العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل شعر القط یحجب الخشوع في الصلاة؟

السلام عليكم سيدنا الكريم.
اخي الكبير احضر قط الى المنزل وهو متعلق به، ولكن المشكلة انه تكاد لا تخلو بقعة من وبره فسألنا شيخا عن الحكم قال انه لا يمكن ان تحكم حتى ترى بعينيك، يعني باختصار عين اليقين وليس علم اليقين، ولكن متضايق من الموضوع من كثرة الوبر في المكان فاني تقريبا اينما اضع يدي يلتصق بها. ولاحظت اني لم اعد اركز في الصلاة فهل وبر القط له اثر معنوي حتى منعت الصلاة به ؟ قلت في نفسي لعله يؤثر على الخشوع، فارجو التوضيح والنصيحة من جنابكم.

سؤال ثاني: هل احد من اصحاب الحسين (ع) كان في ذمته صلاة او صيام او دين؟ وهل هذا الامر يمنع من تلبية نداء الواجب على الجبهات؟ يعني اذا كان علي دين او صلاة فهل الافضل ان انجزهم قبل ذلك او لا يؤثر؟ وهل الامام لا ياخذ ناصرا في هذه الحال؟ ارجو النصيحة

بسم الله الرحمن الرحیم

ج1: إذا كانت الشبهة محصورة فأجتنب عنها وإن لم تكن ولا تعلم بعينه فتجري أصالة البراءة وأصالة الطهارة وأمّا الآثار فهذا علمه عند الله سبحانه وعلى العبد أن يكون مسلماً لحكم الله سواء علم بالعلة والحكمة والأثر أو لم يعلم، ولا علاقة لشعر القط وليس الوبر فإنّ الوبر للبعير بالخشوع في الصلاة.

ج2 ـ بالنسبة إلى الدين قد ورد عن الإمام الحسين روحي فداه وعليه السلام أنه يدفع دينه ويلتحق به وربما هذا مختص بشهداء كربلاء، وأما دونهم فمن عليه الدين ويريد الذهاب إلى جبهات الحق، فيكفيه أن يوحى إلىوحي موثق يؤدي الدين من بعده، فالدين لا يكون موجباً لسقوط حكم الجهاد الدّفاعي عن بيضة الإسلام وبلاد المسلمين، وعليك بالإخلاص وقيام الليل والأسحار بصلاة الليل ودمتم سالمين.

التاريخ: [١٤٣٨/٣/٢٨]     تصفح: [616]

ارسال الأسئلة