العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
السیرة الذاتیة ◄

السیرة الذاتیة

النشاطات الثقافیّة و المشاریع الإجتماعیّة

أسرته

.بسم اللّه الرحمن الرحيم.

اُسرتي.

أشكر الله سبحانه على ما تفضّل وأجاد في حياتي الزوجية ، فإنّي من أسعد الناس في ذلك . ففي السنّ السابع والعشرين من عمري ( بعد أن حضرت أكثر من ثلاث سنوات في مرحلة الخارج من دروس الحوزة ) أقدمت على الزواج ، فشاء الله ـ وله الحمد والشكر ـ أن أخطب من شرفاء الكاظمية ، من السادة الحيدرية ، السيّدة بنت العلى الحيدري كريمة السيّد محمد صادق ابن آية الله السيّد جعفر ابن آية الله السيّد ابراهيم ابن آية الله السيّد حيدر الحيدري جدّ السادة الحيدرية ، من أبناء مولانا الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) ـ يتّصل نسبها الشريف بالإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) بـ ( 38 ) واسطة ، كما يتّصل نسبي بالإمام الحسين سيّد الشهداء (عليه السلام) بـ ( 37 ) واسطة أيضاً ـ ، فجزاها الله خيراً على جهدها وجهودها وصبره ، ورزقني الله منها أربعة اُناث وخمسة ذكور .

وهم :

1 ـ السيّد محمد علي ، ولد يوم الثلاثاء في الرابع والعشرين من شهر ذي القعدة في الساعة العاشرة ليلا سنة 1405 ه .

2 ـ 3 ـ السيّد علي محمد وتوفّي توأمه حين الولادة وهو السيّد محمد محسن ( ليكون لي ولاُمّه ذخراً يوم القيامة ) ، ولد في الثالث والعشرين من ربيع الثاني في الساعة الرابعة والنصف عصراً سنة 1406 ه .

4 ـ السيّد محمد حسن ، ولد في يوم الجمعة في العاشر من ذي الحجّة في الساعة الثامنة سنة 1412 ه .

5 ـ السيّد محمد حسين ، ولد في يوم الجمعة في الواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك في الساعة الرابعة وعشرين دقيقة سنة 1413 ه .

سائلا العلي القدير أن يجعلهم من شيعة أمير المؤمنين علي (عليه السلام) ، ومن أنصار مولانا الحجّة صاحب الأمر (عليه السلام) ، ومن فقهاء آل محمد (عليهم السلام) ، وأولياء الله الصلحاء والمخلصين .

وقد أجزت أولادي ذكوراً وإناثاً وذريتي المؤمنين جيلا بعد جيل في نقل الحديث عن مشايخي الكرام .

واُوصيهم وجميع المؤمنين والمؤمنات ـ لا سيّما طلاب العلوم الدينية ـ بتقوى الله ، والإيمان الراسخ ، والعمل الصالح ، والفداء والفناء في ولاية أهل البيت (عليهم السلام) ، والصلوات في أوقاتها ـ لا سيّما حضور الجماعات ـ ، فإنّ فيها البركات ، وعليهم بصلاة الليل ، وتلاوة القرآن الكريم ، وكثرة الدعاء ، وزيارة الأولياء والأئمة الأطهار وذراريهم ، وكثرة الأذكار والاستغفار لا سيّما في الأسحار ، وعدم اليأس من روح الله ، فإنّ الله يغفر الذنوب جميعاً إلاّ ما أشرك به ، وعليهم بالتفكّر والتدبّر ، والتمسّك بولاية أهل البيت (عليهم السلام) ـ الله الله بالولاية ـ ، وعليهم بالأخلاق الحسنة والمعاشرة الطيّبة وخدمة الناس قربةً إلى الله سبحانه ، والإخلاص وحبّ الله سبحانه ، ومراعاة حقوق الإخوان والأقرباء ـ لا سيّما حقّ الوالدين ـ ، وعليهم بطلب العلم النافع والعمل به ، وانتظار الفرج وظهور صاحب الزمان وليّ الله الأعظم أرواحنا فداه وعجّل الله فرجه الشريف .

وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .

(( رَبِّ هَبْ لي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَة ) ( آل عمران : 38 )

(( رَبَّنا وَاجْعَلْنا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنا اُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ ) ( البقرة : 128 )

ربّنا وأعذني وذرّيتي من الشيطان الرجيم .

( (رَبِّ اجْعَلْني مُقيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتي رَبَّنا وَتَقَبَّلْ دُعاء ) ( إبراهيم : 40 )

(( رَبَّنا هَبْ لَنا مِنْ أزْواجِنا قُرَّةَ أعْيُن ) ( الفرقان : 74 )

هذا وقد سألت الله كثيراً ـ لا سيّما في ليالي القدر ـ ولسنين ، أن يرزقني الشهادة في سبيله ومن أجل ولاية أهل البيت (عليهم السلام) ، ولا زلت بانتظاره ، سائلا المولى القدير أن يرزقني في الدنيا زيارتهم وفي الآخرة شفاعتهم ويميتني على ولايتهم ويحشرني في زمرتهم ويجعل محياي محياهم ومماتي مماتهم ، ويخلّقني بأخلاقهم ، ويؤدّبني بآدابهم ، ومن الله التوفيق والسداد ، إنّه سميع الدعاء . وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين .

العبد

عادل العلوي

قم المقدّسة ـ 15 جمادى الاُولى 1417