العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل يمكن لأحدنا القول بأنه كُتِب من عتقاء الله من النار - في ليلة القدر مثلاً ؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
من باب "خاطبوا الناس على قدر عقولهم" .. أتمنى منكم التعليق بصورة وافية على تساؤلنا عن كل من :
١- العتق من النار ..
•هل هناك معايير خاصة يستحق بها العباد ان يعتقهم الله من النار؟
•وهل يمكن لأحدنا القول بأنه كُتِب من عتقاء الله من النار - في ليلة القدر مثلاً ؟
•و هل يقصد بالعتق من النار أن يُسدد العبد فلا يتركب الكبائر والموبقات فيما بقي من عمره ؟
و هل لي بطلب تزويدنا بأسماء المؤلفات المعتبرة - في خصوص العتق من النار - و ما ورد عن روايات أهل بيت العصمة عليهم السلام ؟

٢- نَعْلَمُ أن جزاء العباد (من حساب و عقاب أو عفو بغير حساب) بعد الموت موكول إلى الله تعالى و هو الجواد الكريم الغفور الرحيم و لا يعجزه شيء ! و لكن لا يمكننا نفي أننا مرهونون بأعمالنا في دار الدنيا ..
السؤال هنا يتعلق بمن يُقتل ظُلماً (في تفجير أو ما شابه) و الذي يُطلق عليه لقب الشهيد "مجازاً" ، فلا نستبعد أن يشمله كرم الله و رحمته الواسعة فيغفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر .. خاصةً و قد وفقه لهذه الخاتمة الحسنة ..
فهل يصح القول أن ما أتى به من سيئات سيغفرها الله له أو يتحملها عنه حتى و إن كانت مظالم للعباد ؟ و أنه لو لم يكن الله راضٍ عنه لما قُدِّر له أن يرحل عن الدنيا بهذه الخاتمة ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

ج1- المذنب يكون سجين ذنوبه والذنوب باطنها النار فيكون المذنب سجين النار ولابدّ أن يعتق نفسه بالإيمان الكامل والعمل الصالح.

ج . نعم التقوى التقوى التقوى.

ج . علامة التوبة النصوح أن لا يذنب من بعد ذلك فإن كان ذلك فعلامة قبوله في ليلة القدر وأنّ الله اعتقه من ذنوبه ومن النار.

ج . هو كذلك.

عليك بالمحجة البيضاء وجامع السعادات.

ج 2- إذا كان موالياً لأهل البيت عليهم السلام، فإنّه وعد بالغفران ودخول الجنان.

على ورثته أداء حقوق الناس وأن لم يفعلوا فيفوض أمره إلى الله يوم القيامة أن شاء عذب وإن شاء غفر، والله يسأل ولا يُسئل فسؤالنا لماذا قدّر له أن يرحل عن الدنيا بهذه الخاتمة في غير محلّه.

التاريخ: [١٤٣٧/١٠/١٧]     تصفح: [543]

ارسال الأسئلة