العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول - 26 ذي الحجة 1435 هـ - وأجيب عن الإشكال الأول: (5)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً


وأجيب عن الإشكال الأول:

أولاً: إنّ نفي العذاب الدنيوي عند عدم تماميّة البيان يدل بالأولوية القطعية على عدم العذاب الأخروي كذلك، فإنّ العذاب الدنيوي لا شك أهون من العذاب الآخروي لأنه منقطع غير دائم بخلاف الآخرة الأبدية.

وثانياً: أنّه وإن كان لفظ كان يدل على الزمان الماضي حقيقة إلّا أنّه يستعمل مجازاً في معنى آخر غير الزمان الماضي بعد وجود العلقة المجازية والقرنية المقالية أو المقاميّة، فإنّ جملة (ما كان) أو (ماكنّا) وأمثالها من هذه المادة مع مقارنة فعل الله سبحانه إنّما تدل على أنّه لا يليق بالله أن يفعل ذلك فيكون الزمان الماضي منسلخاً عنه ويظهر هذا المعنى من إستقرار موارد استعمالها في الكتاب والسّنة كقوله تعالى: ﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْماً بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ﴾ (التوبة: 115)  ولا حزن في ذلك بين الماضي والحاضر والمستقبل فإنّه لا يليق بالله أن يفعل ذلك مطلقاً، وكذلك في قوله تعالى: ﴿مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ﴾(آل عمران: 179) وقوله تعالى: ﴿وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ﴾ (الأنفال: 33) وقوله تعالى: ﴿وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُداً﴾ (الكهف: 51) إلى غير ذلك، فلا يليق بالله ولا يناسب عدله أن يفعل ذلك، وحينئذٍ لا فرق في ذلك بعد العذاب الدنيوي والعذاب الآخروي، فإنّه كلا الحالين ما كان الله ليعذب حتى يبين.

ثم بهذا الجواب يتبين جواب الإشكال الثاني، فإنّ عدم لياقة التعذيب قبل البيان يدل على عدم إستحقاق العبد للعذاب أيضاً، وإلّا لو كان مستحقاً لما كان وجهاً لعدم لياقة ذلك من الله سبحانه، فعدم اللياقة إنما ينسجم مع عدم الإستحقاق نقلاً عن عدم الفعلية، فالمدلول في الآية المطابقي وإن كان يدل على نفي العذاب الفعلي إلّا أنه يدل على نفي الإستحقاق بالدلالة الإلتزامية أيضاً.

ثم أجاب شيخنا الأعظم في فرائد أصوله (1: 359) عن الإشكال الثاني من أن الخصم أي الأخباري ملتزم بالملازمة بين نفي الفعلية ونفي الإستحقاق، فنفي الفعلية المستفاد ومن منطوق الآية يكفي في إلزامه حينئذٍ من باب الزموهم بما إلتزموا به.

وأشكل عليه تلميذه المحقق الخراساني في كفاية أصوله: (339).

أولاً: يلزم أن يكون الإستدلال حينئذٍ من الإستدلال الجدلي أي من باب الزموهم بما إلتزموا به وهذا من القياس الجدلي، فلا يمكن للأصول أن يستند إليه بعد إنكار الملازمة المذكورة.

وثانياً: إعتراف الخصم بالملازمة المذكور بعيد جداً بل غير واقع، لأنّه ربما تنتفي فعلية العذاب في مورد العصيان  اليقيني وذلك من جهة التوبة والعفو الإلهي أو الشفاعة ولكن مع ذلك يبقى إستحقاق العذاب ثابتاً، فكيف يظن الإعتراف بالملازمة بين فعلية العذاب ونفي إستحقاقه من الأخباري فهذا من التغير بما لا يرض صاحبه.

هذا في الإستدلال بالكتاب أجمالاً:

وأمّا السنة فيستدل بجملة من الروايات منها: حديث الرفع المشهور المروي في خصال الصدوق+ بسند صحيح عن حريز عن الإمام الصادق×قال: قال رسول الله‘: رفع عن أمّتي تسعة: الخطأ والنسيان وما أُكرهوا عليه وما لا يعلمون وما لا يطيقون وما اضطّروا الله والحسد والغيرة، والتفكّر في الوسوسة في الخلق ما لم ينطق بشفة)([1]). وأمّا وجهل الإستدلال وتقريبه فهذا ما سيأتينا إن شاء الله تعالى والحمد لله رب العالمين.

 



([1]). الخصال: 417 والوسائل: 15: 369 باب 6 من أبواب جهاد النفس الحديث الأول.

ارسال الأسئلة