العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1442هـ » خارج فقه 24 صفر لسنة 1442 فيمن أتى بالركوع جالساً للإضطرار والعجز عن القيام والإنحناء والركوع الإختياري التام (21)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (21)

24 صفر

1442 هـ    

عطفاً على ما سبق: فيمن أتى بالركوع جالساً للإضطرار والعجز عن القيام والإنحناء والركوع الإختياري التام ثم تجددت قدرته فهل يعيد الركوع بركوع تام مع القيام والإنحناء التام: المسألة ذات صور:

الأولى: إذا كان التجدّد بعد رفع رأسه من الركوع الجلوسي، فإنّه لا يجب عليه الركوع مرّة أخرى بل لا يجوز له إعادته قائماً، كما مرّ للزومه الزيادة في الركن الموجب للبطلان كما يسقط القيام بالإضطرار وإعادته بتوقف على أمر جديد وحيث لم يكن، فإتيانه يكون من البدعة المحرّمة.

ويتفرع على ذلك أنه هل يجب عليه القيام للسجود ذهب المصنف كما عند المشهور عدم وجوبه خصوصاً إذا كان رفع الرأس بعد السمعلة ـ أي قوله سمع الله وبحمده ـ وغن كان الأحوط إتيانه.

أمّا وجه عدم الوجوب فكما مرّ أنه بعد الإضطرار كان إنتصابه الجلوسي بدلاً عن إنتصابه القيامي، وبهذا يسقط به أمر القيام ولو أراد إعادته بعد التجدّد لابدّ من أمر ودليل وحيث لا دليل ولا أمر فيكون إتيانه من البدعة المحرّمة.

ثم المصنف ذهب إلى عدم وجوب القيام للسجود بعد تجدّد القدرة خصوصاً إذا كان التجدّد بعد السمعلة إلا أن بعض الأعلام المعاصرين ذهب إلى عدم ظهور الوجه في هذه الخصوصية، لأنّ الواجب في القيام للسجود هو مسمّى الإنتصاب والقيام بعد الركوع وهذا تارة يحصل بالتام كما في الركوع الإختياري، وأخرى بالناقص كما في الركوع الإضطراري، كما في المقام، وقد تحقق بمجرد رفع رأسه وإن لم يقل ذكر القيام أي السمعلة ومع حصول البدل يسقط الأصل، وتشريعه يحتاج إلى أمر وحيث لا أمر فالقول به من البدعة.

كما يدخل تحت عنوان الزيادة العمدية، ولكن المصنف قد احتاط بإتيان القيام للسجود وربما الوجه للفرق بين القيام الركوعي التام الذي سقط بالقيام الناقص الجلوسي وبين القيام للسجود، إلّا أنه يأتي بالقيام برجاء المطلوبية، حتى لا تلزم الزيادة العمدية، فتأمل.

وأمّا الصورة الثانية: فيمن تجددت له القدرة على القيام والركوع التام بعد تمام الركوع النّاقص، فإنّه لا تجب عليه الإعادة كذلك إذ وجوب الإعادة خلاف مقتضى أدلة البدلية عند الإضطرار، فأوجب سقط بالإتيان، إذ سقوط الأمر أما بإتيان المأمور به وعصيانه أو فقد الموضوع كالأمر بدفن الميت فيسقط أمره بالدفن تارة وأخرى بالمعصية وثالثة بقصد الحسد كما لو أخذه السّيل، ففي المقام سقط الأمر بالركوع التام بالركوع الناقص للإضطرار، فلو تجدّدت القدرة فلا دليل على إعادة القيام والركوع التام كما يلزم الزيادة الموجبة للبطلان،فتأمل.

وأمّا الصورة الثالثة: فيما لوحصل التجدّد في أثناء الركوع جالساً وكان بعد تمام ذكر الركوع وقبل أن يرفع رأسه من ركوعه الناقص فإنّه يجتزء بالذكر لحصول البدل بذلك ولكن يجب عليه الإنتصاب للقيام بعد رفع رأسه.

والوجه في ذلك: أوّلاً: للقدرة على القيام، وثانياً: عدم سقوط أمره، لعدم حصول بدله.

وأمّا الصورة الرابعة: فيمن حصل له التجدد وهو في حال الركوع الجلوسي الناقص إلّا أنه حصل قبل أن يشرع في الذكر أو حصل في أثنائه، فإنّه يجب عليه أن يقوم منحنياً إلى حدّ الركوع التام القيامي ثم يأتي بالذكر أو يتّمه ثم القيام من بعده.

ثم المصنف احتاط في المقام بإعادة الصلاة.

والوجه في ذلك: لإحتمال الفرق بين الإنحناء حال القيام وهو الإنحناء التام والإنحناء حال الجلوس وهو الإنحناء الناقص، فيلزم حينئذٍ زيادة الركن المبطلة.

وأورد عليه: بضعف هذا الوجه والإحتمال، لأنّ الإختلاف في الإنحناء الجلوسي والقيامي لا يوجب تعدد الركوع وتعدّد الركن لا بحسب العرف المتشرعي ولا بنحو الحقيقة الشرعيّة، فتأمل.

وأمّا الصورة الخامسة: فيمن حصل له التّجدد على القيام في أثناء الركوع بالإنحناء الناقص غير التام، أو في أثناء الركوع لا يأتي برأسه، فذهب المصنف إلى أنّ الأحوط الإنحناء إلى حدّ الركوع ويكمل صلاته ثم يعيدها مرّة أخرى والوجه في ذلك: لاحتمال لزوم زيادة الركن الموجب للبطلان فعليه الإعادة.

ولكن أورد عليه: إنّ ذلك بالنسبة إلى الركوع الإيمائي في محلّه، لأنّ الإيماء غير الركوع، ففعله مع الركوع زيادة في الصلاة موجبة للبطلان فعليه الإعادة.

ولكن بالنسبة إلى الإنحناء الناقص وغير التام فيختلف الحكم بإختلاف المباني كما مرّ التفصيل في خروج الهوي الإنحنائي عن حدّ الركوع الشرعي وكونه من المقدمات الخارجية كما مال إليه صاحب الجواهر وقال به سيدنا الخوئي قدس سره، فإنّه حينئذٍ يلزم الزيادة المبطلة وهي الهوي الخارج عن حدّ الركوع الشرعي.

ولكن على ما هوالمشهور ومختار سيدنا الحكيم حيث كان الإنحناء والهوي بين الحدين حدّ الإنتصاب وحدّ الركوع التام من المقدمات الداخلية ومن الشدّة في التكيف وأنه بمنزلة الكلي الشك فمراتبه وأجزائه داخلة في حدّ الركوع ويكون من الأقل والأكثر وكدخول الأقل في الأكثر فالإنتقال منه إلى الركوع التام لا يستلزم الزيادة، نظير الإنتقال من أوّل مراتب الركوع التام إلى آخر مراتبه.

وللحديث صلة إن شاء الله تعالى، وعليكم بمراجعة المستمك المجلد السادس وشرح العروة سيدنا الخوئي المجلد الخامس عشر).

ارسال الأسئلة