العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1442هـ » خارج فقه 7 جمادى الأولى لسنة 1442 في واجبات السجود والتاسع منها طهارة محل وضع الجبهة (69)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (69)

7 جمادى الأولى

1442هـ

عطفاً على ما سبق: في واجبات السجود والتاسع منها: طهارة محل وضع الجبهة خاصة ويدل عليه الإجماع وطائفة من الرّوايات إلّا أنها معارضة بطائفة أخرى، وكان يجمع بينهما:وجوب طهارة المسجد، وعدم وجوب طهارة المكان الذي يصلّي فيه.

ومن هذا الجمع يظهر أوّلاً: ضعف ما ذهب إليه السيد المرتضى قدس سره من وجوب طهارة ما يلاقيه بدن المصلي من المساجد السبعة.

وثانياً: حُكي عن أبي الصلاح الحلبي قدس سره وجوب طهارة مواضع المساجد السبعة، وربّما الوجه في ذلك: أوّلاً: لإطلاق معاقد الإجماع على وجوب طهارة المسجد، أي المساجد وليس خصوص موضع الجبهة.

وثانياً: لإطلاق النّص المانع من الصلاة والسجود على الموضع النجس كما مرّ في الطائفة الثانية ومن رواياتها موثقة ابن بكير عن أبي عبد الله عليه السلام: عن (الشاذ كونه) يصيبها الأقلام أيصلي عليها؟ قال عليه السلام (لا) (الوسائل باب 20 من أبواب النجاسات الحديث: 6).

وأورد عليه: أوّلاً: الإجماع من غيره إنّما هو على العدم، فكان الإجماع في خصوص طهارة موضع الجبهة وليس مطلقاً حتى يعمّ مكان المصلي أو تمام بدنه.

وأمّا النّص فإنّه بعد القول بكون المراد من النص هو موضع السجود، فلا إطلاق له يقتضي المنع مطلقاً بالنسبة إلى كل مسجد، والقدر المتيقن كما في الإجماع والدليل الليلي هوخصوص مسجد الجبهة.

وأمّا المذكور في الحديث النبويّ الشريف: (جنّبوا مساجدكم النجاسة) (الوسائل: 24 من أبواب أحكام المساجد الحديث: 2).

فيه وعليه أوّلاً بضعيف السند وثانياً بقصور الدلالة، ومع الشك في التكليف فالمرجع هو أصالة البراءة من الشرطية.

والمختار كما عند المشهور ومنهم المصنف قدس سره وجوب طهارة خصوص موضع الجبهة، دون المساجد الأخرى (العاشر: المحافظة على العربية والترتيب والموالاة في الذكر).

أقول: شرائط السجود أو واجباته على نحوين: فمنها ما تتعلق بهيئة السجود والساجد، ومنها ما تتعلق بذكر السجود، فالعاشر من واجبات السجود:أن يحافظ أوّلاً: على العربية في الذكر فلا يلحن فيه، وثانياً: يراعي الترتيب في كلمات الذكر.

وثالثاً: عليه بمراعاة الموالاة بين الكلمات وكذلك بين الحروف فلا تكون الفواصل ممّا يوجب محوّ صورة الذكر، كما مرّ تفصيل ذلككلّه في القراءة ولا نتعرض إلى بيان أدلتها طلباً للإختصار وعليكم بالمراجعة.

مسألة: 1: الجبهة ما بين قصاص شعر الرأس وطرف الأنف الأعلى والحاجبين طولاً وما بين الجبينين عرضاً، ولا يجب فيها الإستيعاب، بل يكفي صدق السجود على مسمّاها،ويتحقق المسمّى بمقدار الدرهم قطعاً، والأحوط عدم (لا نقض ولا يعتبر كون المقدار المذكور مجتمعاً،بل يكفي وإن كان متفرّقاً مع الصدق، فيجوز السجود على السبحة غير المطبوخة، إذا كان مجموع وقعت عليه الجبهة بقدر الدرّهم).

أقول: بعد بيان الشرائط وواجبات السجود يقع الكلام في تعيين مقدار الجبهة شرعاً، فذهب المشهور كما في المتن إلى أنّه ما بين قصاص شعر الرأس من فوق وطرف الأنف الأعلى أي ما بين الحاجبين من تحت والحاجبين هذا من حيث الطول، وأمّا من حيث العرض فيكون ما بين الجبينين الأيمن والأيسر.

ويدل عليه: النّصوص وما ورد في عبائر بعض الأعلام وفي الإستعمال اللغوي والعرفي.

فقد نصّ خبر واحد من الأصحاب تبعاً لتصريح أهل اللغة إلى هذا التحديد.

فعن الشهيد الثاني في المقاصد العلية وفي المسالك: (حدّ الجهة قصاص الشعر من مستوى الخلقة والحاجب) هذا من جهة الطول ولم يتعرض فيه للتحديد العرضي إلّا بنحو الإشارة.

وفي كشف الغطاء: (إنّها السطح المحاط من الجانبين بالجبينين، ومن الأعلى بقصاص الشعر من المنبت المعتاد ومن الأسفل بطرف الأنف الأعلى والحاجبين، ولا إستقامة للخطوط فيما عدا الجانبين).

وعن المصباح من كتب اللغة: (الجبين ناحية الجبهة من محاذاة النزعة إلى الصدغ، وهما جبينان عن يمين الجبهة وشمالها).

وفي مجمع البحرين: (والجبين فوق الصدغ، وهما جبينان عن يمين الجبهة وشمالها، يتصاعدان من طرفي الحاجبين إلى قصاص الشعر، فتكون الجبهة بين جبينين).

وعن المصباح من كتب اللغة: (الجبين ناحية الجبهة من محاذاة النزعة إلى الصدغ، وهما جبينان عن يمين الجبهة وشمالها).

وفي مجمع البحرين: (والجبين فوق الصدغ) وهما جبينان عن يمين الجبهة وشمالها، يتصاعدان من طرفي الحاجبين إلى قصاص الشعر، فتكون الجبهة بين جبينين).

وفي القاموس: (الجبينان حرفان مكتنفا الجبهة من جانبيها، فيما بين الحاجبين مصعداً إلى قصاص الشعر، أو حروف الجبهة ما بين الصدغين، متصلاً عند الناصية كلها جبين).

وعن الخليل: أنّ الجبهة مستوى ما بين الحاجبين([1]).

وأمّا النصوص الواردة في الباب والمقام: فمنها : صحيحة زرارة عن أبي جعفر عليه السلام قال: الجبهة كلّها من قصاص شعر الرأس إلى الحاجبين موضع السجود، فأيّما سقط من ذلك إلى الأرض أجزأك مقدار الدرهم، أو مقدار طرف الأنملة) (الوسائل: باب 9 من أبواب السجود: ح5).

ومنها: صحيحته الأخرى عن أحدهما عليهما السلام قال: قلت: الرّجل يسجد وعليه قلنسوة أو عمامة، فقال: إذا مسّ جبهته الأرض فيما بين حاجبيه وقصاص شعره فقد أجزأ عنه. (الوسائل: باب 9 من أبواب السجود: الحديث: 1).

ونحوهما موثقة عمّار وغيرها كما يأتي تفصيل ذلك: إن شاء الله تعالى وما يذكر ن الإختلاف بين العلمين المعاصرين سيدنا الحكيم في مستمسكه وسيدنا الخوئي في تقريراته ومن الله التوفيق والتسديد.

وأمّا آراء الأعلام فيما سبق وفي المقام (التعليقات: 7: ).



([1]). المستمسك: 6: 361 ـ 362.

ارسال الأسئلة