ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١٢/٢٠ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
السیرة الذاتیة ◄

السیرة الذاتیة

النشاطات الثقافیّة و المشاریع الإجتماعیّة

أساتذته

.بسم اللّه الرحمن الرحيم.


أساتذتي في الحوزة.

يسعدني أن اُزيّن سطور حياتي بذكر أسماء علماء أجلّة وأساتذة كرام ، عزّ عليّ مسمّاهم ، شاكراً فضلهم ، مثنياً مقامهم ، داعياً إلى الله أن يسعدهم في الدارين ، ويرزقهم خير الدنيا والآخرة ، وقد تحيّرت في أمري ولست أدري كيف أشكرهم ، وفي أيّ ميدان اُطلق عنان القلم وزمام الكلم ؟ أفي مكارم أخلاقهم أم بستان فضائلهم أم بحار علومهم ؟ وبأيّ لسان أطري عليهم واللسان كالّ ؟ فطفت حول كعبة الأفكار وانتهيت بعد برهة من الزمن إلى أنّ خير المقال ، وأفضل الشكر وبيان الحال : أن أعترف بضعفي وعجزي عن شكر النعم ، وأتقدّم بالاعتذار ، فإنّ العذر عند كرام الناس مقبول .

فإليكم سادتي الأفاضل ، وأساتذتي الكرام ، ألف تحية وسلام ، وأسأل الله العليّ القدير أن يجازيكم خير الجزاء وأحسن العطاء وأفضل الثناء ، إنّه وليّ التوفيق والإحسان .

والسلام عليكم أبد ، ما بقيت وبقي الليل والنهار ، سائلا المولى القدير سبحـانه أن يوفّـقني لأداء حقّـكم ، ولو جـزء لا يتجـزّ ، ومـا ذلـك على الله بعزيز .

* فعلم الكلام :

درست كتاب « عقائد الإمامية » عند سماحة آية الله العلاّمة والدي (قدس سره) ، وحضرت محاضرات حول العقائد لمدّة ثلاث سنوات في مدرسة السيّد الگلپايگاني عند فضيلة الشيخ المتّقي الشيخ عبد القائم الشوشتري دامت بركاته ، وردّ الفرقة الضالّة ( البهائية ) عند سماحة الشيخ قدرة الله النجفي دامت بركاته ، وشرح باب الحادي عشر عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ غلام رضا صلواتي دامت بركاته ، وكذلك عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ علي پناه دامت إفاضاته .

* وعلم الأخلاق :

فالمربّي الأوّل لي سماحة العلاّمة والدي (قدس سره) ، فدرّسني جامع السعادات ، ثمّ آخرون أصحاب الكرامة والمقامات الرفيعة والدرجات العالية ، كالشيخ عبد الكريم حامد (قدس سره) من أبرز تلامذة الشيخ رجب علي الخيّاط وصاحب سرّه وقد رافقه كالظلّ 25 سنة ، والشيخ الشاطري دام عزّه ، والآية العظمى سيّدنا النجفي المرعشي قدّس سرّه الشريف .

* وأمّا علم النحو والصرف :

فصفحات من الجزء الأوّل من النحو الواضح عند فضيلة السيّد حسين الصدر دام عزّه وستّة أجزاء النحو الواضح والجزء الأوّل والثاني من شرح ابن عقيل عند سماحة الوالد (رحمه الله) ، والسيوطي عند فضيلة الشيخ غلام رضا العالمي ، والمغني اللبيب عند العلاّمة الأديب سماحة آية الله السيّد جواد الطالقاني حفظهم الله ، وذلك في مدرسة السيّد الگلپايگاني .

* وأمّا علم المعاني والبيان :

فالبلاغة الواضحة عند الوالد رضوان الله عليه ، ومختصر المعاني عند العلاّمة آية الله الشيخ حسن الطهراني دامت بركاته ، والمطوّل عند فضيلة السيّد الأديب العلاّمة السيّد محسن الجرجاني دام عزّه .

* وأمّا علم المنطق :

فخلاصة المنطق والمنطق للمرحوم المظفّر (قدس سره) عند سماحة الوالد عليه الرحمة ، وحاشية ملاّ عبد الله عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ زين العابدين الباكوئي دامت بركاته، ومنطق منظومة عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ الأنصاري الشيرازي دامت بركاته .

* وأمّا الفلسفة :

فالقسم الأوّل من المنظومة عند سماحة العلاّمة الشيخ الأنصاري الشيرازي ، والقسم الثاني عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ محمد الجيلاني ، وخمسة أجزاء من الأسفار عند سماحة العلاّمة آية الله السيّد رضا الصدر ، ومحاضرات في شرح المنظومة عند سماحة آية الله الشهيد الشيخ مرتضى المطهّري ، رحم الله الماضين وحفظ الله الباقين .

