العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل يمكن لمن اتى بالكبائرالجسام ان يقترب من الساحة الالهية

سلام عليكم سيدنا الجليل . بعد الاطمئنان على صحتكم الشريفة ودعائنا لكم بدوام العافية والسلامة ،
اما بعد ،
1۔ فسؤالنا لكم هو هل يمكن لمن اتى بالكبائر الجسام ان يقترب من الساحة الالهية او يكون ولياً من اولياء الله فهل يقبله الله ؟

2۔ لانه حتى بعد تركه لعلّ نفسه تراوده بالمعصية لكنّه يزجرها وعاهد الله بعدم العود ولكن لازالت نفسه تسوّل له وتزيّن له الشهوات .. ولكنه لازال على عهده لسنين طوال مهما ثارت شهواته الى ذروتها ، وهو الان بعد اتمام الدراسة الأكاديمية التحق بالحوزة بقم المقدسة ولم يكمل الا عدة شهور
فيأتيه الوسواس دوماً ويحدّثه هل من الممكن ان يكون هذا القلب الذي ياتي له حديث المعصية ان يكون وعاءاً للعلم ، هل يمكن فعلا ان تستمر طالباً في الحوزة العلمية ، انت لست اهلاً لذلك فاخرج .. فانت لازلت تميل الى فعل الحرام او تتذكره ... وغيره من الوساوس
3۔ فما نصيحتكم وماهو رايكم في هذا الامر هل فعلاً عليه اليأس والخروج من الحوزة ، ام هناك امل في شفائه من اثار المعاصي التي تركها سنين ولكن آثارها وصورها باقية ، وان يكون قلبه وعاءاً للعلم ويستمر في طلبه. ؟
4۔ سيدنا نرجو نصيحتكم والنظر في هذا الامر فقد ضاق الصدر ويقرب من اليأس في اصلاح هذه السريرة في بعض الاحيان لكن يتوسل بالمعصومة فيحس بنوع من الطهارة المؤقته وكثيراً مايراوده شعور اليأس من القرب من الساحة الالهية -وهو الان متحمل للغربة وبعيد عن الاوطان من اجل طلب العلم ولكن هذه الحالات تراوده - فنرجوا نظركم. ودعاكم

بسم الله الرحمن الرحیم

1۔ إذا تاب تاب  الله عليه فإنّه يغفر الذنوب جميعاً إلّا ما اشرك به.

2۔ نعم من الممكن الذاتي والوقوعي

3۔ غير المعصوم غير معصوم وقلت عندنا ذنوب والإنسان خطّاء والعمدة هو أنه يتوب والله هو التواب الرحيم فمنا التوبة ومن الله الغفران ومنك الحركة ومن الله البركة والله المستعان.

4۔ دع القلق وإبدء الحياة الطيبة السعيدة المفعمة برحمة الله الوسيلة والرحيمية والحمد لله على كل حال وفي جميع الأحوال.

التاريخ: [١٤٤٠/٦/٢٥]     تصفح: [122]

ارسال الأسئلة