العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (١٠)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1442هـ » خارج فقه 26 جمادى الثانية لسنة 1442 هـ فيمن نسي السجدتين وتذكرها بعد السّلام (97)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (97)

26 جمادى الثانية

1442 هـ

خلاصة الكلام: فيمن نسي السجدتين وتذكرها بعد السّلام فذهب المصنف إلى بطلان صلاته تمسكاً بحديث لا تعاد، وقياساً بما لو تذكرها بعد الركوع لما جاء في النص.

ولكن أجيب عنها كما مرّ تفصيل ذلك، وربما يستدل على البطلان أيضاً برواية فعّلي بن حنيفة كما مرّ بأن حكم الأخيرتين كالأوليتين في الركعات وإن المراد من السجدة ليست الواحدة إذ لا تعاد الصلاة منها نصاً وفتوى، بل المراد طبيعي السجدة الواجبة في الصلاة وهي السجدتين معاً، فحكم عليه السلام أن نسيانها في الأوليتين والأخيرتين سواء.

والرواية من حيث الدلالة غير قاصرة على المطلوب إلّا أنها ضعيفة السند ولم يعمل بها الأصحاب كما هو الظاهر، وأمّا الضعف فلوجوه كما أشار إليها سيدنا الخوئي قدس سره.

الأوّل: للإرسال لكان (عن رجل).

الثاني: لعدم توثيق معلي بن خنيس بحسب موازين  التوثيق على إختلاف المباني في ذلك.

الثالث: ضعفه النجاشي في رجاله (ص417) صريحاً، وكذا إبن الغضائري كما في الخلاصة: 408.

الرابع: إذا ورد في بعض الروايات المعتبرة عن الإمام الصادق عليه السلام  بعد قتله بأنه من أهل الجنة، فلا يدل ذلك على توثيقه ووثاقته حين روايته كما هو المطلوب.

بيان ذلك: ربما يكون من أهل الجنة لقتله في سبيل الله وفي سبيل إحقاق الحق ومولاة أهل البيت عليهم السلام ولبذله أمواله وثروته في حبهم عليهم السلام.

فقد ورد أنّ داود بن علي لمّا عزم على قتله قال له فعلّى: أخرجني إلى الناس فإنّ لي ديناً ومالاً كثيراً حتى أشهد بذلك، فأخرجه إلى السوق، فلما إجتمع الناس، قال: أيّها الناس أنا معلي بن خنيس، فمن عرفني فقد عرفني اشهدوا ان ما تركت من مال عين أو دين أو أمةٍ أو عبد أو دار أو قليل أو كثير فهو لجعفر بن محمد عليه السلام، فشد عليه صاحب شرطة داود فقتله، فلّما بلغ ذلك أبا عبد الله عليه السلام، خرج يجرّ ذيله حتى دخل على داود فقال له: قتلت مولاي وأخذت عالي، قال: ما أنا قتلته ولكن صاحب شرطتي، قال: بإذن منك؟ قال: لا فأمر إبنه إسماعيل فقتله، ثم دعا عليه السلام على داود، فمات في تلك الليلة (رجال الكشي: 377/ 708).

والخلاصة: إن شهادة الإمام عليه السلام بأن معلى من مواليد وشيعته أولاً، وإغتياظه على داود والدعاء عليه ثانياً، وأمره بقتله قائلة ثالثاً، كل ذلك إنّما كان من أجل قتله ظلماً وفي سبيل أهل البيت عليهم السلام الذين هم سبل النجاة، فلا تدل على أنه من أهل الجنّة قبل قتله حتى تقتضي الوثاقة حين الرواية، فالوثاقة شيء وكونه من أهل الجنة في آخر عمره شيء كما في الفاسق من الشيعة والموالين لأهل البيت عليهم السلام.

ولكن ورد في خبر آخر أنه عليه السلام قال لداود معترضاً: (قتلت رجلاً من أهل الجنة) مما يكشف على أنه كان من أهلها من قبل ورود القتل عليه، إلّا أن الرواية والخبر ضعيف السّند أوّلاً، كما أنه لا يقتضي التوثيق حال الرواية ثانياً، لاحتمال كونه من أهلها لولائه وتشيعه والإخلاص لهم عليهم السلام غير المنافي للفسق.

والخلاصة: أن النجاشي عدل وضبط، وقد صرّح بالضعف أولاً، ولم يثبت ما يعارضه ثانياً.

والثالث: لما في السند من عجب، فإنّ الرجل قتل في زمن الإمام الصادق عليه السلام، فكيف يقول: (سمعت أبا الحسن الماضي عليه السلام الذي هو الإمام الكاظم عليه السلام مع توصيفه بالماضي المشعر بوفاته حين روايته، فيقتضي أن يكون الرجل في زمن الإمام الرضا والإمام الجواد عليهما السلام.

وقد إصطلح هذا التوصيف بأبي الحسن الماضي للإمام الكاظم عليه السلام في ألسنة الرواة في مقابل أبي الحسن الثاني الإمام الرضا وأبي الحسن الثالث الإمام الهادي عليهما السلام، فكيف يمكن التوفيق بينه وبين قتله في زمن الإمام الصادق عليه السلام، إلّا أن يقال أن الرواية لو صحت فيراد من فعلى بن خنيس هذا شخص آخر غير معلى بن خيس المعروف الشهيد.

وعليه: فالرواية ساقطة عن الإعتبار والإستدلال بها على البطلان ولا سيما بعد مخالفتها لمقتضى القواعد، فتأمل.

وأمّا آراء الأعلام في المقام: (التعليقات: 7: 353 ـ 358).

ارسال الأسئلة