندات، فقوله عليه السلام: (ان يرتل في قراءته) بقرينة ينبغي يدل على الإستحباب.

ومنها: مرسلة علي بن أبي حمزة.

أنّ القرآن لا يقرأ هذرمةً ولكن يرتّل ترتيلاً.

وجه الإستدلال: أنّ السند وإن كان ضعيفاً لإرساله إلّأ أنّه يجبر بعمل الأصحاب ويدل نفياً وإثباتاً، ان لا يقرء القرآن هذراً ويسرع في التلفظ بنحو لإثبات الحروف وربما تتداخل بعضها في بعض بل يقرء ترتيلاً.

ومنها: خبر عليه السلام بن سليمان.

سألت أبا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز وجل: ﴿وَرَتِّلْ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً﴾؟ قال عليه السلام: قال أمير المؤمنين عليه السلام: بيّنه تبيناً ولا فهذّه هذا الشعر، ولا تنثره نثر الزمل، ولكن إقرعوا به قلوبكم القاسية.

وجه الإستدلال: واضح وكما في السابق من النفي والإثبات، وبيان حكمة من حِكَم الترتيل في القراءة أنه يقرع بها القلوب القاسية التي قست بالذنوب، فتكون قراءة القرآن من المكفّرات للذنوب ومما يوجب لين القلب والتوبة والإنابة.

فالمختار كما اتفق عليه العلماء إستحباب الترتيل وكراهة الهذر والهرذمة.

وأمّا المقام الثاني: فعرف المصنف الترتيل بأنّه أوّلاً يتأنى في القراءة ويقابل التأنّي العجلة والإستعجال، وفي مجمع البحرين. (وهو مأخوذ من قولهم: ثغر مرتّل، ورتِل، بكسر التاء ورتل بالتحريك إذا كان مفلجاً لا يركب بعضه على بعض، وحاصله : التمّهل بالقراءة من غير عجلة.

ويشير إلى هذا  المعنى اللغوي خبر عبد الله بن سليمان المتقدم، لأنّ الهدّ سرعة القطع، واستعير مجازاً لسرعة القراءة كما يشير إليه المرسلة المتقدمة.

وفي خبر أبي بصير المروى عن مجمع البيان: (هو أن تتمكث فيه، وتحسن به صوتك) ([2]).

وثانياً: تبين الحروف على وجه يتمكن السامع من عدّها، فلا يدخل الحروف بعضها في بعض، ومن اللغويين من فسّر الترتيل بالترتيل والتبين لغير بغي، أو بالرّسل والتوأدة: بتبين الحروف وإشباع الحركات، أو الثاني والتمهل وتبين الحروف والحركات، أو بأن لا يعجل في إرسال الحروف، بل يثبت فيها ويبيّنها تبيناً، ويوفيها حقّها من الإشياع أو التنسيق أو حسن التأليف.

ولا يخفى أنّ هذه التعاريف إنّما هو من باب شرح الإسم والإشارة إلى ما هو المرتكز عند السامع والمخاطب كالسعدانة ما هي؟ فيقال: نبت.

وفسّر الترتيل في الذكرى وغيرها ـ كما حكاه في المستمسك (6: 274) : بحفظ الوقوف وأداء الحروف ونسب هذا التعريف إلى أمير المؤمنين عليه السلام كما في (الوافي باب 12 من أبواب القرآن وفضائله ذيل الحديث الأول) وفي مجمع البحرين في مادة (رتل).

وعن بعض نسبته إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم، وذهب سيدنا الحكيم قدس سره إلى أنّ حفظ الوقوف يمكن أن يرجع معناه إلى ما سبق من التعاريف، وأمّا أداء الحروف فهذا من الواجب وليس من المستحب كما هو الظاهر، إلّا أن يكون المراد منه بيان الحروف ولا يهذهذّاً كما مر، والمختار إستحباب الترتيل بكل ما يصدق عليه لغةً وعرفاً.

قال المصنف قدس سره: (الرابع: تحسين الصوت بلا غناء).

أقول: المستحب الرابع في القراءة أن يحسّن صوته بشرط أن لا يصل إلى حدّ الغناء المحرّم، وأمّا تحسين الصوت فيدل عليه الشهرة واتفاق الاعلام كما يشهد به جملة من النصوص الواردة في المقام والتي منها خبر النوفلي عن أبي الحسن عليه السلام: (ذكرت الصوت عنده، فقال: إن علي بن الحسين عليه السلام كان يقرء فربّما مرّ به المار فصعق من حسن صوته([3]).

وخبر ابن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام: قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: لكل شيء حِلية، وحلية القرآن الصوت الحسن.

وأمّا أن لا يكون من الغناء وهو ترجيح الصوت مع الخفة في الحركات والطرب كما عند أهل الفسوق، ففي رواية ابن سنان:

عن رسول الله صلى الله عليه وآله: (سيجيء من بعدي أقوام يرجعون القرآن ترجيع الغناء والنوح والرهبانية لا يجوز تراقيهم، وقلوبهم مقلوبة وقلوب من يعجبه شأنهم.



([1]).الوسائل: باب 18 من أبواب القراءة في الصلاة الحديث الأول.

([2]).الوسائل: باب 21 من أبواب قراءة القرآن الحديث الرابع.

([3]).الوسائل: باب 24 من أبواب قراءة القرآن الحديث الثاني.

ارسال الأسئلة