العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1434 - 1435 هـ » خارج الأصول - 12 ربیع الأول 1435 هـ - في بيان الوجوه التي استدل بها على حجية الشهرة الفتوائية (48)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

12 ربيع الأول

1435

عطفاً على ما سبق:

في بيان الوجوه التي استدل بها على حجية الشهرة الفتوائية، فالوجه الثاني:

دلالة بعض الاخبار على ذلك منها: مرفوعة زرارة المروية في عوالي اللئالي عن العلامة في الأخبار العلاجيّة مرفوعة إلى زرارة قال: (سألت أبا جعفر× فقلت جعلت فداك: يأتي عنكم الخبران أو الحديثان المتعارضان، فبأيهما آخذ؟ فقال يا زرارة: خذ بما اشتهر بين أصحابك، ودع الشاذ النادر، قلت: يا سيدي إنهما معاً مشهوران مأثوران عنكم، قال: خذ بما يقوله أعدلهما...) ([1]).

وجه الإستدلال: أنّ الموصول أي (ما) في قوله (خذ بما اشتهر) مطلق، ويكون معناه خذ بكل شيء اشتهر بين أصحابك، ومن مصاديق الشيء الشهرة الفتوائية، فيجب الأخذ بها لحمل الأمر على الوجوب.

وأشار إلى هذا المعنى أيضاً الشيخ الأنصاري+ في فرائده بقول: (بناءً على ان المراد بالموصول مطلق المشهور رواية كان أو فتوى).

ومنها: مقبولة عمر بن حنظلة فيما رواه المشايخ الثلاثة الكليني والصدوق والشيخ الطوسي قدس أسرارهما، عن عمر بن حنظلة قال: سألت أبا عبد الله× عن رجلين من أصحابنا بينهما منازعة في دين أو ميراث الى أن قال × بعد أن فرض الراوي ان كل واحد من المتنازعين اختار رجلاً موصوفاً بما اعتبره× في القضاء، ثم فرض اختلافهما في الحكم من جهة اختلاف مستندهما ـ فقال×: ينظر إلى ما كان من روايتهما عنّا في ذلك الذي حكما به الجمع عليه عند أصحابك، فيؤخذ به من حكمنا، ويترك الشاذ الذي ليس بمشهور عند أصحابك، فإن المجمع عليه لا ريب فيه([2]).

وجه الإستدلال: كما في المرفوعة من حمل الموصول على مطلق الشهرة سواء أكانت روائية أم فتوائية، ويؤيد ذلك في الخبر الثاني ما ورد من التعليل بقوله× (فإن المجمع عليه لا ريب فيه) بعد كون الظاهر منه في المشهور، فيدل على ان كلّ مشهور لا ريب فيه فيشمل الشهرة الفتوائية.

كما أشار إلى ذلك شيخنا الأعظم بقوله: (بناءً على أن المراد بالمجمع عليه في الموضعين ـ من الرواية ـ هو المشهور، بفريضة اطلاق المشهور على ما يقابل الشاذ في قوله: (وغير الشاذ الذي ليس بمشهور) فيكون في التعليل بقوله: فان المجمع عليه ـ إلى آخره دلالة على أن المشهورمطلقاً مما يجب العمل به، وإن كان ورد التعليل الشهرة في الرواية...).

وأورد على الإستدلال بالخبر بمنع الإطلاق فيهما، بل المراد من (ما) الموصولة في الخبرين هو خصوص الرواية، فلا إطلاق في الموصول حتى يشمل كلّ المشهور ومنه الشهرة الفتوائية.

وأما الوجه في إختصاص الموصول بالرواية، فذلك باعتبار انه في المقبولة قد صرح بذلك بقوله×: (من روايتهم عنّا...) فيكون الكلام في المجمع عليه للعهد حينئذٍ، وأما في الخبر الآخر فمن جهتة قول الراوي (قلت جعلت فداك : (إنّهما معاً مشهوران) فهذه قرينة على ان المراد بـ (ما اشتهر) هو خصوص الرواية وليس مطلق المشهور حتى يشمل الشهرة الفتوائية.

وأجاب الشيخ عن الرواية الأولى بقوله: (يرد عليها مضافاً إلى ضعفها... أن المراد بالموصول خصوص الرواية المشهورة من الروايتين دون مطلق الحكم المشهور.

وبعبارة أخرى ان الاطلاق إنما يقال به من باب مقدمات الحكمة والتي منهما عدم بيان قيد وقرينة في المقام مطلقاً سواء أكانت قرينة مقالية أو حاليّة، متّصلة او منفصلة، والمفروض قد وقع البيان وان المراد من الموصول هو خصوص الرواية بقوله× (من روايتهم عنّا) فهذا يمنع عن إرادة الاطلاق من الموصول.

هذا وربما يستدل بالخبرين من جهة اطلاق الصلة في الخبر الأول في قوله× (إشتهر بين أصحابك) وبعموم التعليل الوارد في قوله× في الخبر الثاني (فان المجمع عليه لا ريب فيه).

وأجيب عنهما: ان تعليق الحكم على الوصف مشعر بالعليّة وليس ظاهر فيها حتى يدور الحكم مدارها، ولا عبرة بالاشعار إذا لم يصل إلى حدّ الظهور، فإن الظواهر حجة، ونحن أبناء الظهور أينما دار ندور.

وأما انه يؤخذ بما لا ريب فيه وهو المشهور بالنسبة إلى غير المشهور فلازمه أن يؤخذ كل راجح بالنسبة إلى المرجوع، ولازم  ذلك ان يؤخذ بالظن المطلق بالنسبة إلى الوهم، وهذا باطل بالضرورة، فيتعين إرادة الخبر بالخصوص من الموصول في قوله (المجمع عليه) فلا وجه للإستدلال بالخبرين على اعتبار الشهرة الفتوائية مطلقاً سواء أكان الإستدلال بنفس الموصول أو بصلته أم لعموم العلة.

 

 

 



([1] ) . مستدرك الوسائل : 17: 303 الباب 9 من أبواب صفات القاضي الحديث 2: عن العوالي: 4: 133 ح 229.

([2] ) . الوسائل الباب 11 من أبواب صفات القاضي الحديث الأول.

ارسال الأسئلة