ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٨ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1435 -1436 هـ » خارج الفقه - 14 صفر 1436 هـ - يجري حكم العمل بالظن والتكرار إلى الجهات الأربع في الصلوات اليومية وغيرها (20)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يجري حكم العمل بالظن والتكرار  إلى الجهات الأربع في الصلوات اليومية وغيرها

مسألة 16 ـ  الظاهر جريان حكم العمل بالظن مع عدم إمكان العلم والتكرار إلى الجهات مع عدم إمكان الظن في سائر الصلوات غير  اليوميّة، بل غيرها مما يمكن فيه التكرار كصلاة الآيات وصلاة الأموات، وقضاء الأجزاء المنسية، وسجدتي السهو، وإن قيل في صلاة الاموات كفاية  الواحدة عند عدم الظن مخيراً بين الجهات أو التعيين بالقرعة، وأمّا فيما لا يمكن فيه التكرار ـ كمال الإحتضار، والدفن، والذبح، والنّحر ـ فمع عدم الظن يتخيّر والأحوط القرعة.

أقول: يقع الكلام في غير الصلوات اليومية ممّا يشترط فيه إستقبال القبلة أيضاً كصلاة الآيات وصلاة الأموات وقضاء والأجزاء المنسيّة، وسجدتي السهو على القول بإشتراط إستقبال القبلة فيهما، وكحال الإحتضار والدفن والذبح والنحر، فيا ترى لم يتمكن من تحصيل العلم في هذه الموارد، كما لم يتمكن من الإجتهاد والتحري، فكان متحيّراً فهل يجب عليه التكرار كما في الصلوات اليوميّة ذهب المصنف كما هو الظاهر إلى جريان حكم العمل بالظن إذا لم يتمكن من تحصيل العلم، ثم إن لم يتمكن من العمل بالظن من خلال الإجتهاد والتحري وكان متحيراً فإنّه يجري عليه حكم التكرار في كلّ الصلوات حتى الأجزاء المنسية لأنها من الصلاة إلّا أنّها تغير مواضع الإتيان بها كقضاء نفس الصلوات.

فلا إطلاق في خبر فراش حتى يصح التمسك به، وحينئذٍ لا مانع من القول بكفاية التوجه إلى جهة واحدة أخذاً بإطلاق صحيحة زرارة ومحمد بن مسلم في قوله×: (يجزى المتحير أبداً أينما توجه إذا لم يعلم اين وجه القبلة) بعد وضوح أن إطلاق الخبر غير قاصر الشمول لغير الصلوات اليومية أيضاً من تعتبر فيه القبلة.

ولكن الظاهر من خلال السؤال والجواب إنّ المتحير يجزيه أينما توجه في صلواته لا مطلق ما يشترط فيه إستقبال القبلة كما ينصرف لو كان مطلقاً إلى الصلاة فتأمل.

وربّما يقال بالتفصيل في المقام، فإنّ ما يشترط فيه إستقبال القبلة تارة يشترط فيه التوجّه إلى القبلة كالصلوات مطلقاً وكقضاء الأجزاء المنسية وسجدتي السهو على القول به، وأخرى يشترط فيه التوجيه كتوجيه المحتضر والميت وذبح الحيوان نحو القبلة ففي الصورة الأولى يقال بالتكرار تمسكاً بالمطلقات، إّا إذا قيل بعدم التكرار في اليومية فإنّه بطريق أولى لا يكرّر في غيرها خلافاً للمشهور.

وأمّا في الصورة الثانية، فإنّه تارة يمكن التأخير إلى أن يعلم بالقبلة بتحصيل العلم أو العلمي فيها، فيقال بلزوم التأخير من أجل رعاية الشرط مهما أمكن وأخرى لا يمكن كما في المحتضر، فقيل بكفاية جهة واحدة مخيراً بين الجهات لحكومة العقل بكفاية الموافقة الإحتمالية مع عدم التمكن من الموافقة القطعيّة.

ولا يبعد القول بالقرعة من باب الإحتياط الحسن والإستحبابي في الجملة كما ذهب إليه المصنف وهو المختار.

وربما يقال في الذبح عند عدم التمكن من تحصيل العلم والعلمي بالقبلة ولا الظن والتحري أنّه يختار أي جهة كانت من دون التأخير فيكفيه التوجيه إلى ما يحتمل كونه قبلة تمسكاً بما ورد في بعض النصوص إنّ الذي لا يؤكل من الذبيحة التي لم تذبح في إتجاه القبلة إذا فعل ذلك متعمّداً، وهذا المتحير بإختبار جهة دون اخرى لم يكن متعمداً في ذبيحته أن لا تكون نحو القبلة، فلا مانع من الأكل لو لم تكن نحو القبلة عند التحيّر في غير صورة العمد فلا يصرّ لو تبين الخلاف بعد ذلك، فإنّه يجوز الأكل منها في صحيحة محمد بن مسلم.

قال: سألت أبا عبد الله× عن ذبيحة ذبحت لغير القبلة فقال: كُل ، ولا بأس بذلك ما لم يتعمّده([1]).

وحينئذٍ يكون هذا الخبر ونحوه مقيداً للمطلقات الدالة على إعتبار الإستقبال على الإطلاق، فتأمل.


 



([1]). الوسائل: باب 14 من أبواب الذبائح الحديث: 4.

ارسال الأسئلة