العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١١)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (١٠)
■ تشييع آية الله السيد عادل العلوي قدس سره (٦)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1442هـ » خارج فقه 11 ذي القعدة لسنة 1442 هـ في المسألة 7 إذا قرأها غلطاً أو سمعها ممّن قرأها غلطاً فالأحوط السجدة أيضاً (120)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

فقه (120)

11 ذي القعدة

1442 هـ

مسألة 7: إذا قرأها غلطاً، أو سمعها ممَن قرأها غلطاً فالأحوط السجدة أيضاً.

أقول: من ملاكات القول  بالإحتياط الوجوبي هو العلم الإجمالي، وأنّه الإشتغال اليقيني يفتقر إلى البراءة اليقينية فمن قرء آيات العزائم أو سمعها فإنّه بقراءة صحيحة فإنّه يجب سجدة التلاوة، وأمّا لو قرأها غلطاً أو ملحوناً أو سمعها ممّن يقرءها غلطاً فالأحوط الذي لا يترك هو وجوب السجدة أيضاً لأصالة الإحتياط ولإحتمال شمول إطلاق النصوص لذلك أيضاً.

ولكن أورد عليه: إنّ الأظهر من النصوص اختصاصها بالقراءة الصحيحة وعلى النهج العربي فلا يشمل ويعمّ إطلاقه مثل ذلك.

وبعبارة أخرى: كما مرّ أنّ موضوع حكم وجوب السجدة لآيات العزائم إنّما هو قراءة أو سماع آية السجدة، والمتبادر منها هي التي أنزلها الله سبحانه وتعالى على نبيّه صلى الله عليه وآله وسلم، ولا شكّ أنّ النازل هي القراءة الصحيحة وما كانت على النهج العربي (وأنزلناه قرآناً عربياً) فما كان غلطاً وملحوظاً من حيث العادة أوالهيئة أوالاعراب والبناء فإنّه خارج عن موضوع الحكم أوّلاً، وربما يغيّر المعنى ثانياً، فينصرف إطلاق الدليل إلى غيره، فالمختار وإن كان الظاهر عدم الوجوب إلّا أنّ الإحتياط طريق النجاة، فالأحوط الذي لا يترك وجوب السجدة وإن كانت القراءة غلطاً، وأمّا آراء الأعلام (التعليقات: 7: 375) في قول المصنف (فالأحوط) بل الأقوى (السيستاني) لا يترك (المرعشي) وفي قوله (السجدة) وإن كان الأقوى عدم الوجوب (زين الدين بل الأقوى إذا صدق عرفاً أنّه قرء الآية المعينة، وإذا لم يصدق للتغير الكثير فالإحتياط غير لازم (محمد الشيرازي).

مسألة 8: يتكرر السجود مع تكرر القراءة أوالسماع أو الإختلاف بل وإن كان في زمان واحد، بأن قرأها جماعة وقرأها شخص حين قراءته على الأحوط.

أقول: هل الأمر بالسجود لآيات العزائم يدل على التكرار أو المرة؟ لاشكّ أنّ القدر المتيقن هو المرّة، إلّا أنه وكرّر الآية في قرآءتها أو في سماعها والإختلاف في القراءة وسماعها، بأن قرأها كما سمعها من غيره، فإنّه يتكرر السجود مع تكرر القراءة والسماع أو الإختلاف كما صرّح به غير واحد من الأعلام ومنهم الشهيد في الذكرى.

ويدل عليه: أوّلاً: مع الشك في التداخل بين الأسباب والمسببات فالأصل عدم التداخل إلّا ما خرج بالدليل كتداخل الاغسال الواجبة والمستحبة في غسل الجنابة.

وثانياً: لما ورد في صحيحة بن مسلم كما تقدّمت تكراراً، ولكن في ظهورها في التّكرار ولو مع عدم تخلل السجود في كلّ مرّة إشكال، وهذا ما ذهب إليه سيدنا الحكيم قدس سره في مستمسكه (6: 419).

