العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٣)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول - 18 ربيع الأول 1436 هـ - التمسك بحديث الرفع في المعاملات في الأسباب والمسببات (30)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يقع الكلام في التمسك بحديث الرفع في المعاملات في الأسباب والمسببات، أمّا الأسباب فتدبّر تفصيل ذلك وأمّا في المسببات، فذهب المحقق النائيني+ إلى أنّ المسببات على قسمين فتارة تكون من الأمور الإعتبارية التي ليس بأزاءها في الخارج، وإنما موجودة بوجود إعتباري كالزوجية والملكيّة ونحو ذلك من الأمور الإعتبارية التي أمضاها الشارع المقدس، وأُخرى: تكون من الأمور الواقعية التي كشف عنها الشارع كالطهارة والنجاسة على قول فلكون من الأمور التكوينية.

وأمّا القسم الأول: فإن كان يمكن تصوير تعلق الإكراه بها كان للتمسك بحديث الرفع مجال، كما لو قيل أنّ يد الوضع والمعدوم، وكأنه لم يقع، ولازمه عدم ترتّب الآثار المترتبة على المسبب كحلية الأكل وجواز التصرف في باب العقود والإيقاعات إلّا أنّ فرض تصور ذلك في غاية الإشكال، فإنّ الإكراه إنّما يتعلق بإيجاد الأسباب لا بالمسببات.

وأمّا القسم الثاني: فإنّه لما كانت من الأمور التكوينية، فإنها خارجة عن الوضع والرفع التشريعي، بل تدور مدار وجودها التكويني، فإذا وجدت فإنها غير قابلة للرفع التشريعي، بل رفعها كوضعها يكون من سنخه ومن التكويني.

وإذا قيل في مقام الإشكال إن لازم ذلك عدم وجوب الغسل على من أكره على الجنابة وعدم وجوب التطهير على من أكره على النجاسة، بدعوى أنّ الجنابة المكره عليه وإن لم تقبل الرفع التشريعي، إلّا أنها بإعتبار ما لها من الآثار الشرعية كالغُسل وإكراهية فتأمل([1]).

وأورد عليه:

أولاً: أنّه في القسم الأوّل قال تصور وقوع الإكراه على المسببات في غاية الإشكال لعلّ وجه الإشكال من جهة عدم صلاحية المسبب للأمر به، بل كلّ ما تعلق الأمر في ظاهر الدليل بالمسبب فهو يرجع في الحقيقة إلى الأمر بالسبب ولكن لا وجه لذلك لأنّ المصحّح للأمر بالشيء أو النهي عنه، وكذلك الإكراه على إيجاد أمراً وتركه إنما يكون ذلك فيما لو كان الشيء المأمور به أو المنهى عنه، أو المكره عليه وغيره مقدوراً عليه مطلقاً سواء أكان بواسطة أو من دونها، ومن الواضح أنّ المسبب مقدار عليه بواسطة سببه، فيصّح تعليق التكليف به حينئذٍ، ويكون المسبب نفسه ـ كالزوجية ـ واجباً أو حراماً، ولازمه إيجاد المقدمات وما يتوقف عليه إتيان الواجب أو عدم إتيان ما يتوقف عليه ترك الواجب من دون أن يكون لهما سهم من الوجوب أو المحرمة، كالحج لمّا كان مقدوراً عليه بواسطة السير تعلق به الوجوب، وإن لم يكن للسير وجوب شرعي وإن كان ممّا يتوقف عليه الحج، فكما الواجبات التي يتوقف على مقدمات وجودية لا يحب تلك المقدمات بالوجوب الشرعي وإن كانت واجبة بوجوب عقلي كنصب السُّلم لكون على السطح، مع أنّه لا يتعلق القدرة عليها إلّا من ناحية مقدماتها فكذلك الأمر في المسببات، فإنّها تكون مقدور عليها بواسطة أسبابها.

وخلاصة الكلام: إنّه لا وجه ولا دليل على القول بلزوم كون المأمور به مقدوراً عليه بلا واسطة، وحينئذٍ كما صحّ الأمر بذي المقدمة وصّح الأمر بالمسبب وإن كان بواسطة السبب، فإنّه يصحّ تعلق الإكراه بالمسبب أيضاص كما يصّح الإكراه بالسبب، فإذا أكره على المسبب كما لو اكره على تمليك المال لغيره، وربّما لم يلتفت إلى الأسباب بل ربما يغفل عنها، إلّا أن العقل يحكم بإيجاد المسبب المكره عليه في ضمن إحدى أسبابه، ويكون المركه عليه محيّراً حينئذٍ في إتيانه ضمن أيّ سبب شاء؟ وهذا بخلاف لو كان الإكراه على السبب فإن تمام الإلتفات يكون إلى ذلك السبب الخاص أو أحد الأسباب فكما يتعلق الإكراه بالسبب وكان معناه سلب إختيار المكره عليه عن إيجاد سبب التمليك مثلاً، فكذلك يتعلق بالمسبب، ومعناه سلب بإختياره عن تمليكه بالغير، إلّا أنّ العقل يحكم بإيجاد السبّب المحصّل له، ولا يخفى أنّ الأغراض عند المكره مختلفة، فإنّه تارة تتعلق بالسبب كما هو واضح.

وثانياً: قوله بالفرق بين القسمين من صلاحية القسم الأول للرفع التشريعي دون الثاني وإن كان قوياً، بإعتبار أنّ النجاسة قذارة خارجية لا ترفعها يد التشريع، بل لابّد من مبدء تكويني في رفعها، إلّا أنّ ما قاله في رفع الإشكال والتوهم من عدم شمول حديث الرفع للجنابة والنجاسة المكره عليهما ممّا لا وجه له، لأنّ المحذور إن كان كونهما أمرين وجودييّن، فإنّه على ما أختاره من إختصاص الحديث بالأمور الوجودية لأنّ الحديث ينزل الموجود منزلة المعدوم وليس المعدوم منزلة الموجود، فإنّه تكون الجنابة والنجاسة من الأمور الوجودية فيكونا  أنسب بشمول الحديث ما اختاره.

وإن كان المحذور هو إطلاق دليل الغسل أو التطهير عقيب الجنابة والنجاسة، في الواضح أنّه لو إطلاقهما لما تعلق حديث الرفع بهما، فإطلاق الأمر هو المصحّح لتعلق حديث الرفع، فإنّ الحديث بمنزلة التخصيص للعمومات والتقييد للمطلقات.

 



([1]).فرائد الأصول: 3: 357 ـ 359.

ارسال الأسئلة