العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • اعظم الله أجورنا وأجوركم بمناسبة ذكرى استشهاد مولاتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء سلام الله عليها
  • نبارك لکم ذکری مولد الإمام حسن بن علي العسكري عليه السلام
  • أوقات البرامج الأخلاقية والعقائدية لسماحة السيد عادل العلوي علی قناة الکوثر الفضائية
  • نبارك لکم مولد الرسول الاکرم (ص) وحفیده الامام الصادق(ع)
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد الإمام الحسن بن علي العسكري عليه السلام
  • فضيلة المشي في زيارة الإمام الحسين عليه السلام في ايام الاربعين
  • اعظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى وفاة الرسول الأعظم (ص) و استشهاد الإمام الحسن المجتبى (ع) و الامام علی بن موسی الرضا (ع)
  • عظم الله اجورنا و اجورکم بذكرى استشهاد الإمام السجاد عليه السلام
  • بداية السنة الدراسية في الحوزة العلمية عام 1442 هـ لسماحة السيد عادل العلوي
  • سرّ الخلود برنامج محرم الحرام لسماحة السيد عادل العلوي
  • لقاء سماحة السيد عادل العلوي مع بعض الأخوة الحجازيين في دار الشيخ العايش
  • محاضرات سماحة السيد عادل العلوي في شهر محرم الحرام عام 1442 هـ
  • مراسيم العشرة الأولی من شهر محرم الحرام عام 1442 هـ
  • شهر محرم الحرام عام 1442 هـ شهر الحزن والأسی
  • نبارك لکم ذکری مولد الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
  • أَسْعَدَ الله أيامكم بعيد الله الأَكبَر يوم اكمال الدين عيد الغدير الأَغَر
  • أعظم الله أجورنا و إجوركم بذكرى استشهاد الإمام محمد الباقر عليه السلام
  • اعظم الله أجورنا و اجوركم بذكرى إستشهاد الامام الجواد عليه السلام
  • أسعد الله أيامكم بميلادالسیدة فاطمة المعصومة سلام الله علیها
  • بذكرى استشهاد الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)
  • احدث العناوين

    الأخبار العشوائیة

    إنّ الحسين (ع) مصباح الهدى وسفينة النجاة


    إنّ  الحسين   (ع)  مصباح  الهدى  وسفينة  النجاة

     بقلم سماحة آیة الله الاستاذ السید عادل العلوي(دام ظلّه)

    1 ـ عن الحسين بن عليّ  (علیهم السلام)، قال  :

    «دخلت على رسول الله (ص) وعنده اُبيّ بن كعب فقال لي رسول الله  (ص): مرحبآ بک يا أبا عبد الله، يا زين السماوات والأرضين .

    فقال له اُبيّ: وكيف يكون يا رسول الله زين السماوات والأرض أحد غيرک ؟فقال : يا اُبيّ، والذي بعثني بالحقّ نبيّآ إنّ الحسين بن عليّ في السماء أكبر منه في الأرض ، فإنّه لمكتوب عن يمين عرش الله: مصباح هدى وسفينة نجاة وإمام خيرٍ ويمن (غير وهن )، وعزّ وفخر وبحر علم وذخر، وإنّ الله عزّ وجلّ ركّب في صلبه نطفة طيّبة مباركة زكيّة ، ولقد لقّن دعوات ما يدعو بهنّ مخلوق إلّا حشره الله عزّوجلّ معه ، وكان شفيعه في آخرته ، وفرّج الله عنه كربه ، وقضى بها دينه ويسّر أمره وأوضح سبيله ، وقوّاه على عدوّه ، ولم يهتک ستره .

    فقال له اُبيّ بن كعب : ما هذه الدعوات يا رسول الله؟

    قال : تقول إذا فرغت من صلاتک وأنت قاعد: «اللهمّ إنّي أسألک بكلماتک ومعاقد عرشک وسكّان سماواتک وأنبيائک ورسلک أن تستجيب لي فقد رهقني من أمري عسر، فأسألک أن تصلّي على محمّد وآل محمّد وأن تجعل لي من عسري يسرآ»، فإنّ الله عزّ وجلّ يسهّل أمرک ويشرح لک صدرک ويلقّنک شهادة أن لا إله إلّا الله عند خروج نفسک »[1] .

    والحديث المبارک طويل فيه أسماء الأئمة من ولد الإمام الحسين وأدعيتهم الشريفة ، فراجع .

    2 ـ الخصائص الحسينيّة لآية الله المحقّق الشيخ جعفر التستري[2] : وقد كتبمدحه عن يمين العرش : (إنّ الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة ).

