العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1442 هـ » خارج أصول 18 صفر لسنة 1442 في أدلة جواز التقليد (17)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

أصول (17)

18 صفر

1442 هـ

عطفاً على ما سبق: في أدلة جواز التقليد فذهب المشهور إلى وجوب تقليد العامي من المجتهد الجامع للشرائط تعبّداً وخالف في ذلك المحدثون وفقهاء سورية ومنهم السيد أبو مكارم ابن زهرة حيث قال في الفقيه: (فصل: لا يجوز للمستفتي تقليد المفتي، لأنّ التقليد قبيح، ولأن الطائفة مجمعة على أنه لا يجوز العمل إلّا بعلم، وليس لأحدٍ أن يقول: قيام الدليل ـ وهو إجماع الطائفة على وجوب رجوع العامي إلى المفتي والعمل بقوله مع جواز الخطأ عليه ـ يؤمنه من الإقدام على قبيح، ويقتضي إسناد عمله إلى علم.

لأنا لا نسلّم إجماعها على العمل بقوله مع جواز الخطأ عليه، وهو موضع الخلاف، بل إنّها أمروا برجوع العمي إلى المفتي فقط، فأمّا العمل بقول تقليداً فلا.

فإن قبل: فما الفائدة في رجوعه إليه إذا لم يجز له العمل بقوله؟

قلنا: الفائدة في ذلك أن يصير له بفتياه وفتيا غيره من علماء الإمامية سبيل إلى العلم بإجماعهم، فيعمل بالحكم على يقين يثبين صحة ذلك.. (الجوامع الفقهية: 485 و486 (الحجرية) عنه: منتهى الدراية: 10: 418).

وأمّا من المحدثين فمنهم الشيخ الحرّ العاملي قدس سره صاحب وسائل الشيعة (18: 95) ففي مواضع من كلماته أنكر ذلك ومنها: قوله في باب عدم جواز تقليد غير المعصوم عليه السلام فيما يقول برأيه ـ بعد نقل رواية التفسير المشتملة على قوله عليه السلام: (فللعوام أن يقلّدوه).

ما لفظه: (أقول: التقليد المرخص فيه هنا إنّما هو قبول الرواية، لا قبول الرّأي والإجتهاد والظن، وهذا واضح، وذلك لا خلاف فيه...).

ومنها: قوله بعد بيان جملة من الآيات الناهية عن متابعة ما وراء العلم: (يستفاد من هذه الآيات الشريفة جملة من المطالب التي تواترت بها الأحاديث ... ورابعها: عدم جواز التقليد مطلقاً، وليس له أيضاً مخصّص صريح يعتدّ به... ) (الفوائد الطوسية 224 الفائدة: 75 عنه منتهى الدراية: 10: 418).

ثم النافون للتقليد والقائلون بحرمته فتمسكوا بوجوه:

الأول: العمومات الناهية عن إتباع غير العلم في الكتاب الكريم والسّنة المطهرة.

1 ـ أمّا القرآن الكريم كقوله تعالى: (ولا تقف ما ليس لديه علم) (الإسراء: 36).

2 ـ وقوله تعالى: (وإنّما يأمركم بالسوء والفحشاء وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) (البقرة: 169).

3 ـ وقوله تعالى: (وما لهم به من علم إن يتبعون إلّا الظن) (النجم: 28).

وجه الإستدلال: إن فتوى الفقيه لا تفيد العلم بالحكم الواقعي، فيحرم قبولها قبولها والعمل بها للنهي عنها الدال بظاهره على الحرمة.

وأمّا السنة المطهرة: فكخبر هشام بن سالم قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام: ما حق الله على خلقه؟ قال: أن يقولوا ما يعلمون، ويلفّوا عمّا لا يعلمون، فإذا فعلوا ذلك فقد أدّوا إلى الله حقه. (الوسائل: 18: 112 باب 12 من أبواب صفات القاضي الحديث:4) ونحوها غيرها ووجه الإستدلال: واضح فإنها تدل على حرمة متابعة غير العلم بنحو عام ويندرج تحته عمومه فتوى المجتهد فيحرم تقليده تعبّداً، الكون فتواه من الظن.

الوجه الثاني: ما يدل على ذمّ التقليد من الكتاب والسنة أيضاً.

1 ـ أمّا الكتاب كما في قوله تعالى: (قالوا إنا وجدنا آباءنا على أمّة، وإنا على آثارهم مقتدون) (الزخرف: 23).

2 ـ وكقوله تعالى: (وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله، قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا، أو لو كان آباؤهم لا يعقلون شيئاً ولا يهتدون) (البقرة: 170) وغيرها من الآيات الدالة على ذمّ التقليد.

وأمّا السنة: فكخبر الحسن بن إسحاق عن الرضا عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: من دان بغير سماع ألزمه الله البتة إلى الفناء (الوسائل: 18: 92 باب 10 الحديث 14).

وجه الإستدلال: أن التقليد والتقيد برأي المجتهد أنما هو من مصاديق التّدين بغير سماع من النبي أو الوصي عليهما السلام، ومصير هذا التدين إنما هو إلى الفناء والهلاك، فلابدّ من الإستدلال أو قراءة متن الرواية للعامي كما ادّعاه بعض المانعين.

وأمّا الوجه الثالث: فهو من باب القياس الأولوي بين المسائل الفرعية مع الأصول الإعتقادية.

بيان ذلك: أن السائل الاعتقادية مع غموضها لاحتياجها إلى براهين وأدلة عقلية كإبطال الدور والتسلسل وغيرهما بمّا يعجز العامي عنها في الغالب، ولم يشرع فيها التقليد والأخذ بقول الغير، فعدم تشريع التقليد في المسائل الفرعية التي لا تكون بذلك الغموض والصعوبة لابدّ وأن يكون أولى بعدم التقليد، فثبت بالأولوية عدم جواز التقليد في الفروع.

وقد أجيب عن هذه الوجوه إجمالاً وتفصيلاً كما سيأتي إن شاء الله تعالى.

ارسال الأسئلة