بيان ذلك: فيما إذا تكررت القراءة أو السماع فإنّه لا يخلو أمّا أن يتخلل السجود بعد كلّ مرة وبين السبيين المكررّين، أو لا يتخلل بأن قرآءها لمرتين أو أكثر ولم يسجد للأولى والثانية وهكذا فهل يكفي السجدة الواحدة للجميع أو لابدّ من تكرارها بمقدار ما قرأها وسمعها أو ملّفقاً؟

أمّا الشق الأول: فالظاهر عدم الاشكال في الوجوب في كلّ مرّة فإنّ لكل سبب سبب ومع تعدد الأسباب تتعدّد المسببات، وأمّا الشق الثاني: عند عدم التخلل، فهل يكتفي بالسجدة الواحدة لدى تعدّد الأسباب، أم تتعددت السجدات؟

إختلف الأعلام في ذلك ومنشأ الخلاف هو أنّ الأصل في الأسباب والمسببات هو التداخل أو عدم التداخل، ولما كان التداخل خلافالأصل فإنّ الأصل عدم التداخل لاقتضاء كل سبب سببه لقاعدة العلية والواحدية من جهة العلة والمعلوم فإنّ الواحد لا يصدر منه إلّا واحد كما أن الواحد لا يصدر إلّا من واحد فلكل علة معلول كما في التكوينيات وكذلك الأمر في التشريعيات فالأصل عدم التداخل إلّا ما خرج بالدليل وذلك من جهة كونها من الإعتباريات فهي قابلة للتخصيص، فتأمل.

فإنّ قبل بأصالة عدم التداخل فالمتعين حينئذٍ تكرار السجود في المقام يتكرّر سببه، إذ لم يخرج عن الأصل بدليل خاص كما كان في الأغسال مع غسل الجنابة حيث ورد عنه عليه السلام: (إذا كان لله عليك حقوق أجزأك عنها حق واحد) (الوسائل: باب 43 من أبواب الجنابة الحديث 1 (نقل بالمضمون).

هذا أوّلاً: وثانياً يظهر من صحيحة محمد المسلم التكرار بتكرار القراءة أو السماع (عن الرّجل يعلّم السورة من العزائم فتعاد عليه مراراً في المقعد الواحد، قال عليه السلام: عليه أن يسجد كلّما سمعها (الوسائل: باب 45 من أبواب قراءة القرآن، ح1).

وعليه: فإنّ الظاهر مع تكرر السّبب مطلقاً سواء أكان من سنخ واحد كقراءتين (عن سنخين كقراءة وسماع، فإنّه يجب السجود لكل مرّة.

تنبيه: ما ذكر من تكرار السجود بتكرار القراءة أو السماع فيما إذا كان التكرار في زمانين، فيا ترى  هل كذلك لوكان في زمان واحد؟

ذهب المصنف إلى ذلك في مقام الإضراب عن القول الأوّل فقال: (بل وإن كان في زمان واحد بأن قراءها جماعة كثلاث أنفار أو قرأها شخص حين قراءته على الأحوط، فيحلق هذا المورد بالأوّل أيضاً إلّا أنّ الأوّل فتوى وفي الثاني إحتياطاً.

والظاهر لو كان التكرر في زمان واحد مع الإختلاف في السنخ، كما لو قرأها وفي نفس الزمان سمعها من شخص آخر، فإنّه يصدق عليه تعدّد السبب فيقتضي تعدّد السبب فعليه التكرار.

ولكن مع الإتحاد السنخ مع واحدة الزمان كما لو سمعها من جماعة يقرؤونها في آن واحد، فذهب المصنف إلى الإلحاق أيضاً فيما تكرر السجود بتعداد الجماعة، فتأمل فإنّه كما قيل المورد من المشكل جداً، بل من الممنوع.

والوجه في ذلك: إنّ العبرة في الوجوب هو بالسّماع لا بالمسموع، وفي المقام لم يكن الإسماع واحد وإن كان المسموع متعدّداً كما له نظير في النظر المتعلق بجماعة كثيرين، فإنّ النظر والأبصار لم يتعدد، وإنّما التعدّد في المنظور إليه وعليهلم تجب عليه إلّا سجدة واحدة لوحدة السبب عرفاً، فتأمل.

والمختار تكرر السجود يتكرر الأسباب مع التعاقب والتخلل، ومع عدمهما ففي التكرار إشكال وإن كان الأحوط التكرار.

(آراء الأعلام: التعليقات: 7: 376 ـ 377).

ارسال الأسئلة