ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٦ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1434 - 1435 هـ » خارج الفقه 8 جمادي الثانی 1435 هـ - إذا كان غافلاً عن وجوب تحصيل اليقين ، فصلّى ثم تبين وقوعها في الوقت (89)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

8 جمادى الثاني

1435

مسألة 2: إذا كان غافلاً عن وجوب تحصيل اليقين أو ما بحكمه، فصلّى ثم تبين وقوعها في الوقت بتمامها صحّت، كما أنّه لو تبين وقوعها قبل الوقت بتمامها بطلت، وكذا لو لم يتبين الحال، وأمّا لو تبين دخول الوقت في أثنائها ففي الصحة إشكال فلا يترك الإحتياط بالإعادة.

أقول: من أحكام الأوقات تفريعاً على ما سبق من العلم الوجداني القطعي أمّا بحكمه من العلم العادي التعبّدي بدخول الوقت لكونه من الأركان ومن الشرط الواقعي، ولو إنتفى لإنتفى المشروط ، فيتفرع على ذلك أنّه لو كان غافلاً عن وجوب تحصيل اليقين والعلم الوجداني أو ما بحكمه كالعلم العادي مثل البينة وآذان العارف الثقة، وشهادة عدل بدخول الوقت فصلّ فما حكم صلاته؟

المسألة ـ كما مرّ في الأول ـ ذات صدر

الأولى: لو تبين وقوع الصلاة في الوقت بتمامها، فإنّه تصّح منه صلاته، لكونها مطابقة للواقع، وذلك:

أوّلاً: لصحة قصد القربة من الغافل من دون إشكال، فإذا كان مع الشك تصح منه الصلاة كما في الصدر السابقة في المسألة الأولى، فإنّ÷ بطريق أولى نفتح مع الغفلة لتمشّي قصد القربة من الغافل.

وثانياً: إنّ الوقت وإن كان بنفسه من الشرط الواقعي الشرعي، ولكن العلم بالوقت مما تعلم به العقل ظاهراً، فهو فليس شرطاً للصلاة واقعاً وشرعاً، بل من الشرط الظاهري العقلي الطريقي، فلو كان غافلاً عن الوقت وصلّى ثم تبيّن وقوعها بتمامها داخل الوقت صحّت صلاته، إذ لم نشترط قصد الجزم في الصلاة بل يكفي أن يأتي بما بقصد رجاء المطلوبيّة.

الثانية: لو تبين الخلاف وإن الصلاة بتمامها وقعت خارج الوقت فتكون باطلة حينئذٍ لأنّ إشتراط الوقت كان شرطاً واقعياً تعبّداً وشرعاً، وإذا إنتفى الشرط إنتفى الشمروط، وأجزاء الفاقد عن الواجد يحتاج إلى دليل، وعدم الدليل دليل العدم، بل الدليل على العدم وذلك بإعتبار إندراج الوقت في المستثنيات من حديث (لا تعاد الصلاة إلّا من خمس) .

الثالثة: فيما لم يتبين الحال وبقيت الغفلة كما لو بقي الشك، فإنّه كذلك يقال ببطلان الصلاة، إلّا أنّه في هذه الصورة يكون البطلان ظاهرياً وعقلياً، وليس البطلان الواقعي الشرعي كما كان في الصورة السابقة، ولا مجال لقاعدة الفراغ لعدم صحتها من البدو لفقدان شرطها وهو دخول الوقت.

الرابعة: لو تبين دخول الوقت في أثناء الصلاة، فإنّه يقال بالبطلان كذلك وذهب المصنف أنّ القول بصحة الصلاة إشكال ولا يترك الإحتياط الوجوبي بالإعادة.

ووجه الإشكال أولاً: ربما من جهة أنّ مقتضى إعتبار الوقت في تمام أجزاء الصلاة هو البطلان، ولا دليل لنا على الخروج عن هذا المقتضى إلّا رواية إبن رباح المتقدمة، وهو كما ترى إذ كما مرّ سابقاً إنّما مختصة بمن يرى ويعتقد بدخول الوقت، فلا تشمل الغافل كما لا تشمل الشاك، فالموضوع فيها من يرى أنّه في وقت الصلاة سواء أكان المراد من الرؤية العلم كما هو المختار وإن كان علماً ظاهرياً أو الظن كما ذهب إليه صاحب الحدائق+ وهذا مع الغفلة غير حاصل، فإنّ المفروض مع الغفلة كون الصلاة في حال عدم اليقين بالوقت، وغاية ما في الأمر أنّه صلّى غافلاً عن وجوب تحصيل العلم بالوقت وتحصيل اليقين به، فمرد من المسألة هنا لا يدخل في نطاق الرواية، وإذا لم يدخل  لزم أن يكون داخلاً تحت القاعدة العقلية إذا فقد الشرط فقد المشروط وتوجب حينئذٍ البطلان.

وثانياً: يحتمل أن يكون المراد من قوله× (وأنت ترى ...) مجرد أن يأتي بالصلاة بقصد الإمتثال وإفراغ الذمة، ولو من جهة الغفلة عن وجوب تحصيل العلم واليقين من دون خصوصية أنّه في وقت ، ولكن هذا خلاف الظاهر فلا يعتمد عليه مع فقدان القرينة الدّالة على ذلك.

المسألة 3 ـ إذا تيقن دخول الوقت فصلّى أو عمل بالظن المعتبر كشهادة العدلين وآذان العدل العارف، فإن تبين وقوع الصلاة بتمامها قبل الوقت بطلت ووجب الإعادة ، وإن تبين دخول الوقت في أثنائها ولو قبل السلام صحّت وأمّا إذا عمل بالظن غير المعتبر، فلا تصح وإن دخل الوقت في أثنائها ، وكذا إذا كان غافلاً على الأحوط كما مرّ، ولا فرق في الصحة في الصورة الأولى بين أن يتبين دخول الوقت في الأثناء بعد الفراغ أو في الأثناء، لكن بشرط أن يكون الوقت داخلاً حين التبين. وأمّا إذا تبين أن الوقت سيدخل قبل تمام الصلاة فلا ينفع شيئاً.

أقول: تفريعاً على ما سبق من إشتراط العلم مطلقاً بدخول الوقت في الصلاة،ـ فلو تيّقن بدخول الوقت فصلّى أو عمل بالظن الخاص المعتبر شرعاً كالبينة وشهادة العدلين أو آذان العارف العل أو الموثق، فإن تبين الخلاف بأنّ الصلاة لم تقع داخل وقتها، فالمسألة ذات صور:

الأولى: لو تبيّن بعد الصلاة ان وقعت بتمامها خارج الوقت، فإنّه يقال ببطلان الصلاة وإعادتها كما هو المختار، وعليه الإجماع بقسميه المحصّل والمنقول  كما في الجواهر، كما يدل عليه النصوص الدالة على إعتبار الوقت، وكذلك حديث لا تعاد، وكذلك جملة من الأخبار في خصوص المورد، منها: صحيحة زرارة عن أبي جعفر×:

في رجل صلّى الغداة بليل غرّه من ذلك القمر وقام حتى طلعت الشمس فأخبر أنّه صلّى بليل، قال: يعيد صلاته، ونحوها صحيحة الأُخرى([1]).



([1] ) . الوسائل باب 16 من أبواب المواقيت الحديث 17.

ارسال الأسئلة