ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٤ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1435 -1436 هـ » خارج فقه - 20 ربيع الثاني 1436 هـ - ذهب إليه المشهور من القول بالمنع في كشف المرأة وجهها وكفيّها (41)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

التعرض إليه ممّا يوجب الإطمئنان بوضوح حكمها وهو الجواز.

13 ـ وكذلك من المؤيدات ما ورد في جملة من الاخبار من كشف وجهها في الإحرام ([1]).

هذه الطائفة الأولى من الروايات الدالة على عدم وجوب تستر المرأة وجهها وكفّها، كما دلّت على جواز النظر إليهما ما لم يكن بريبة وشهوة وتلذّذ.

وأمّا المشهور القائل بالمنع فإستدل على قوله بوجوه من الأدلة الأربعة: الكتاب والسنة والإجماع واقعل.

وهذا ما يأتينا بيانه إن شاء الله تعالى.

بسم الله: يقع الكلام عطفاً على ما سبق:

فيما ذهب إليه المشهور من القول بالمنع في كشف المرأة وجهها وكفيّها، وإستدلوا على ذلك بوجوه:

الأول: قوله تعالى: ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ..﴾ (النور: 30).

وجه الإستدلال: أنّ الأمر في قوله تعالى ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا .. ﴾ يدل على وجوب الغضّ وأنه مطلق فيشمل الوجه والكفين، فلا يجوز النظر إلى أي جزء من أجزاء بدن المرأة الأجنبية حتى الوجه والكفين.

وأورد على الإستدلال بها:

أولاً: عدم ظهور الآية الكريمة في تحريم النظر، لعدم ظهور الغض في غمض العينين وإطباق الجفنين، وربما يكون المراد من الغض كناية عن التجاوز والكف عن المرأة الأجنبية وعدم القرب منها حتى لا يقع في مثل الزّنا، فإنه يمتنع حمل الغض على معناه المطابقي في الآية الكريمة لعدم وجوب ذلك بالضرورة، فيدور المعنى حينئذٍ بين كونه كناية عن المنع عن إيقاع النظر على المرأة فيصرف نظره عنها كأن ينظر إلى فوق أو إلى الأرض أو إلى أحد الجانبين حتى لا يقع نظره عليها كما هو دأب المتقين والمؤمنين عند التحدث مع المرأة الأجنبية، وبين الاعراض عنها وعدم الدنو منها حتى لا يقع في مقدمات الزّنا من النظرة والإبتسامة والموعد واللقاء ثم الزنا، فيكف بصره مطلقاً، وليس المعنى الاول أولى من الظن الثاني، ومع الإحتمال يبطل الإستدلال.

وثانياً: مع غض النظر عن الإشكال الأول، فإنّه مع ذلك لا يمكن أن يؤخذ بإطلاقها لتشمل حرمة النظر الوجه والكفين كذلك لأنّه يجوز النظر غلى كثير من الموجودات من السماء والأرض وما فيهما وما بينهما، ولو قيل بتخصيص النظر بهذه الموجودات دون المرأة الأجنبية، فإنّه يلزمه التخصيص بالأكثر المستهجن، ويكون مثل من يقول أكلت تفاح البستان كله إلّا تسعة وتسعين تفاحة في البستان مأة تفاحة، فيعني أنّه أكل تفاحة واحدة، فلا يبقى تحت العام إلّا فرد واحد كما في المقام وهذا من القبيح المستهجن، فلابّد أن يكون المقصود من غض البصر هو عمّا حرمه الله سبحانه، وهذا ما يعلم من خارج الآية، وأنّه يحرم النظر إلى المرأة الأجنبية إلّا ما خرج بالدليل كالوجه والكفين، وتكون الآية حينئذٍ مجملة بالنسبة إلى الوجه والكفين فلا يمكن الإستدلال بها حينئذٍ.

وثالثاً: لا عموم في متعلق الأمر بالغض، فغضوا ليس متعلقة عاماً حتى يعمّ جميع بدن المرأة ومنه الوجه والكفان.

وحذف المتعلق لا يقتضي العموم ولا الإطلاق، فإنّ حمل المتعلّق على العموم لكل شيء ممتنع، ويدلّ عليه ما ورد في قوله تعالى (من أبصارهم) فإنّ كلمة (من ) ظاهرة في التبعيض، والظاهر كون التبعيض بلحاظ المتعلق، ثم تقدير كل شيء من بدن المرأة يكون متعلق الأمر بالغض  ممّا لا قرينة عليه، بل من باب تناسب الحكم مع الموضوع بإعتبار ما بعد الآية من لفظ الفروج أن يكون متعلّق الأمر بالغض الفروج وليس مطلق البدن حتى الوجه والكفين، ثم كون المراد من الغض هو غمض العينين غير ظاهر كما مر.

