ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٠ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول - 23 ذي الحجة 1435 هـ - إذ أورد دليلان متعارضان في الظاهر إلّا أنّ لسانهما لم يتعرضا (2)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً


23 ذي الحجة

1435

فإذ أورد دليلان متعارضان في الظاهر إلّا أنّ لسانهما لم يتعرضا إلى شيء من المراتب السابقة أو المقارنة الدليل الآخر، بل تطابقا في المراتب السابقة للحكم وكذلك المقارنة له، بنحو لم يكن الفرق بين الدليلين المتعارضين إلّا من جهة التفرد والإثبات، وحينئذٍ أما أن يتصادم ظهور كل واحد منهما مع الآخر ولا يتصادم وعلى الأول فإما أن يمكن الجمع بينهما عرفاً وعقلائياً كالعام والخاص، فإنّ÷ يقدم الخاص على العام للأظهرية أو لقوة أصالة الجد في الخاص. وأما أن لا يمكن الجمع بينهما فيتعارضان ويرجع فيهما إلى ما ورد في التعادل والتراجيح بتقديم المرجحات الداخلية والخارجية كما في الأخبار العلاجية ومع التكافئ يتساقطان ويرجع إلى العموم الفوقي كما هو مذكور في محلّه.

وأمّا إذا كان لسان أحد الدليلين متعرّض لحيثيته من الحيثيات في الدليل الآخر كما لو تعرّض لحال موضوعه أو محموله بلسان التوسعة أو التضييق، أو تعرّض لمبادئ الحكم الآخر، فهنا يقدّم الدليل المتعرّض لما لم يتعرض له الدليل الآخر من دون الرجوع إلى قواعد اتلتعارض من التعادل والترجيح، لأنّ إثبات المرحلة الأولى من مبادئ الحكم قبل الحكم أو الثانية من مقارنة جعل الحكم من إطلاق الحكم والموضوع إنّ/ا كان بالأصول العقلائية وبمطابقة الجد للإستعمال، ولكن بالتعرض للدليل الآخر يستكشف عن عدم وجود الجدّ في الدليل الآخر، ولابّد في التعرّض أن يكون مقبولاً عند العرف والعقلاء بنحو يكون ظاهراً لا يحتاج في دركه إلى الدقة العقلية وإعمال الفكر، وإذا لم يكن التعرض بهذا المستوى العقلائي والعرفي فلا سبيل لتحكيم أحدهما على الآخر، وبهذا عرفنا الفرق بين التخصيص والحكومة، فإنّ التخصيص يتصادم في مرحلة الظهور بعد تمامية مراتب مبادئ الحكم ومقارناته بالخلاف الحكومة.

ثم لا يخفى تكون نتيجة الحكومة نتيجة التخصيص كما لو تعرّض دليل الحاكم لتضييق دائرة موضوع دليل المحكوم، كما لو قيل: (النحوي ليس بعالم) بعد قوله (اكرم كل عالم) فهذا كقولنا اكرم كل عالم إلّا النّحوي فالنتيجة على الحكومة والتخصيص واحدة  وهو عدم إكرام النّحوي، كما يصدق ذلك في توسع دائرة الموضوع في دليل المحكوم عليه، وربّما تتبع الحكومة التقييد وربما تتيح الإطلاق، وربما تنتج الورود كما في قوله (رفع ما لا يعلمون) على أنّ المراد من العلم هو الحجة.

فتقديم الدليل من باب الحكومة ربما ينتج التخصيص أو التقييد أو التعميم أو الإطلاق أو الورود، فلا يكون الورود قسيماً للحكومة كما عند المشهور بل يكون من أقسامها وفي طولها.

ومن هذا المنطلق يقال في جواب المحقق النائيني حيث قسّم الحكومة إلى ظاهرية وواقعية أنّ÷ ليس لنا قسمان من الحكومة حتى يصّح التقسيم بذلك الإعتبار بل الحكومة واحدة إلّا أنّه تارة تكون على الحكم الواقعي وأخرى على الحكم الظاهري، فإختلافهما ليس من جهة ماهيتهما بل بحسب الموارد لا بحسب الحقيقية والماهية.

وبعد بيان هذه المقدمة يقال: إنّه لابد من ملاحظة حال الأمارات بالنسبة إلى الأصول العملية، فإن كان المراد من العلم مثلاً في قوله (رفع ما لا يعلمون) هو العلم الوجداني أو مطلق الحجّة، فعلى الأول لو كان الآية النبأ مفهوم وإن خبر العادل من المبيّن وليس العمل به عملاً بجهالة فيكون حينئذ حاكماً على دليل أصالة البراءة ويتبع التقييد وكذلك بالنسبة غلى سائر الأُصول.

وعلى الثاني: لو كان ليلي حجية خبر الواحد لسان فمقتضاه تحكيمه عليه، وتكون النتيجة حينئذ الورود وخروج ما قام عليه خبر الواحد عن عدم العلم.

وإما إذا لم يكن لدليل حجيّة خبر الواحد لسان، كما لو كان دليل حجيّته الإجماع أو بناء العقلاء فلا يعني لحكومتها على أدلة الأصول، بإعتبار أن الحكومة متقوّمة بلسان دليل الحاكم فيكون من الدليل اللفظي ولا يتصور ذلك في اللّبيّات والعقليات، إلا أنه يصحّ أن يكون وارداً أو مخصصّاً.

وقد إشتهر بين الأعلام أن الأمارات حاكمة على الأصول العملية، إلّات أن هذا التعبير لا يخلو من المسامحة لأن الحكومة إنّما تكون بين أدلة الأمارات وأدلة الأصول لا بينهما مباشرة. كما أنّ دليل الإمارات ليس على نسق واحد بحيث يكون تقديمها على الأصول بمثابة واحدة، لأن من الأمارات خبر الثقة وقد إختلف الاعلام في دليل حجيّة من جهة ان بدلالة لفظية من الكتاب والسنة أو ببناء العقلاء، فإن كان الثاني فهو من الدليل اللّبي، ولا مجال للحكومة فيه، إذ الحكومة في الأدلة اللفظية، فالتقديم حينئذ يكون من باب الورود نعم إن كان حجية الخبر الثقة مثل آية النبأ فالتقديم يكون بالحكومة، لأنّ لسانها ان خبر الثقة متبين فليس العمل به عملاً بجهالة فيقدم على الأصول كما هو واضح لكون موضوعاتها الجهالة وعدم العلم أو الشك، فتدبّر.

فما اشتهر من تقديم الأمارات على الأصول مطلقاً من باب الحكومة ممّا لا وجه له.

أولاً: لعدم كون الحكومة في نفس الأمارة والأصل، بل إنما هي بين أدّلتهما.

وثانياً: إنما يصح ذلك في بعض الموارد وليس مطلقاً، كما لو كان دليل إعتبار الأمارة لفظياً.

ارسال الأسئلة