ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/١٥ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1434 - 1435 هـ » خارج الأصول - 13 صفر 1435 هـ - بيان الوجوه الذي تمسك بها الاخباريون على عدم حجية ظواهر الكتاب الكريم (38)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

13 صفر

1435

عطفاً على ما سبق: في بيان الوجوه الذي تمسك بها الاخباريون على عدم حجية ظواهر الكتاب الكريم:

الوجه الثاني: فعلم إجمالاً أنه قد وردت مخصّصات ومقيّدات في الأخبار والسّنة على العمومات والمطلقات التي وقعت في الكتاب، ومع هذا العلم الإجمالي لا يمكن أن يستدل بظواهر الكتاب فإنها تكون بحكم المجملات، وإن كانت من الظواهر موضوعاً وفي الظاهر.

وأورد عليه بجواب حلّي ونقضي:

أما الأول: أن غاية ما يقتضيه هذا الإستدلال انه لا يعتمد ولا يعّول على ظواهر الكتاب قبل الفحص عن المخصصات والمقيدات او ما يدل على خلاف المراد الجدّي من المعنى الحقيقي الوارد في السنّة بل وحتى الكتاب نفسه، وهذا مقبول في نفسه فإن الفقيه لا يقول على عموم الكتاب أو مطلقة قبل الفحص عن المخصص أو المقيّد، ولكن بعد الفحص وعدم وجدان المخصص أو المقيد فإنه يتمسك بظواهر الكتاب حينئذ ويكون حجّة، فدليلهم يدل على عدم التعويل على الظواهر قبل الفحص لا على نفسه مطلقاً ومنذ البداية فدليلهم هذا يدل على لزوم الفحص عن المخصص والمقيد ، وليس على عدم حجية ظواهر الكتاب مطلقاً.

وأما الثاني: فلو كان العلم الإجمالي بوجود المخصصات والمقيدات مانعاً عن التمسك بظواهر الكتاب فإنه يجري هذا في السنة والأخبار أيضاً فإنه اشتهر انه ما من عام إلا وقد خصّ ومن مطلق الا وقد قُيّد، فإنا نعلم بأنه كثير ما ورد في الأخبار ولم يكن المراد منها المراد الاستعمالي بل هناك المراد الجدّي الذي يعلم بالقرائن المتصلة والمنفصلة والتي هي عبارة عن المخصصات والمقيّدات.

والحال يتمسكون بظاهر الأخبار حتى الاخباريين أنفسهم  ينكرون على من لم يعمل بها أشدّ الإنكار.

الوجه الثالث: إن الأخبار الناهية عن تفسير القرآن بالرأي، وأنه من فسّر القرآن برايه فليتبوء مقعده من النّار، وكذلك ما ورد عنهم^ (إنما يعرف القرآن من خوطب به) فيكون القرآن من قبيل الرموز لفواتح السور وغير ذلك من المضامين الدالة على اختصاص فهم القرآن بالعترة الطاهرة من أئمة أهل البيت المعصومين الطاهرين^، وهذا يدلّ بوضوح انه لا يجوز لغيرهم الاستفادة من القرآن الكريم والعمل به مستقلاً من دون الرجوع إلى الأئمة الطاهرين الذين هم بمثابة القرآن الناطق والذين يترجمون لنا القرآن في أقوالهم وأفعالهم وتقريراتهم، وهذا يدل على عدم حجية ظواهر الكتاب الكريم حينئذ:

وأجيب عنه:

أولاً:  قد وردت روايات واخبار في قبال هذه الطائفة من الروايات تآمر بالرجوع إلى القرآن الكريم كما أشار إلى جملة منها شيخنا الأعظم في فرائده وشيخنا المحقق الخراساني في كفايته، وهذه الطائفة لو لم تكن أكثر من الأولى لما كانت أقلّ منها، ومفادها ارجاع الناس إلى كتاب الله سبحانه والإستدلال به كما في الاخبار العلاجية (خذ ما وافق كتاب الله، وما لم يوافقه فاضربه عرض الجدار فإنا لا نقول بما يخالف كتاب الله أو بما لا يوافقه، فما خالفه لم نقله إلى غير ذلك من التعابير فراجع روايات الباب (الوسائل 27: 109 كتاب القضاء أبواب صفات القاضي الباب 9 الحديث 10 و 12 و14 و 19 و 29 و37) راجع (التبيان 1: 5 ومجمع البيان 1: 13 وعدة الاصول 2: 227 وغيرهم).

فلو كان فهم القرآن مختصاً بهم لما كان لارجاع الناس إلى القرآن الكريم وفهم ما فيه وجه.

وثانياً: عند تعارض الاخبار في المقام فإن الجمع مهما أمكن أولى من الطرح ومقتضى الجمع بين هاتين الطائفتين من الروايات والأخبار إن المراد من الاخبار الناهية هو الإستبداد بالرأي والاستقلال في النظر في فهم الآيات وتفسير متشابهاتها من دون الرجوع إلى العترة الطاهرة وأئمة أهل البيت الطاهرين ^ كالرجوع إلى أبي حنيفة وقتادة وأمثال ذلك ممن خالفوا العترة الطاهرة واستبدوا بآرائهم وتفسيرهم.

وأما أصحابنا الكرام المتمسكون بولاية أهل البيت^ وخلقوا من فاضل طينتهم وعجنوا بماء ولايتهم، فإنهم لا يتخذون رأياً مستقلاً دونهم ولا يأخذون وليجة دون وليجتهم، وإنما يأخذون بظواهر الكتاب وعموماتها واطلاقاتها ما لم ترد قرنية أو مخصص أو مقيّد عن الأئمة^، فلا تشملهم الأخبار الناهية عن ذلك لأنهم لم يفسَروا القرآن برأيهم استبداداً وعتواً.

بل تفسيرهم في طول تفسير أئمتهم الأطهار^ وليس في عرضه.

وثالثاً: ان التفسير بمعنى كشف القناع والظاهر بالاقناع عليه حتى يكشف فلا يصدق عليه التفسير بالرأي كما أن التأويل الذي يقابل التفسير كشف القناع عن البواطن، والتفسير من التنزيل والألفاظ والأصول كما أن التأويل من المعاني والبواطن والفروع، والتفسير بهذا المعنى لا يصدق على حجية الظواهر ولا على الظاهر المطروح في المسألة ، فالعمل بظواهر الكتاب ومحكماته خارج عن الاخبار الناهية عن التفسير بالرأي خروجاً موضوعياً وتخصيصياً فتدبّر.

ورابعاً: لو كانت الظواهر بمنزلة الرموز فإنه يتنافى مع كون القرآن معجزة الرسول الخالدة فإنه لو لم يكن له ظهور يعرفه الناس كيف يكون إعجازاً والحال كما ان العرب يفهمون الظواهر ويقرّون بالعجز.

وظهر مما ذكرنا ان الظواهر حجة مطلقاً في الجملة سواء أكان مقصوداً بالإفهام أم لا خلافاً للمحقق القمي +، وسواء أكان في ظواهر الكتاب الكريم أو غيره خلافاً للأخباريين وهذا مما تسالم  عليه العقلاء في محاوراتهم واستقر بناؤهم على العمل بها في جميع أمورهم والشارع منهم بل سيدهم ولم يخترع طريقاً غير طريقتهم فإنه تكلم بلسان قومه وعلى قدر عقولهم ولم يردع عن سيرتهم. 

                                     والحمد لله رب العالمين


ارسال الأسئلة