* وأمّا علم اُصول الفقه :

فمعالم الدين عند الوالد (قدس سره) وعند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ مرتضى المقتدائي ، واُصول المظفّر عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ حسن الطهراني ، والقوانين عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ محسن الدوزدوزاني دامت بركاته ، ومباحث القطع والظنّ من الرسائل عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ أبي القاسم المحمودي الاشتهاردي دامت بركاته ، ومباحث البرائة والاستصحاب عند العلاّمة آية الله السيّد أبي الفضل الموسوي التبريزي ، والمجلّد الأوّل من شرح الكفاية عند آية الله العظمى سماحة الشيخ محمد فاضل ، والمجلّد الثاني عند آية الله سماحة الشيخ محمد تقي ستودة ، ودورة كاملة ثمان سنوات بحث خارج الاُصول عند سماحة آية الله العظمى الشيخ محمد فاضل دام ظلّه ، ودورة اُخرى عند آية الله العظمى سماحة الشيخ جواد التبريزي دام ظلّه في مدّة ثمان سنوات ـ وإنّما حضرت اُصولين كاملين لأجمع بين اُصول النجف الأشرف باعتبار أنّ الشيخ التبريزي من تلامذة سيّدنا الخوئي (قدس سره) ، واُصول قم المقدّسة باعتبار أنّ الشيخ فاضل من تلامذة السيّد الإمام (قدس سره) ـ ، وحضرت أشهراً في خارج الاُصول عند سماحة آية الله العظمى الشيخ وحيد الخراساني دام ظلّه ، وآية الله العظمى السيّد محمّد الروحاني (قدس سره) .

* وأمّا علم الفقه :

فالجزء الأوّل والثاني من منهاج الصالحين للسيّد الحكيم ، ورسالة السيّد الخوئي (قدس سره) ، ومختصر النافع وشرائع الإسلام عند سماحة العلاّمة والدي (قدس سره) ، وكتاب الصلاة من العروة الوثقى عند سماحة آية الله الشيخ حسين التقوي دام عزّه ، والمجلّد الأوّل من شرح اللمعة عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ غلام رضا الصلواتي دامت بركاته ، والمجلّد الثاني من شرح اللمعة عند سماحة آية الله الشيخ مرتضى المقتدائي دامت بركاته ، وذلك في مدرسة السيّد الگلپايگاني ، والمكاسب بتمامه عند سماحة آية الله الشيخ ستودة دامت بركاته ، وبحث الخارج في الفقه ابتداءً ثلاث سنوات في كتاب القضاء عند سماحة آية الله العظمى السيّد محمّد رضا الگلپايگاني (قدس سره) ، وفي كتاب القصاص عند سماحة آية الله العظمى السيّد المرعشي النجفي (قدس سره) ، ثمّ خلال أربعة عشر سنة في كتاب الطهارة عند سماحة آية الله العظمى الشيخ جواد التبريزي دام ظلّه ، هذا وقد كتبت تقريرات دروس الخارج ـ الفقه والاُصول ـ وبتوفيق من الله طبع كتاب ( القصاص على ضوء القرآن والسنّة ) في ثلاث مجلّدات . وقد حضرت سنتين في كتاب الصلاة عند سماحة آية الله السيّد رضا الصدر (قدس سره) ، كما حضرت لأشهر عند سماحة آية الله العظمى السيّد الروحاني عند قدومه من النجف الأشرف إلى قم المقدّسة في بيع المكاسب .

* وأمّا علم التجويد وعلوم اُخرى :

فعلم التجويد عند سماحة الوالد (قدس سره) ، والتفسير : عند آية الله الشيخ حسين التقوي وآية الله الشيخ عبد الله جوادي الآملي ، ونهج البلاغة : عند سماحة العلاّمة آية الله العظمى الشيخ حسين النوري ، وعلم النفس وتأريخ الأديان : عند العلاّمة الشيخ محمد آل اسحاق ، وعلم الهيئة : عند سماحة العلاّمة آية الله الشيخ حسن زاده الآملي ، وخلاصة الحساب : عند العلاّمة السيّد جواد الذهني ، وأمّا علم الدراية وعلم الرجال : فعند سماحة آية الله العظمى السيّد موسى الشبيري الزنجاني دام ظلّه.

أسأل الله سبحانه أن يجازي أساتذتي الكرام ، العلماء الأعلام ، خير الجزاء وأجمل العطاء ، وسلام الله عليهم أبد الآبدين ، ما بقيت وبقي الليل والنهار .