العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

تفخيذ الرضيعة

السلام عليكم سماحة السيد ....
هناك قضية دائما ما ترد علينا ولانعرف أجابة لها وهي مسألة تفخيذ الرضيعة التي افتى بها السيد روح الله الخميني قدس سره انا حقيقة لم أتطرق اليها او أسال عن حقيقتها لكن أود من سماحتكم ان تبيّنو لنا هذه المسألة

بسم الله الرحمن الرحيم

كما تعلم من الثوابت في فقه أهل البيت عليهم السلام جواز الزواج المنقطع بشرطه وشرائطه كما في الفقه والرسائل العملية ويجوز الزواج المتعة ولو لم تبلغ البنت وبلوغها اكمال تسع سنوات إلّا أنه سواء في الزواج الدائم أو الزواج المنقطع لا يجوز الادخال أي الميل في المكحلة يعني المقاربة الجنسية بل يشترط أن يكون بعد البلوغ أما سائر التمتعات مثل التقبيل بشهوة أو مجرّد التفخيذ من دون الادخال فإنه جائز لأنه زوجته فيجوز التمتع منها مطلقاً إلّا الدخول فإنه يكون بعد بلوغها، فأراد أن يضرب لذلك مثالاً فاختار هذا المثال لبيان الجواز حتى في مثل هذا المورد الذي يصعب قبوله والمقصود هو بيان الحدّ الشرعي وأنه لا حياء في الدين فضرب للجواز بهذا المثال وأنه مجرد مثال لبيان الجواز لا أنه يرتكب ذلك فإذا قلنا يجوز شرب بول البعير كما ورد عند السنة والشيعة بل حتى ورد أنه نية الشفاء فهل الآن من يشرب بول البعير، وهل يحق لمسلم أو مسلمة سواء كان سنياً أو شيعياً أن يترضی على هذا الحكم الشرعي وأنه يتنافى مع الحضارة والمدنية وسلامة البيئة وما شابه ذلك وكذلك قطع يد السارق فهذا حكم الله وحلال محمد حلال إلى يوم القيامة وحرامه حرام إلى يوم القيامة، فإذا كان الزواج سواء الدائم أو المنقطع يجوز حتى من الطفلة الرضيعة وحينئذٍ تسأل وهل يجوز الاستمتاع منها كما في النساء البالغات فنقول في الجواب نعم يجوز مطلقاً إلّا الدخول ومن حكمه مطلقاً يعم كل الاستمتاعات والتلذذات الشهوية حتى مثل التفخيذ من دون دخول فإذا قلنا بهذا الحكم الإلهي وبهذا المثال المشروع، فهل يدل على شيء غير صحيح أو يخالف الوجدان أو يخالف الحضارة والمدنية أو غير ذلك، فإن حكم الدين والوحي فوق العقول، فكل ما قاله العقل يقوله الوحي ولكن ليس كل ما قاله الوحي يدركه العقل نعم إنما يسكت العقل ولا يخالفه كما في عدد ركعات الصلوات المفروضة فلماذا صلاة الصبح ركعتان لماذا لم تكن ركعة واحدة كركعة الوتر أو ثلاث ركعات كصلاة المغرب فإنّ العقل لا يفهم ولا يدرك جواب ذلك ولكن لا ينكره أيضاً ولا يقول لأني لا أدرك حقيقته فأنا مخالف له يعني مخالف للوحي بل العقل يقول أن دائرتي بالنسبة إلى الوحي ضيقة وأنا أخص من الوحي، فكل ما أقوله م من أدراكاتي ، فإن الشرع والوحي يقول به وهذا معنى قول الأصوليين كلّما حكم به العقل حكم به الشرع، ثم يقول وإذا حكم الشرع فإنه أدرك ذلك وأدرك حكمته وأخرى لأنه أعم مني فلا أدرك حكمة قوله ولكن لا أخالفه بل أسلم أمامه، وأقول بما يقول تسليماً دون أن أعلم حكمته وفلسفته وهذا معنى الإيمان والعلم والعقل السليم المؤمن بالله ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم، هذا من الحق وهل بعد الحق إلّا الضلال ومن لم يقبل الحق ففي قلبه مرض وزاده الله مرضاً كمن يعترض على فتوى السيد الإمام الخميني قدس سره في مثل هذا المثال لبيان جواز الاستمتاع من الزوجة مطلقاً فيما إذا كانت صغيرة وغير بالغة إلّا الدخول أي المقاربة الجنسية، فلا يجوز ذلك. والله المستعان.

التاريخ: [١٤٣٨/١/٣٠]     تصفح: [14261]

ارسال الأسئلة