    وقال[3] : فيما أعطاه الله من أعظم المخلوقات أعني العرش . ولهذا الإعطاءكيفيّات  :

    الاُولى : في خصوصيّات من العرش له ، فنقول : إنّه قد أعطاه من العرش ظلّه ، لجعله له مجلسآ يجلس فيه يوم القيامة ، ومعه زوّاره والباكون عليه فيرسل إليهم أزواجهم من الجنّة فيأتون ويختارون مجلسه وحديثه ، وقد أعطاه يمين العرش 

    فجعله مقرّآ له في برزخه ، فإنّه عن يمين العرش دائمآ ينظر إلى مصرعه ومن حلّ فيه ، وينظر إلى زوّاره والباكين عليه ، ويستغفر لهم ويخاطبهم ، ويسأل جدّه وأباه أن يستغفرا لهم (بالله عليک ما كان النبيّ وآله الأطهار والإمام الحسين  :، يستغفر له فهل يبقى له ذنب يعاقب عليه يوم القيامة ؟!) وقد أعطاه فوق العرش محلّ حديث لزائره ، وأيّ حديث فقد ورد في بعض أقسام زياراته أنّه يكون من محدّثي الله فوق عرشه[4] ، فالعرش مجلس حديث لزوّاره ظلّه لمن يحدّثه ، وفوقه لمن يحدّثهالله، وقد أعطاه أظلّة العرش التي اقشعرّت لدمه وبكت عليه[5] ، وقد أعطاه نظيرالعرش من أصناف الملائكة المحدقين والطائفين[6] .

    الثانية : كيفيّة أعلى من ذلک وأبلغ بأن نقول : إنّه قد أعطاه العرش فكأنّه كلّه له ، لأنّه إذا كان مع أخيه زينة له وقرطآ وشنفآ، فكلّ شيء بزينته ، فلو تكلّم العرش لقال : أنا من حسين ـفهو حسيني الوجود والهوى وكفى ...

    وقال[7] : خصوصيّة محلّه في برزخه : في الحديث : إنّه في يمين العرش ينظر إلىمصرعه ومن حلّ فيه ، وينظر إلى معسكره ، وينظر إلى زوّاره وهو أعرف بهم وبأسمائهم وأسماء آبائهم وبدرجاتهم ومنزلتهم عند الله من أحدكم .

    وإنّه ليرى من يبكيه فيستغفر له ، ويسأل آباءه أن يستغفروا له ويقول : أيّها الباكي لو تعلم ما أعدّ الله لک ، لكان فرحک أكثر من جزعک .

    وقال في خصوصيّة محلّه في المحشر: في الروايات : إنّ له مجلسآ تحت ظلّ العرش خاصّآ به له خصوصيّة ، هي أنّ أهل مجلسه من الباكين عليه والزائرين له مستأنسين بحديثه ، وهم آمنون ، وعند جلوسهم عنده ، يرسل إليهم أزواجهم من الجنّة ، أنا قد اشتقنا لكم ، فيأبون الذهاب إلى الجنّة ، ويختارون حديث الحسين (ع)ومجلسه هناک على الجنّة[8] .

    ثمّ إنّه  (ع) له موقف في المحشر، خاصّ به يوجب اضطراب كلّ أهل المحشر، وتشهق فاطمة  (س) إذا نظرت إلى موقفه ذلک وهو حين يحشر قائمآ ليس عليه رأس ، وأوداجه تشخب دمآ، وله تفصيل يذكر في محلّه[9] .



    [1] ()  البحار :42 262، و:36 205، عن كمال الدين : 154، وعيون الأخبار :1 62، وإعلامالورى : 378، والمنتخب للطريحي : 203، وأيضآ في البحار :91 184 عن عيون الأخبارللشيخ الصدوق بسنده عن أحمد بن ثابت الدواليبي عن محمّد بن عليّ بن عبد الصمد عن عليّابن عاصم عن أبي جعفر الثاني  7 عن آبائه  : عن الحسين بن عليّ  8، وأمالي الصدوقالمجلس 87 الصفحة 478.

    [2] ()  الصفحة 47 و48.

    [3] ()  في الصفحة 105.

    [4] ()  كامل الزيارات : 141.

    [5] ()  كامل الزيارات : 199.

    [6] ()  الإرشاد للشيخ المفيد: 249.

    [7] ()  في الصفحة 38.

    [8] ()  كامل الزيارات : 81 ـ 82، ونقله العلّامة المجلسي في البحار :35 207.

    [9] ()  الخصائص الحسينيّة : 39.

    للمزید یمکنکم الرجوع الی ما کتبه سماحته تحت عنوان الامام الحسین (ع) في عرش الله 

    او الرجوع الی الرابط التالي

    http://www.alawy.net/arabic/book/7760/