العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • محاضرات سماحة السيد عادل العوي في ايام مولد النبي الاعظم و الامام الصادق عليهما السلام
  • افتتاح معرض الكتاب الدولي في جامعة آل البيت عليهم السلام العالمية
  • یوم امامة صاحب العصر و الزمان
  • عظم الله اجورنا و اجوركم باستشهاد الامام الحسن العسكري عليه السلام
  • یستانف في الدروس سماحة السيد عادل العلوي من يوم السبت 4 ربيع الأول 1441ه
  • نعزی الامة الاسلامية بمناسبة استشهاد الامام علي بن موسي الرضا عليه السلام
  • ذكرى رحيل نبي الامة وولده الإمام الحسن (ع)
  • سيزور سماحة السيد عادل العلوي، أباعبد الله الحسين عليه السلام مشياً علی الأقدام في الأيام الأربعينية عام 1441 هـ
  • عظم الله اجورنا واجوركم بشهادة الامام الحسن المجتبى عليه السلام
  • المجلس المركزي السنوي لهيئة نور الزهراء عليها السلام وسوف يرتقي المنبر الشريف سماحة السيد عادل العلوي
  • العام الدراسي الجديد 1441 بداية من يوم السبت 14 محرم الحرام
  • بيان رقم (3) بمناسبة شهر محرم الحرام عام 1441
  • بيان رقم (2) بمناسبة شهر محرم الحرام عام 1441 هـ
  • بيان رقم (1) بمناسبة شهر محرم الحرام عام 1441 هـ
  • يبث برنامج کربلاء العرفان على قناة أصيل لسماحة السيد عادل العلوي في العشرة الأولی من شهر محرم الحرام عام 1441
  • كل عام وانتم بخير واسعد الله ايامكم بمناسبة حلول عيد الله الاكبر،
  • لقاء مباشر مع سماحة السيد عادل العلوي بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1440هـ قناة الإمام الرضا (علیه السلام )
  • ذکری میلاد الامام علی بن محمد الهادی (علیه السلام)
  • بدعوة من العتبة الرضوية المقدسة في مشهد الإمام الرضا علیه السلام سيرتقي المنبر سماحة السيد عادل العلوي لإلقاء محاضرات عقائدية وأخلاقية لمدة سبعة ايام
  • عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام
  • احدث العناوين

    الأخبار العشوائیة

    تهدمت و الله اركان الهدى و انطمست اعلام التقى و انفصمت العروة الوثقى


    بسم اللّه الرحمن الرحیم

    مقتطف من کتاب علي المرتضى (علیه السلام) نقطة باء البسملة – بقلم السید عادل العلوي

