ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » رجال » رجال - 17 ذي الحجة 1434 هـ - هل من الضروري دراسة علم الرّجال؟ (1)

دراسة رجاليّة للمبتدئين والمنتهين - قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - أیام الأربعاء الساعة التاسعة صباحاً - عام 1434 - 1435 هـ

بسم الله الرحمن الرحيم

هل من الضروري دراسة علم الرّجال؟

إختلف الأعلام في ذلك، إلّا أنّه من الواضح والأمر الثابت في الفقه الإسلامي على ضوء مذهب أهل البيت^ في زمن الغيبة الكبرى، أنّ كل فقيه ومجتهد في إستنباطه للأحكام الشرعيّة في العبادات والمعاملات يعتمد أوّلاً على مصدر التشريع الأول: وهو كتاب الله العزيز القرآن الكريم، ثم على مصدره الثاني السّنة الشريفة، وهي عبارة عن قول المعصوم وفعله وتقريره سواء أكان النبي المصطفى محمد‘ أو أئمة أهل البيت المعصومين^، ويتوقف هذا على الأحاديث والأخبار المروية عنهم^، ثم المصدر الثالث: عبارة عن القواعد الفقهيّة، ثم المصدر الرابع: عبارة عن الأصول العملية، كما هو مذكور في محلّه من علمي الفقه وأصوله.

فالركن الثاني في استنباط الأحكام، وفي مستندات المجتهد الفقيه هو الحديث الشريف، وعند الرّجوع إليه لأخذ الحكم الشرعي منه يواجه الفقيه المسائل التالية:

أولاً : لابدّ له من إثبات دلالة الحديث الشريف على الحكم المقصود، وإنما يصل إليها من خلال الاستظهار والظهور، فالمرحلة الأولى (الاستظهار والظواهر) ويرجع هذا إلى فهم المجتهد ووجدانه الفقهي، عند فعليّة قوة الاستنباط والإجتهاد، وممارسته لإستنباط الحكم باستفراغ وسعه وجهده من أجل ذلك.

وثانياً: إثبات حجيّة الدّلالة، والذي يسمى في المصطلح الأصولي: (حجيّة الظهور) والذي يتصدّى لإثباتها الأصولي في (علم اصول الفقه) في بحوث الحجج من مبحث الظنون.

وثالثاً: إثبات حجيّة خبر الثقة، أي معرفة (صحة الصدور) فإن الحديث والرواية إنما يؤخذ بها، إذا ثبت صحة صدورها عن المعصوم×، بأن يكون السند نقلاً عن العدول الثقات، ويتكفّل لإثبات الحجية، الأصولي أيضاً في بحث (حجيّة الخبر).

ورابعاً: إثبات أن الخبر إنما هو خبر الثقة حتى يتم الحكم بحجيّته ثم الأخذ به، وهذا يتوقف على معرفة (رواة الحديث ورجاله) ليعرف أن الناقل هل من الثقات العدول أم لا؟ ثم ما هي الملاكات والمقاييس في معرفة الوثاقة، وكيف الوصول إليها، ومن هنا يعلم ضرورة دراسة (علم الرّجال).

ولا يخفى أن ميدان ومجال هذا العلم الشريف هو ميدان النّظر والإجتهاد، ولا يصحّ فيه التقليد، فإنه إنما يكون في الفقه والأحكام الفقهيّة في مقام الإستدلال والاستنباط، والنتيجة تابعة لأخسّ المقدمات، فلو كان علم الرجال من مقدمات الإجتهاد كما قيل، فلو كان عن تقليد للزم كون الحكم المستنبط فيه يكون تقليديّاً، وهذا خلاف الفرض.

ومن العلماء من أنكر ضرورة دراسة علم الرجال، وأن الفقيه بإمكانه أن يستغنى عنه، وربما يقال بمنع هذا العلم لما يترتب عليه من مفسدة كشف عورات المؤمنين، كأن يقال: فلإن كذّاب لا يؤخذ بقوله، فمن قال بجبر الخبر الضعيف بعمل المشهور، فهو في غنى عن علم الرجال وعن مفسدته، فإن المدار حينئذ يكون على عمل المشهور، وليس وثاقة الراوي حتى نحتاج إلى معرفتها وتشخيصها، وكذا لو قيل أن المشهور عمل بهذا الخبر فهو حجة، ولكن إنجبار الخبر بعمل المشهور قابل للمناقشات كما هي مذكورة في محلّها، فلابد لنا من معرفة وثاقة الراوي، ومن ثمّ بحاجة إلى علم الرجال، ولا محذورية فيه من جهة كشف العورات، لما فيه من الأغراض المهمة بل الأهم كما هو الحال في باب القضاء، فإن جرح الشهود والبيّنة وبيان فسقهم مما يجوز إجماعاً، لتوقف أمرأهم من ذلك عليه كإثبات دعوى أو نفيها.

وخلاصة الكلام: لاشك أن كثير من الأحكام الفقهيّة والمسائل الشرعية إنما ثبتت بالأخبار الآحاد، ولا ريب أن الخبر الواحد المجرد عن القرائن القطعية إذا كان سنده ضعيفاً بأي سبب من أسباب الضعف التي يربو على العشرين وزيادة لا يكون حجية بين العبد وربّه، فيحتاج الفقيه المستنبط حينئذ إلى معرفة الإسناد ولازمه معرفة الرواة، وهذا معنى علم الرجال فإنه يبحث فيه عن أحوال الرواة من حيث ماله دخل في إعتبار رواياتهم من حيث الوثاقة والضعف والتمييز ونحو ذلك وبعبارة أخرى: أن الأصول العقدية والأحكام الفقهيّة والأخلاقيات والسلوك وغير ذلك إمّا مأخوذة من العقل والبرهان العقلي فقط، أو من الضرورة الدينية  أو ضرورات المذهب، أو من الأجماع والسيرة العقلائية وسيرة المتشرعة، أو من نصوص القرآن الكريم وظواهرها، أو من الروايات المتواترة لفظاً أو معنى أو إجمالاً، أو من الروايات المحفوفة بالقرائن القطعية والعقلية، ومن الواضح إن في جميع هذه الموارد لا تحتاج إلى النظر إلى الأستاذ وإلى علم الرجال، إلّا أنّ المجموع الحاصل من هذه الأدلة في علم الفقه مسائله قليل جداً بنحو لو أكتفينا به لخرجنا عن زمرة المتشرعة، والحال لنا علم إجمالي بوجود فرائض دينية من الواجبات والمحرمات إثباتها باخبار الأحاد بقطعنا انها صدرت كثير منها عن أئمتنا الأطهار^.

ولما لم يكن لنا إحراز إلى ما صدر عنهم في هذه الأزمنة إلّا النظر إلى الاسانيد وجب معرفة الصادقين والثقات من الرواة عن غيرهم فيؤخذ بالثقة ويترك الضعيف أو مجهول.

ثم لعلمائنا الاعلام مسالك في قبول الخبر ورفضه.

1 ـ مسلك السيد المرتضى وإبن إدريس.

2 ـ مسلك جمع من الأصوليين.

3 ـ مسلك جمع من المحدثين.

4 ـ مسلك جمع من المحدثين أيضاً.

5 ـ مسلك المانعين.

ارسال الأسئلة