العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

صرت کثیر المعاصي خصوصاً بما یتعلق بالنظر الحرام ماذا افعل؟

صرت مع شدید الاسف کثیر المعاصي خصوصا بما یتعلق بنظر الحرام والاستمناء وفترة من الفترات الکذب لخوف أن یعیرنی ان ناس بانی لیس لدی وظیفه ولا دراسه ولا مال واصبت باهباط لان اذکار التی کانت موجوده فی الکتب وکانت کثیر من الاشیاء کنت اتمنی تحققها بدعاء مثلا وآثار نتائج مختلفه تماما لما توقعت حیث ساءت حالتي في فترة من الفترات طبعا انا اعرف انه لابد من حکمة لله في ذلک ولکنی علی ای حال ضعفت وفشلت في امتحان الصبر فشلا ذریعاً خصوصاً مع محاولتي الفاشله للزواج لمرات عدیده هل من الممکن لي أن احصل علی رضا الله ورضا أهل البیت علیهم السلام وأکون غریباً منهم وأراهم في الجنّة

بسم الله الرحمن الرحیم

الدنيا دار إختبار وإمتحان ودار عمل وغداً دار الحساب والكتاب، فاعمل لآخرتك ولا تكن ممن يقول يوم القيامة (يا ليتني قدّمت لحياتي) (سورة الفجر) أو يقول (رب ارجعوني لعلي أعمل صالحاً) فالآن ارجعك الله فاعمل الصالحات ومنها التوبة الخالصة والنصوحة وهي التي لا تعود إلى الذنب مرة أُخرى وما دمت تعرف المرض والسّقم فإنك تعرف العلاج والوقاية فاتق الله في الخلوات فإنّ الشاهد هو الحاكم، ولا تغتر بستر الله فإنّ العبد إذا أصرّ بالذنوب فإنّ الله يكشف عوراته وخطاياه للناس وعندئذٍ ربما يكفر العبد ربه ويخسر الدنيا واآخرة وذلك هو الخسران المبين فقبل أن تصل لا سامح الله إلى هذه الحالة تب توبة نصوحاً واغتسل غسل التوبة وصل صلاة التوبة وتوكّل على الله واستعن به واعبده والله المستعان.

التاريخ: [١٤٣٧/٢/٧]     تصفح: [1260]

ارسال الأسئلة