    جاء في بحر المعارف ، حينما يتحدّث المصنّف عن فضائل أمير المؤمنين وسيّد الموحّدين ويعسوب الدين وقائد الغرّ المحجّلين مولانا أسد اللّه الغالب والشهاب الثاقب علي بن أبي طالب  7، فقال ما هذا لفظه : «وما علمنا من سرّ عظمته إلّا نقطة هي الباب الدالّ على الجناب ، وليس بينهما وبين اللّه من حجاب ، فهي السرّ والحجاب ، فعليّ صفة اللّه وقدرة اللّه وكلمة اللّه واسم اللّه العظيم ، وإنّ ثقل قدرة اللّه وتحمّلها وتحمّل ثقل السماوات صحفآ والجنّ والإنس كتّابآ لنفذ المداد، والأرضين السبع وجبرئيل وغيره قدخلقوا من شعاع نور محمد وعلي ، وهما خلقا من نور ذي الجلال . ولهذا قال رسول اللّه  9: لو كانت البحار مدادآ والغياض أقلامآ والسماوات صحفآ والجنّ والإنس كتّابآ لنفد المداد وكلّت الثقلان أن يكتبوا معشار عشر فضائل عليّ. ويشهد للنبيّ كتاب الربّ العليّ، قال : (لَوْ كانَ البَحْرُ مِدادآ لِكَلِماتِ رَبِّي لَنَفَدَ البَحْرُ قَبْلَ أنْ تَنْفَد كِلِماتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنا بِمِثْلِهِ مِدادآ)، وقد تقدّمت الأخبار أنّ أكبر كلمات اللّه وأعظمها علي  7، وأنّه آية اللّه العظمى ، فله الفضائل والمناقب التي لاتحصى ، فكيف يعرفه البرايا، وقد قال النبيّ  9: «يا علي ، ما عرفک إلّااللّه وأنا، وما عرفني إلّا اللّه وأنت ، وما عرف اللّه إلّا أنا وأنت »، فكيف يكون مثل الناس وهم يدّعون معرفته ، وقد روي عن النبيّ  9 وعلي  7 : «مَن عرف نفسه فقد عرف ربّه »، ومعرفة النفس هو أن يعرف الإنسان مبدأه ومنتهاه ، من أين وفي أين وإلى أين ؟ وذلک موقوف على معرفة الحقيقة التي هي الوجود المقيّد، وهو معرفة الفيض الأوّل الذي فاض عن حضرة ذي الجلال ، ثمّ فاض عنه الوجود بأمر واجب الوجود وفيض الجود، وذلک هو النقطة الواحدة التي هي مبدأ الكائنات ونهاية الموجودات وروح الأرواح ونور الأشباح ، وهوأوّل العدد وسرّ الواحد الأحد، وذلک لأنّ ذات اللّه غير معلومة للبشر،فمعرفته بصفاته ، والنقطة هي صفة اللّه ، والصفة تدلّ على الموصوف ، لأنّ بظهورها عرف اللّه ، وهي لألاء النور الذي شعشع عن جلال الأحدية في سماء الحضرة المحمدية ، وإليه الإشارة بقوله : «لولانا ما عرف اللّه ، ولولا اللّه ما عرفنا»، فهوالنور الذي أشرقت منه الأنوار، والواحد الذي ظهرت عنه الأحاد، والسرّ الذي نشأت عنه الأسرار، والعقل الذي فاضت منه العقول ، والنفس الذي صدرت عنه النفوس ، واللوح الحاوي لأسرار الغيوب ، والكرسي الذي وسع السماوات والأرض ، والعرش العظيم المحيط لكلّ شيء عظمة وعلمآ، والعين التي ظهر عنها كلّ عين ، والحقيقة التي يشهد لها بالبدء كلّ موجود، كما شهدت هي بالأحدية لواجب الوجود، فتاه عرفان العارفين عن الوصول إلى محمد وعلي  8 بحقيقة معرفتهم ، أو بمعرفة حقيقتهم ، لكنّ ذلک الباب مستور بحجاب ، وما اُوتيتم من العلم إلّا قليلا، وإليه الإشارة بقولهم  :: «إنّ الذي خرج إلى الملائكة المقرّبين من معرفة آل محمد  9 قليل من الكثير»، فكيف إلى عالم البشرية . ومن هذا المقام عنوا بقولهم في أخبار متواترة متقدّمة : «إنّ أمرنا صعب مستصعب لا يحتمله إلّا نبيّ مرسل أو مَلَک مقرّب أو مؤمن امتحن اللّه قلبه للإيمان »، فمن اتّصل بشعاع نورهم فقد عرف نفسه ، لأنّه قد عرف عين الوجود وحقيقة الموجود وفردانية ربّ المعبود، فمعرفة النفس هي حقيقة الوجود المقيّد، وهي النقطة الواحدة ، التي ظاهرها النبوّة وباطنها الولاية ، فمن عرف النبوّة والولاية بحقيقة معرفتهما، فقد عرف ربّه ، فمن عرف محمدآ وعليآ  8 فقد عرف ربّه.

     الرابط لتحمیل ملف الکتاب

    http://www.alawy.net/ar/109/Down/Alawy.Net-10604.PDF