ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/١٨ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1434 - 1435 هـ » خارج الأصول - 21محرم 1435 هـ - النقوض الثلاثة التي وردت على القول بالملازمة بين الحكم الوضعي والحكم التكليفي (27)

المدة 00:23
قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

21 محرم

1435

 

يقع الكلام عطفاً على ما سبق  في النقوض الثلاثة التي وردت على القول بالملازمة بين الحكم الوضعي والحكم التكليفي أو قل بين الحكم العقلي والحكم الشرعي، فليس كلما حكم به الشرع حكم به العقل أو العكس كما هو المشهور لأنّه ورد في ثلاث موارد حكم بها العقل دون الشرع كالظن على الحكومة حال الإنسداد فإنه حجة عقلاً مع عدم صحة الإسناد إلى الشارع المقدس، وقد اُجيب عنه كما مر.

وأمّا النقض الثاني بالشك قبل الفحص فإنّه حجّة على الواقع والحال لا يصح إسناد المشكوك فيه إلى الشارع، فأورد عليه: بأنّ الشك قبل الفحص ليس بحجّة، بل الحجّة في الواقع يرجع إلى ما هو موجود في الكتاب الكريم والسنّة الشريفة، فإنّ تارك الفحص غير معذور حينئذٍ لأنّه لا يصدق عليه قاعدة (قبح العقاب بلا بيان) لأنّ المراد من البيان ليس البيان الشخصي أي ورد بيان لكل واحد على حدة، بل المراد من البيان العمومي كما هو مذكور على النحو المتعارف في الكتب المعدّة للبيان فما في الكتب يكون نفسه حجّة على العبد لا أنّ الشك قبل الفحص حجة على الحكم الواقعي، فالحجّة الواصلة من الكتاب والسنّة هو الحجّة على الواقع وليس الشك قبل الفحص فالعقل حاكم بعدم جواز إهمال العبد، وتنجز الأحكام الموجودة في الكتاب والسنّة لكفاية البيان العمومي والمتعارف عليه، ويلزم البيان والتبليغ الشخصي والخاص.

وبما ذُكر يُعلم جواب النقض الثالث كذلك، فإنّ الشك في موارد وجوب الإحتياط ليس حجّة على المشكوك فيه، بل الحجة هي الواقعيّات المعلومة في المقام أو إيجاب الإحتياط.

هذا في الوجه الأول مما قيل في الإشكال والإيراد على ما ذهب إليه الشيخ الأعظم+ من عدم حجيّة الظنّ المطلق بالأدلة الأربعة بأن ما قاله إنّما يتناسب مع المسألة الفقهية لبحثه عن الجواز وعدمه دون المسألة الأصولية والبحث عن الحجيّة وعدمها.

وأما الوجه الثاني: فما ذكره الشيخ من الأدلة الأربعة للنقاش.

بيان ذلك:

أمّا الآية الكريمة في قوله تعالى ﴿ أَاللَّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللَّهِ تَفْتَرُونَ ﴾ بأنّه من الإفتراء على الله أن يسند إليه ما لم يكن بإذنّه فجوابه: إنّ الإفتراء والفرية في اللغة عبارة عن الكذب، والكذب الذي يقابله الصدق هو القول المخالف للواقع، والإفتراء هو نسبة الكذب، ومن الواضح أنّ الكذب غير القول بغير علم ، ففرق بين العناونين، فليس كل من قال قولاً بغير علم يلزمه أن يكون كاذباً، وإن كان يقبح اسناده إلى الشارع ولولا المنع من الخارج من قبح التقوّل بغير علم، لأمكن القول بجوازه مع حرمة نسبة الكذب إليه سبحانه وتعالى.

ثم المراد من الأذن في الآية الكريمة هو الأذن الواقعي والنفس الأمري وليس الإذن الواصل إلينا، حتى يقال أنّ عدم الإذن لازمه كونه إفتراءه فالإفتراء يتحقق فيما لو علم بعدم مطابقة قوله للواقع وأذِن َبه بذلك، وأمّا عند الشك في مطابقة خبره للواقع كما هو المفروض في المقام فإنّه يشك في كونه من الفرية والكذب على الله سبحانه، فيشك في تحقق عنوان الإفتراء في إسناد ذلك الخبر إلى الله تعالى.

ومع الشك في المصداق لا يصحّ التمسك بالآية، ولولا المنع من الخارج بعدم جواز ذلك لامكن أن يقال بجواز القول بغيرهم للبراءة. فتأمل.

ارسال الأسئلة