ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1434 - 1435 هـ » خارج الفقه - 15 صفر 1435 هـ - وقت نافلة الصبح بين الفجر الأول وطلوع الحمرة المشرقية (46)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة الثامنة صباحاً

15 صفر

1435

محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن إبن أبي عمير عن حمّاد عن الحلبي قال: سألت أبا عبد الله× هل قبل العشاء والآخرة وبعدها شيء قال: لا غير أني أصلّي بعدها ركعتين ولست أحسبهما من صلاة الليل([1]).

وجه الإستدلال: أن ظاهر السائل أنه يسأل على أن صلاة العشاء هل هي كالصلوات الأخرى لها نافلة مرتبة قبلها أو بعدها؟ فقال×: لا، ولكن أصلي بعد العشاء ركعتين لا من حيث التوظيف والتكليف حتى تحسب للعشاء ونافلة مرتبة، بل جعل محلّها بعد العشاء ختاماً لصلاة ذلك اليوم، وحتى ينام على وتر كما في الأخبار الأخرى، ومن هذا الباب ذهب الشيخ الطوسي في النهاية والشيخ المفيد في المقنعة إلى استحباب جعل الوتيرة خاتمة النوافل التي يريد أن يصليها تلك اللّيلة، فتأمل فإن الظاهر من الأخبار الواردة في الباب جعلها نافلة العشاء إلّا أنّ وقتها يمتّد بإمتداد فريضتها كما ذهب إليه المشهور وو المختار والله العالم.

مسألة 6: وقت نافلة الصبح بين الفجر الأول وطلوع الحمرة المشرقية، ويجوز دسّها في صلاة اللّيل قبل الفجر ولو عند النصف، بل ولو قبله إذا قدّم صلاة الليل عليه، إلّا أنّ الأفضل إعادتها في وقتها.

أقول: بعد بيان وقت نافلة الظهرين والعشائين يتعرض المصنف كما هو مقتضى الحال إلى بيان وقت نافلة الصبح، والكلام عنها تارة باعتبار مبدء وقتها وأخرى من جهة المنتهى، أما الأول فقد إختلف الاعلام في ذلك، فقيل:

أنّه من حين الفجر الأوّل الكاذب مطلقاً مع الدّس في صلاة الليل وقيل: بعد طلوع الفجر الصادق أما القول الأول فحكى ذلك عن جماعة منهم السيد والشيخ والمحقق، تمسكاً بطائفة من الأخبار منها خبر إبن مسلم: وعنه عن حماد بن عيسى عن محمد بن حمزة بن بيض عن محمد بن مسلم قال:

سألت أبا جعفر× عن أوّل وقت ركعتي الفجر؟ فقال×: سدُس الليل الباقي([2]).

وجه الإستدلال: إن الليل يقسّم ستة أقسام فتقع ركعتا الفجر في السدس الأخير وأول السدس هو الفجر الأول ومنها: صحيحة عبد الرحمن إبن الحجاج.

قال أبو عبد الله×: صلهما بعد ما يطلع الفجر

وجه الإستدلال: ان الضمير يرجع إلى ركعتي الفجر وكون المراد من الفجر هو الفجر الأول المسّمى بالفجر الكاذب.

ومنها: صحيحة يعقوب بن سلم البّراز([3]).

وعنه عن صفوان وإبن أبي عمير عن عبد الرحمن بن الحجاج قال:

قال أبو عبد الله×: صلّهما بعد الفجر.

وجه الإستدلال: كما في السابق من حمل الضمير في (صلّهما) يرجع إلى صلاة الفجر، وإن المراد من الفجر هو الفجر الأول.

وإنما يقال بذلك لكي لا يحمل الأمر (صلّهما) على الرخصة أو على التقية، لأنّهما خلاف الأصل.

