العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٤)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (٢)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول - 20 ربيع الثاني 1436 هـ - قاعدة (قبح العقاب بلا بيان) (40)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

ممّا يستدل على البراءة العقل وتسمى بالبراءة العقلية وتبتني على قاعدة (قبح العقاب بلا بيان) وقبح مؤاخذة العبد بلا حجة ولا برهان، فإنّه مع فرض أنّ العبد قد فحص عن الحكم الشرعي في موارد الظن يقدر وسعة وطاقته، ولم يظفر على شيء، وإن كان للمولى حكماً إلّا أنه لم يبلّغ بذلك ولم يصل إليه لبعض الحوادث كطول الزمن وإحراق الكتب وما شابه ذلك، فإن العقل السليم يحكم بقبح العقاب على المخالفة عند ذلك.

فلا ريب أنّ العقل يحكم بقبح العقاب عند عدم البيان وإنّ المراد من البيان هو الحجة ووصول الحكم إليه لا البيان الواقعي، وإنّما يرتفع قبح العقاب بوصول البيان إلى العبد، فموضوع قبح العقاب هو عدم وصول البيان ويرتفع الموضوع أي وصول البيان إمّا بالعنوان الأوّلي، أو بوجوب الإحتياط في المقام، أو بالتوقف في الشبهة.

وحينئذٍ إذا وصل البيان لو خالف العبد وصادف مخالفته للواقع فالعقاب عليه لا يكون من دون بيان.

فلا إشكال ولا خلاف أنّ العقل يحكم بقبح العقاب بلا بيان أي بلا حجة واصلة إلى المكلف، فمن إحتمل وجود حكم إلّا أنّه تفحص عن ذلك ولم يجد فإنّه لا يعاقب على ما إرتكبه لو كان مخالفاً للمواقع، ولا فرق في ذلك بين أنّ لم يصدر من المولى حكماً أو صدر إلّا أنه لظروف خاصة لم يصل إلى العبد، فالمناط في عدم البيان واحد فهو أعم من أنّه لم يكن بيان أصلاً  أو كان ولم يصل.

وقيل: توهماً أنّ مناط حكم الحقل في قبح العقاب بلا بيان إنما يقصد منه البيان الواقعي للفرق بين عدم البيان أصلاً أو عدم البيان وصولاً، فإنّه في الأول لم يحصل تفويت مصلحة لمراد المولى فلا مقتضى لإستحقاق العقاب بخلاف الثاني، فإنّ الملاك فيه عدم إستناد فوت المطلوب إلى العبد.

ويدفعه أن ما ذكر إنما هو في بيان خصوصية الموردين، من دون أن يستفاد إختلافهما في المناط حتى يقال بالفرق بينهما.

فإنّ المناط فيهما واحد وهو قبح العقاب بلا حجة مطلقاً سواء لم يكن بيان أصلاً أو كان (لم يصل) فالعقاب في كليهما بلا حجة يكون من مصاديق الظلم والتعّدي.

وخلاصة القول: إنّ العقل يحكم من باب حسن العدل وقبح الظلم أنه يقبح العقاب بلا حجة ولا بيان، كما يحس العقاب مع قيام الحجة على الحكم الواقعي من العلم القطعي أو العلم العادي كالظن المعتبر أو من باب الإحتياط أو التوقف عند الشبهات.

وهذا الحكم العقل في إتفق عليه الجميع من حيث الكبروية فلا نزاع بين الأصولي والأخباري في هذه الكبرى (قبح العقاب بلا بيان) وإنّما النزاع في الصغرى حيث يدعى الأخباري وجود وبيان وهو الأدلة الدالة على وجوب الإحتياط في الشبهات التحريميّة فعلى تقدير ثبوت وجوب الإحتياط من جهة العلم الإجمالي أو الأخبار الدالة على ذلك فإنّه يرتفع موضوع قبح العقاب بلا بيان، فيكون إرتكاب المشتبه حينئذٍ قبيحاً ومخالفاً لأمر المولى ويستحق عليه العقاب.

مقولة المحقق الإصفهاني ومناقشته:

ذهب المحقق الإصفهاني+ وإلى أن حكم العقل بقبح العقاب بلا بيان ليس من المستقلات العقلية أي حكماً عقلياً عملياً مستقلاً ومنفرداً عن سائر الأحكام العقلية العملية الأخرى، بل هو من أفراد ومصاديق حكم العقل بقبح الظلم عند العقلاء كما يحسن العدل، وإنمّا هو من مصاديق الظلم لأن مخالفة ما قامت عليه الحجة من قبل العبد إنّما هو خروج عن زي الرقبة ورسم العبودية وهو ظلم من العبد على مولاه فيستحق الذم عقلاً والعقاب شرعاً، كما أنّ مخالفة ما لم تقم عليه الحجة والبيان ليس من مصاديق الظلم، فإنّه ليس من زيّ الرقية أن لا تخالف العبد مولاه في الواقع (في نفس الأمر، فليس مخالفة ما لم تقم عليه الحجة والبيان خروجاً عن رسم العبودية وزيّ الرقبة حتى يكون ظلماً، بل العقوبة عليه يكون حينئذٍ من ظلم المولى على عبده... ثم قال: إنّ المهم هو دفع إستحقاق العقوبة على فعل يحتمل الحرمة، ما لم تقم عليه حجة منجزّه، ولما كان موضوع الإستحقاق هو الظلم على المولى، فمع عدم الظلم على المولى لا إستحقاق للعقوبة قطعاً، وضمّ قبح العقاب من المولى أجنبي عن المقدار المهم هنا، وإن كان صحيحاً في نفسه ([1]).

وأورد عليه:

أولاً: قوله إن العقوبة إنما هي لأجل ظلم العبد على مولاه، فهذا ما لا يعقل في الله سبحانه فكيف يكون الله مظلوماً فإنّ معنى الظلم التعدي على الغير من غير حق ولا يمكن تصوير هذا لمعنى في الله سبحانه، بل الملاك في العقوبة هو مخالفة المولى.

فالعقل يستقل بإستحقاق مخالفة المولى للعذاب وإن غفل عن الظلم ومصداقيته.

وثانياً: كون مطلق المخالفة للمولى يعّد ظلماً عليه ممّا لا وبه له، فإنّه محل بحث وإشكال.

وثالثاً: ما ذكره من كفاية إستحقاق العقوبة عند المخالفة لكونه من الظلم على المولى فلا حاجة لنا إلى قاعدة حكم العقل بقبح العقاب بلا بيان مما لا وجه له، لعدم كفاية مجرّد عدم إستحقاق العقوبة عند عدم البيان والحجة ما لم ينضم إليه حكم العقل بقبح العقاب بلا بيان، فإنّه مع عدم إعتبار حكمة العقل لا مؤمّن للعبد من العقوبة وإن لم يستحقّها، فلعل المولى يعاقبه ظلماً، فالمؤمن للعبد من العبوبة هو حكم العقل بقبح العقاب بلا بيان.

فلا إشكال في الإحتياج إلى قاعدة قبح العقاب بلا بيان.



([1]).نهاية الدارية: 4: 84 ـ 85 عند جواهر الأصول: 5: 459.

ارسال الأسئلة