الثاني: قوله تعالى: ﴿ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ ﴾ (النور: 31).

وجه الإستدلال: فإنّ الآية دلّت على حرمة الإبداء فإنّ النهي بظاهره يدلّ على الحرمة، ثم حرمة الإبداء لازمها عدم جواز النظر، وإطلاقه يعّم الوجه والكفين.

وأورد عليه:

أولاً: أنّه قد إستثنى في الآية نفسها الزينة الظاهرة لقوله تعالى: (إلّا ما ظهر منها) وليس المقصود من إظهار الزينة الظاهرة  إظهار نفس الزينة من الثياب ونحو ذلك لعدم المنع من إظهارها في حدّ نفسها بالضرورة، كما أنّه بعيد عن سياق الآية هذا المعنى، بل المراد من إظهار الزينة مواضعها، فلا يبدين ذلك إلّا ما ظهر، وهو ما كان في الوجه والكفين كالكحل والخاتم كما ورد هذا المعنى في النصوص في تفسير الآية الكريمة، منها: صحيحة الفضيل ([2]).

قال: سألت أبا عبد الله عن الذراعين من المرأة هما من الزينة التي قال الله تعالى: (ولا يبدين زينتهن إلّا لبعولتهن) قال: نعم ما دون الخمار من الزينة وما دون السوارين.

فدّلت على أنّ حرمة إبداء الزينة ما كان تحت الخمار وما تحت السوارين فيجب على المرأة سترها وأمّا ما ظهر فهو الوجه والكفان فلا يجب على المرأة سترها. وفي معتبرة زرارة عن أبي عبد الله× في قوله تعالى (إلّا ما ظهر منها) قال: الزينة الظاهرة الكحل والخاتم.

ونحوها: رواية أبي بصير عن أبي عبد الله× قال: سألته عن قول الله عز وجل (ولا يبدين زينتهن إلّا ما ظهر منها) قال: الخاتم المسكة وهي القلب ـ بضمّ القاف ـ أي السوار فإنّ النظر إلى الخاتم لا نيلك عن النظر إلى الكف كما هو ظاهر.

ونحوها: موثقة مسعدة بن زياد ـ كما مرّ ـ قال سمعت جعفراً وسئل عمّا تظهر المرأة من زينتها ثم قال: الوجه والكفين ([3]).

وثانياً: لما لم يعلم المراد من حرمة الإبداء من الزينة أنّه نفس الزينة أو مواضعها، فإن لازمه الإجمال في مفاد الآية، ومع الإجمال يبطل الإستدلال بها.

الثالث: قوله تعالى: (والقواعد من النساء اللّاتي لا يرجون نكاحاً ) (النور: 60).

وجه الإستدلال: من باب الإطلاق في الآية أيضاً، بأنها دلّت على المنع عن وضع الثياب بالنسبة إلى غير القواعد من النساء فيجب عليهن التستر حينئذٍ، كما يحرم النظر إلى أبدانهن للملازمة بين وجوب التستر وحرمة النظر كما مرّ، وإطلاقه يشمل الوجه والكفين وأورد عليه: إنّ المراد من الثياب ليس مطلق الثياب فإنه غير معقول بل المراد الخمار والجلباب كما ورد في النصوص تفسير الآية بذلك، فيجوز النظر إلى شعر القواعد ورؤوسهن، وأما غير القواعد فلا يجوز ذلك، ولم تتعرض الآية إلى الوجه والكفين وخلاصة الكلام: إنّ الآيات التي إستدل بها المشهور على وجوب تستر الوجه والكفين في المرأة وحرمة النظر إليها قاصرة الدلالة.

ثم قوله تعالى: (وليضربن بخمورهن على جيوبهن) مشعر بإختصاص الحكم بالجيوب فلا يعمّ الوجوه.

 

 



([1]).الوسائل باب 48 و 59 من أبواب تروك الإحرام.

([2]).الوسائل باب 109 من أبواب مقدمات النكاح الحديث: 1.

([3]).الوسائل باب109 من أبواب مقدمات النكاح الحديث: 5.

ارسال الأسئلة