العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
احدث العناوين الأخبار العشوائیة أکثر الأخبار مشاهدة
  • اسعد الله ايامكم بولادة الإمام علي بن أبي طالب(ع)
  • نبارك لكم ذكرى ولادة الامام الجواد عليه السلام
  • عظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد الامام علي بن محمد الهادي عليه افضل الصلاة والسلام.
  • نهني العالم الاسلامي بولادة الإمام الباقر (ع)
  • محاضرة لسماحة السيد عادل العلوي في حرم السيدة المعصومة س في يوم ولادة فاطمة الزهراء س
  • عظم الله أجورنا وأجوركم بمناسبة ذكرى استشهاد مولاتنا الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها أفضل الصلاة والسلام
  • تستضيف هيئة عاشوراء في بغداد سماحة السيد عادل العلوي
  • نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية باستشهاد فاطمة الزهرا سلام الله عليها
  • أسعد الله أيامكم بميلاد ام المصائب الحوراء زينب بنت أمير المؤمنين علي بن ابي طالب صلوات الله عليهم
  • لقاء مجموعة من الشباب اللبناني المجاهد
  • لقاء مجموعة من الشباب السوئدى
  • من يوم السبت 14 ربيع الأول 1440ه سیستانف إن شاء الله في الدروس سماحة السيد عادل العلوي
  • نعزي صاحب العصر والزمان والأمة الإسلامية برحلة فاطمة المعصومة سلام الله عليها
  • نبارك لكم ذكرى ولادة الإمام العسكري عليه السلام
  • سيرتقي المنبر سماحة السيد عادل العلوي جامع الدير الکبير (البصرة - ناحية الدير)
  • معرض الكتاب الدولي في جامعة آل البيت العالمية
  • زيارة الإمام الحسين ع مشياً علی الأقدام في الأيام الأربعينية عام 1440 هـ
  • بمناسبة الذکری السنوي الأولی لرحيل الرادود الحسيني السيد محمد باقر العلوي سيرتقي المنبر سماحة السيد عادل علوي
  • سماحة السيّد عادل العلوي يزور مؤسّسة الدليل في قم المقدسة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة
  • العام الدراسي الجديد 1440 لسماحة السيد عادل العلوي
  • احدث العناوين

    الأخبار العشوائیة

    من أسرار الحجّ في تهذيب النفوس بقلم آیة الله السید عادل العلوي


    من أسرار الحجّ في تهذيب النفوس بقلم آیة الله السید عادل العلوي

    ان من أقدس وأعظم رسالة الأنبياء طرّاً، وشريعة سيّد المرسلين محمّد المصطفى خاصّة ، هو تزكية النفوس وتربيتها، وتعليم الناس الكتاب والحكمة ، وليقموا الميزان بالقسط والعدل والاحسان .

    فمن أُسس الاسلام وروحه وجوهريته هي الأخلاق «إنّما بعثت لاُتمّم مكارم الأخلاق » حتّى قيل : إن الإسلام دين الاخلاق ، وهذا الهدف الإلهي والنبوي في تربية الانسان وتزكيته يتجلّى أكثر فأكثر في الحجّ ومناسكه وآدابه المعنويّة ، فإن الحجّ مدرسة تربويّة ومحطّات إيمانيّة وتقوائيّة يسودها الأخلاق الإلهيّة والنبويّة والولويّة ، ودروس في الاخلاق النظرية والعملية .

    من أبلغ وصايا الامام الصادق للحاج قوله : «اذا أردت الحجّ فجرّد قلبک لله تعالى من كلّ شاغل وحجاب كلّ حاجب »  فمن أراد أن يصل إلى ربّه قابقوسين أو أدنى ، ينال ذلک في سلوكه مسالک الفضائل والمكارم في الأفعال والصفات ، وجعل الله العبادات على أشكال مختلفة ، ربما من حكمته أن كلّ شكل يطرد رذيلة من الرذائل ، ويوجب التحلّى بواحدة من الفضائل ، والحجّ جامع الجمع في كسب الفضائل والمحامد.

    إنّالحجّ ليعلّم الحاج والحاجة كيف‌يكونان مع أنفسهما ومع‌ربهما ومع المجتمع الصغير (الاسرة) والكبير عامة الناس من الجيران والأقرباء والأصدقاء وغيرهم .

    إنّ الحجّ ليعطى روح التضحية والفداء وخدمة الناس والعطوفة والشفقة والمحبّة والمودّة والاحترام المتبادل ، والسخاء وحسن البشر والأخلاق والانفاق والاحسان والتواضع واللين ، وتحمّل الأذى والزهد والحريّة من التعلّقات الدنيويّة والتخلّص من الانانيّة ، وغيرها الكثير كلّ هذا من بركات (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا آسْمَ آللهَ)  لساناً وقلباً، جسداً وروحاً.

    قال الامام الرضا 7 بعد بيان مجموعة من حكم الحجّ وفلسفته : «وما في ذلک لجميع الخلق من المنافع والرغبة والرهبة إلى الله سبحانه وتعالى )

    والحجّ المبرور ما كان مقترناً بحسن الأخلاق وحسن الصحبة لمن صحبه .

    وقال (ع)«إنّ علّة الحجّ الوفادة إلى الله... وما فيه من الخضوع والإستكانة والذلّ » «والخروج من كلّ ما إقترف » «وحظرها عن الشهوات واللذّات » «ومنه ترک قساوة القلب وخساسة الأنفس ونسيان الذكر وانقطاع الرجاء والأمل ... وحظر الأنفس عن الفساد» «وعند ما حلقت انک نويت انک تطهّرت من الأدناس وخرجت من الذنوب كما ولدتک اُمُّک »[4] .

    (علة الحجّ الوفادة إلى الله... وليكون تائباً ممّا مضى مستأنفاً لما يستقبل ) فمن أسرار الحجّ الاخلاقيّة التوبة والرجوع إلى الله سبحانه والاستغفار من الذنوب والقبائح ما ظهر منها وما بطن .

    وسيّد الأخلاق التقوى ، وإنّ الله في آيات الحجّ أمر عباده أن يتزودوا بالتقوى (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ آلزَّادِ آلتَّقْوَى ) فالتقوى والورع روح الحجّ ، بل روح كلّالعبادات والطقوس الدينيّة (لَن يَنَالَ آللهَ لُحُومُهَا وَلاَ دِمَاؤُهَا وَلكِن يَنَالُهُ آلتَّقْوَى ).

    قال الامام الصادق  (ع) «إذا أحرمت فعليک بتقوى الله وذكر الله كثيراً»

    (فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا آللهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً) (وَآذْكُرُوا آللهَ فِيأَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ )  «إنّما جعل الطواف بالبيت وبين الصفا والمروة ورمي

    الجمار لإقامة ذكر الله» «إنّما فرضت الصلاة وأمر بالحج والطواف واشعرت المناسک لاقامة ذكر الله».

    فالمقصود من مناسک الحجّ ذكر الله سبحانه على كلّ حال وفي جميع الأحوال (أَن تَقُومُوا للهِِ مَثْنَى وَفُرَادَى ) .

    «فعند ما مررت بالمشعر الحرام نويت أنک اشعرت قلبک أشعار أهل التقوى والخوف لله عزّوجلّ »

    للمزید یمکنکم الرجوع الی ما کتبه سماحة السید في کتاب اسرار الحج و الزیاراة

    او الرجوع الی الموقع التاليhttp://www.alawy.net/arabic/book/7780/