ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢١ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١٠)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٣)
■ النعي و اللطمیات (٥)
■ المتفرقات (١٣)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)

احدث ملفات

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول -17 جمادي الاولی 1436 هـ - إستدلال الاخباري على وجوب الإحتياط عقلاً (53)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

يقع الكلام في ما يستدل به الأخباري على وجوب الإحتياط عقلاً، فإنه بعد الفراغ عن الدليل النقلي من الكتاب والسنّة، فإنه يستدل على قوله بالعقل أيضاً.

وقرّر المحقق الخراساني صاحب الكفاية ذلك بوجوه ثلاثة:

الأوّل: قياس مؤلف من صغرى وجدانية وكبرى برهانية.

بيان ذلك: اماصغری  : فإنه لا ريب أن كل مكلف إذا إلتفت وتنبّه فإنّه يعلم إجمالاً أن عليه تكاليف إلزامية في الشريعة الإسلامية من الواجبات والمحرمات وإنها منتشرة في الوقائع المشتبهة ، فالتكاليف منها ما هي معلومة ومنها ما هي مشتبهة، وعند قياس أحدهما بالآخر نرى أن نسبة التكاليف المعلومة إلى المشتبهة كسبعته ألف شاة محرمة في عشرين ألف شاة مشتبهة، فتكون من شبهة الكثير في الكثير، ثم لم نعلم بعد مراجعة الأدلة بالخروج عن عهدة تلك التكاليف المعلومة الواقعية إجمالاً حيث كلّفنا الشارع المقدس بإمتثالها.

وأمّا الكبرى : لاشك أن ّ العقل يستقل بتجزّ الخطاب بالعلم الإجمالي كما يتنجز بالعلم التفصيلي به فالعلم الإجمالي منجّزا لتكليف عقلاً لقاعدة وجوب دفع الضرر المحتمل وهي من المستقلات العقليّة فصورة القياس كما يلي: هنا تكاليف إلزامية معلومة بالإجمال، وكلّ ما كان كذلك فهو منجّز عقلاً ويجب بحكم العقل الخروج عن عهدتا ولا يتحقق ذلك إلّا بالإحتياط بالإتيان بما يحتمل وجوبه، وترك ما يحتمل حرمته للعلم الإجمالي ولقاعدة الإشتغال اليقيني يقتضي البراءة اليقينية.

فالمحقق الخراساني يرى أنّ متعلق العلم الإجمالي في الصغرى مطلق التكاليف الإلزامية، لكن الشيخ الأعظم جعله خصوص الشبهات التحريمية، فإنّه على ما أختاره من المبنى انه عقد المطلب الأول من الشك في التكليف من الشبهات التحريمية والمطلب الثاني منه لشبهة الوجوبية، والثالث للدوران بين المحذورين، فكان اللازم حينئذ جعل المتعلق خصوص الشبهات التحريمية، ولكن المحقق الخراساني (قدس سره) إنما قال بالتكليف الإلزامية مطلقاً لأنه عقد مضلاً واحداً للبحث عن البراءة والإحتياط وجعل الموضوع: (ما لم تقم فيه حجة على التكليف) وهذا بطبيعة الحال يشمل الشبهات الموضوعية والحكمية مطلقاً سواءاً التحريمية أو الوجوبية . وسواء أكان منشأ الشك في الحكم الكلي فقد النص أو إجماله أو تعارضه، وعلى هذا المبنى يقتضي أن يكون الدليل العقلي حينئذ بنحو يعّم الجميع.

ولكن لما كان النزاع مع الأخباري في خصوص الشبهة التحريمية بعد الفحص فالأولى ما قام به شيخنا الأعظم (قدس سره) فتدبّر.

وأجیب عن هذا الوجه:

أن العقل وإن إشتغل بلزوم الإحتياط في العلم الإجمالي وفي المقام إلّا أنه إنما يتم ذلك لو بقي العلم الإجمالي على حاله ولم ينحل إلى علم تفصيلي وشبهة بدوية كما في المقام، فمع الإنحلال يسقط العلم الإجمالي ووجوب الإحتياط فيه.

بيان ذلك: أن ينحل العلم الإجمالي في المقام بعلم إجمالي آخر، فإنّ الأول دلّ على وجود محرمات وواجبات في الوقائع المشتبهة والثاني: يتعلق بالطرق والأصول المثبتة لمقدارمن تكاليف مسارٍ للمعلوم بالإجمال وأريد منه، فينحل العلم الإجمالي الكبير المتعلق بجميع الأحكام الإلزامية الواقعية بهذا العلم الإجمالي الصغیر المتعلق بالامارات والأصول المثبتة للمقدار المذكور من التكاليف ولما ظفرنا بهذا المقدار من التكاليف التي أدت إليه الأمارات والأصول أي الأدلة الإجتهادية والأدلة الفقاهية لا يبقى علم بتكاليف واقعية أخرى غيرها حتى يجب رعاية الإحتياط فيها، فيكون ما عداها مشكوك بالشك البدوي وهو مورد النزاع بين الأخبار والأصولي فيكون دعوى وجوب الإحتياط فيه عين المتنازع فيه فيكون حينئذٍ من المصادرة بالمطلوب وتجعل الدليل عين المدّعي وهو باطل.

ولا يخفى أنّ إنحلال العلم الإجمالي تارة يكون حقيقياً بمعنى تبدل الصورة العلمية الإجمالية بالعلم التفصيلي حقيقة وأخرى اعتبارياً وحكميّاً بمعنى إرتفاع تنجز المعلوم إجمالاً مع بقاء نفس الصورة على حالها، وأي كان في المقام فإنّ العلم الإجمالي الأول الكبير ينحلّ بالمراجعة إلى الأدلة الشرعية.

الوجه الثاني: حكم العقل بوجوب دفع الضرر المحتمل وهي قاعدة عقلية يجب العمل بها، ولا ريب أنّ الفعل إذا كان مما يحتمل فيه الحرمة يحتمل في إتيانه الضرر، وكذلك إذا كان محتمل الوجوب يحتمل في تركه الضرر، والعقل يحكم بوجوب دفع الضرر المحتمل، فيجب بحكم العقل السليم ترك الأول في الشبهات التحريمية وإيجاد الثاني في الشبهات الوجوبية.

وقد مرّ جوابه بالتفصيل في تعارضه مع قاعدة قبح العقاب بلا بيان، فإنّما يقدّم على القاعدة الثانية فلا نعيد طلباً للإختصار.

الثالث:

ارسال الأسئلة