العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٢)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول - 13 صفر 1436 هـ - ما هو مصحّح الأدّعاء في حديث الرفع (18)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً




ما هو مصحّح الأدّعاء في حديث الرفع

يقع الكلام في مصحح الإدعاء بعد القول أنّ المراد من الرفع هو الرفع الإدّعائي وليس الرفع الحقيقي فإنّه يلزمه الكذب أو اللغوي الكلام كما مرّ تفصيل ذلك، فمن قال بالحقيقة الإدعائية في مثل المقام كما هو المختار، فحينئذٍ لابّد من مصحّح لهذا الإدعاء كالقرينة في الإستعمال إلى زي، فما هو المصحح؟

إختلف الأعلام في ذلك، فقيل هو خصوص المؤاخذة أي رفعت المؤاخذات الشرعية عن هذه الأمور التسعة المروية في حديث الرفع وقيل: المرفوع جميع الآثار في جميع الفقرات، وقيل: إنّما المرفوع هو الأثر المناسب لكل منها.

والمختار كما هو الظاهر ويقتضيه الإعتبار أنّ المصحّح هو جميع الآثار.

والوجه في ذلك: إنّ من يدّعي رفع الشيء إدّعاء مع وجوده تكويناً إنّما يصح ذلك فيما إذا لم يرتب عليه كلّ الآثار المترتبة من ذلك الشيء، وإلّا فمجّرد عدم ترتب أثر أو آثار قليلة لا يصّح رفعه عنه مطلقاً ولو بنحو الإدعاء.

نعم إذا كان ذلك الأثر بمنزلة الكل كالرقبة في الإنسان، والشجاعة في الرجولة، فعند بنفي الرقبة ينتفي ويرتفع الكل وبنفي الشجاعة تنفتفي الرجولة وإن كان له أوصاف أخرى دالة على رجوليته، كما نفى أمير المؤمنين الرجولة عن بعض الرجال عندما لم يكن لهم الفتوة والشجاعة في الحرب فقال (يا أشباه الرّجال ولا رجال (نهج البلاغة: الخطبة: 27).

فالظاهر كما يقتضيه الطبع والإعتبار أنّ رفع الشيء بنحو الحقيقة الإدعائيّة إنّما المقصود منه رفع جميع الآثار، لا بعض الآثار إلّا إذا كان ذلك البعض بمنزلة جميع الآثار.

وأمّا المؤاخذة فمن البعيد أن تكون هي المرفوعة في حديث الرفع.

أولاً: لكونها من الأمر التكويني وما كان كذلك فإنّه لا يتناسب مع الوضع والرّفع الإعتباري والجعلي وفي مقام التشريع.

وثانياً: لم تكن المؤاخذة من أظهر الخواص في المرفوعات التّسعة حتى تقوم مقام جميع الآثار كالشجاعة في الرجولة أو القربة في الإنسان.

وثالثاً: إنّ المؤاخذة من الأوصاف المغفولة عنها عند العرف العقلاء، والحال الخطابات الشرعية إنّما هو بحسب المتفاهم العرفي، فلا يصحّ أن يؤخذ ما كان مغفولاً عنه مصححاً للإدعاء.

ورابعاً: إنّ رفع الموضوع في الفقرات إنّما يتوقف على أنّ رفع المؤاخذة يساوي ويساوق جميع الآثار المترتبة على الموضوع وأنّى لكم بإثبات ذلك، فدونه خرط : القتاد.

مقولة المحقق الحائري ومناقشته:

ذهب المحقق الحائري المؤسس في كتابه (درر الفوائد: 442) أنه لو خليَنا وأنفسنا في حديث الرفع لقلنا أنّ الظاهر من نسبة الرفع إلى المذكورات إنّما هو بإعتبار رفع المؤاخذة، إلّا أنّه ينافيه ما ورد في الخبر وما روى عن الصفوان والبزنطي عن الإمام الرضا× بسند صحيح في رجل يستكبره على الحلف يتحلف بالطلاق والعتاق وصدقة ما يملك أيلزمه ذلك؟ فقال×: لا، قال رسول الله‘ رفع عن أُمتي ما أكرهوا عليه وعالم يطيقوا وما أخطأوا...) ([1])، فإنّ الحلف وإن كان باطلاً مطلقاً إلّا أن إستشهاد الإمام× على عدم لزومه مع الإكراه ويدل على عدم إختصاص الرفع برفع المؤاخذة.

وأورد عليه: أنّه لولا الرواية أيضاً لما صحّ جعل المؤاخذة مصححاً للرفع الإدعائي لما مرّ فيما ذكرناه من الوجوه، والرواية الشريفة إنّما هي بصدد  ما هو المرتكز في أذهان العرف والعقلاء في مثل هذه التعابير، لا إفادة أمر غير مأنوس عندهم، ومن ثم لم يتوجّه الراوي من حكم الإمام× أمراً غريباً غير متعارف عليه، فتأمل.

 

 



([1]). الوسائل: 23: 226 كتاب الإيمان الباب 12 الحديث 12.

ارسال الأسئلة