العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1434 - 1435 هـ » خارج الأصول - 14 جمادى الثاني 1435 هـ - الإستدلال بالإجماع والعقل. (78)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

14 جمادى الثاني

1435

لقد مرّ أنّه يستدل على حجيّة خبر الواحد الثقة بالأدلة الأربعة وقد مرّ الكلام في الإستدلال بالكتاب وكذلك بالإعتبار وبقي الإستدلال بالإجماع والعقل.

أما الإجماع فتقريره من وجوه:

الأوّل: الإجماع التعبدي المنقول من الشيخ الطوسي+ في كتابه (عدة الأصول: 1: 337).

الثاني: الإجماع القولي وبمعنى الإتفاق من جميع العلماء، عدا السيد المرتضى وأتباعه، وأنّ خلافهم لا يقدح في حجيّة الإجماع.

الثالث: الإجماع القولي من جميع العلماء حتى البدء وأتباعه بدعوى أنّه إنّما إختاروا عدم الحجيّة لخبر الواحد الثقة لإنفتاح باب العلم بالأحكام الشرعية عندهم، ومع العلم كيف يعمل بالظن، والحال كانوا في عصرنا والقول بإنسداد باب العلم لقالوا بحجية الظن الخاص كخبر الثقة.

الرابع: الإجماع العملي من جميع العلماء من المتقدمين والمتأخرين على العمل بالأخبار التي بأيدينا ولم يخالف فيه أحد منهم.

الخامس: الإجماع العملي من جميع المتشرعة من زمن الصحابة وزماننا وعصرنا هذا، فيكون كاشفاً عن رضا المعصوم×.

وقيل إنّ شيئاً من هذه الوجوه لا ينهض دليلاً على حجيّة الخبر.

أمّا الوجه الأول: فلا ينفع الإستدلال بالإجماع المنقول: أوّلاً: لأنّ حجيّة الإجماع المنقول عند من يقول بها إنّما هي لكونه من مصاديق الخبر فكيف يصّح الإستدلال به على حجية الخبر، فإنّه يلزمه الدور وتوقف الشيء على نفسه.

وثانياً: لا ملازمة بين حجية الخبر وحجيّة الإجماع المنقول، بل يمكن التفكيك بينهما، فإنّ حجيّة الخبر الثقة من جهة كونه حسيّاً بخلاف الإجماع المنقول فإنّه من الحدس، وكم فرق بين الحسّ والحدس.

وأمّا الوجه الثاني: فإنّه من الإجماع المدركي المستند على الآيات والروايات وهو كما ترى، فليس من الإجماع التعبدي الكاشف عن قول المعصوم× حتى يقال بحجيّته.

وأمّا الوجه الثالث: فيرد عليه أوّلاً: من الإجماع المدركي فلا يكشف عن قول المعصوم× وثانياً: أنّه من الإجماع التقديري ولا يحزم به، لأنّه من المحتمل أنّ السيد وأتباعه على تقدير الإلتزام بالإنسداد لا يلتزمون بما نلتزم به من حجيّة خبر الثقة، بل يرونه من أفراد الظن المطلق كالمحقق القمي في قوانين الأصول (1: 440).

وأمّا الوجه الرابع: فيرد عليه أنّ عمل المجمعين ليس مستنداً إلى حجيّة خبر الواحد، بل منهم من عمل بها لحجيّة الخبر الثقة، ومنهم من عمل بها لإعتقادهم أنّ ما بأيدينا من الأخبار مقطوع الصدور، ومنهم من عمل بالاخبار في الكتب الأربعة لإعتقادهم بمقطوعيّة صدورها عن المعصومين^ ومنهم من يرى ما في الكافي مقطوع الصدور، فلا يكون هناك إجماع عملي مدّحه حتى يستدل به على حجيّة الخبر الثقة عند الجميع.

وأمّا الوجه الخامس: إن عمل المتشرعة بالأخبار وإن كان ممّا لا ينكر، فإنّ الأصحاب كانوا يرجعون إلى الثقات في أخذ أحكامهم بعد عدم تمكنهم ذلك من الإمام نفسه، ولكن هذا لا يكشف عن كون الخبر حجّة تعبّدية، لأنّ عملهم بالخبر لم يكن بما هو متشرعة بل بما هم من العقلاء والسيرة العقلائية تدل على حجيّة الخبر الثقة كما ذكرنا ذلك مراراً وتكراراً، ولم يردع الشارع عنها ولو كان لبان كما وصل منعهم عن العمل بالقياس حتى بلغت الروايات الناهية عن العمل بالقياس إلى خمسمأة رواية تقريباً([1]).

والحال لم تصل في المنع عن العمل بخبر الثقة رواية واحدة. فنكشف من ذلك قطعاً أنّ الشارع أمضى ما عند العقلاء من السيرة.

 



([1]). مصباح الأصول: 2: 229.

ارسال الأسئلة