ولكن أورد عليهما أن البناء على إرجاع الضمير إلى ركعتي  الفجر ممّا لا دليل عليه، وأمّا الحمل على الرخصة فربما من جهة مقتضى الجمع العرفي بين هذه الطائفة من الروايات والطائفة الأخرى الدالة على أنها قبل طلوع الفجر الثاني المسمى بالفجر الصادق وبعد طلوع الفجر الأول كما في مصححة زرارة: محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن إبن أبي عمير عن إبن اذينة عن زرارة: قال. قالت: لأبي جعفر×: الركعتان اللّتان قبل الغداة إبن موضعهما؟ فقال×: قبل طلوع الفجر، فإذا طلع الفجر فقد دخل وقت الغداة([4]).

وجه الإستدلال: واضح فإن موضع ركعتي الفجر قبل طلوع الفجر إلا أنه إذا طلع الفجر فقد دخل وقت الغداة أي طلع الفجر الصادق، فوقع التعارض بين الطائفة الأولى الدالة على أن مبدء نافلة الصبح هو الفجر الأول وبين هذه الطائفة القائلة بعد الفجر الأول وقبل الفجر الثاني، والجمع بينهما أولى من الطرح ومقتضى الجمع العرفي أن يحمل الأمر على الرخصة دون العزيمة فجازت النافلة عند طلوع الفجر الأول وكذلك قبل الفجر الثاني.

وأما الحمل على التقية فربّما يقتضيه ما ورد في رواية أبي بصير.

وعنه ـ محمد بن الحسن عن علي بن الحكم عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير قال:

قلت لأبي عبد الله×: متى أصلي ركعتي الفجر؟ فقال لي: بعد طلوع الفجر، قلت له: إن أبا جعفر × أمرني أن أصلهما قبل طلوع الفجر فقال لي: يا أبا محمد إن الشيعة أتوا أبي مسترشدين ـ أي يطلبون الحكم الواقعي في المسألة.

فأفتاهم بمُرّ الحق، وأتوني شكاكاً، فأفتيتهم بالتقية([5]).

وأما القول بالدليل في صلاة الليل تمسكاً بطائفة ثالثة في المقام منها: صحيحة البزنطي.

قال: قلت لأبي الحسن×: ركعتي الفجر أصلّيهما قبل الفجر أو بعد الفجر؟ فقال قال أبو جعفر×: احشُ بهما صلاة الليل وصلّهما قبل الفجر.

ومنها: صحيحة زرارة([6]).

عن أبي جعفر× قال: سألته عن ركعتي الفجر قبل الفجر أو بعد الفجر؟ فقال: قبل الفجر إنهما من صلاة الليل، ثلاث عشرة ركعة صلاة الليل، ونحوهما غيرهما.

ولا ينبغي الاشكال في صحة إتيانها بعد طلوع الفجر الثاني إلى ما قبل طلوع المشرقية، ويدل على ذلك جملة من النصوص ومنها: صحيحة علي بن يقطين([7]).

قال: سألت أبا الحسن× عن الرجل لا يصلي الغداة حتى يسفر وتظهر الحمرة ولم يركع ركعتي الفجر أيركعهما أو يؤخرهما؟ قال: يؤخرهما وجه الإستدلال: إن المرتكز عند السائل أنه يجوز إتيانهما قبل ظهور الحمرة وهذا مفروغ عنه، إلّا أنه يسأل ما بعد الظهور، والإمام× أقّر على ما هو المرتكز عند السائل.



([1] ) . الوسائل: باب 27 من إعداد الفرائض الحديث الأول.

([2] ) . الوسائل: باب 50 من أبواب المواقيت الحديث: 5.

([3] ) . الوسائل: باب 51 من أبواب المواقيت الحديث: 5.

([4] ) . الوسائل: باب 50 من أبواب المواقيت الحديث: 7.

([5] ) . الوسائل: باب 5 من أبواب المواقيت الحديث 6.

([6] ) . الوسائل: باب 50 من أبواب المواقيت الحديث: 2.

([7] ) . الوسائل: باب 51 من أبواب المواقيت الحديث الأول.

ارسال الأسئلة