العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل ان جسدالمعذب في النار يعودكما كان؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل ان جسد المعذب في النار حين تاكله النار يعود كما كان؟ ولو عاد هل يكون العذاب كما سبق عليه قبل ما اكلته النار؟ام يزداد ام يقل؟ ثم هل كل عوده تعتبر حياه له ويعي ماحل به قبل ذلك؟ ولو تكرمتم تفصيل لي ...انهُ كيف لنا ان نفهم ان العذاب سيزداد المه عليه مادام قد عاد من جديد؟ اتمنى ان فصلت سؤالي بشكل واضح الى سماحتكم وفقكم الله لنشر علوم ال محمد ،بانتضار اجابتكم على احر من الجمر

بسم الله الرحمن الرحیم

لا ريب أن لغة الآخرة تختلف عن لغة الدنيا وأمّا في النار فالمعذب حيّ لاشك فيه لأنّ الآخرة لهي دار الحيوان بفتح الحاء أي الحياة الأبدية سواء من كان في النار أو في الجنة فكلاهما في حياة أبدية والعذاب واحد إلّا إذا شاء الله أن يضاعف عذابه في مقام النكول والإنتقام، فإنّ الله أشدّ المعاقبين في موضع النّكال والنّقمة والعياذ بالله أعاذنا وإياكم من شرور أنفسنا ومن النار ومن سخط الله وغضبه وإنتقامه آمين يا رب العالمين وبهذا المقدار يكفي للإنسان أن يعرف عن النار والعمدة هو أن لا يفعل من المعاصي والرذائل والعقائد الفاسدة التي تدخله النّار فإذا أردت أن تسأل وتبحث فأسأل عن ذلك وأعمل بما تسمع وتقرء في هذا الباب ولا يشغلك الشياطين من الجن والإنس بأسئلة تافهة أو بعيدة أو لا حاجة لك بها حتى تغفل عن الأسئلة المهمة في حياتك اليومية في نفسك وأسرتك وفي مجتمعك ومع ربّك فرحم الله عبداً عرف من أين وإلى أين وفي أين فأنت الآن في أين؟!

التاريخ: [١٤٤٠/٦/٢٥]     تصفح: [88]

ارسال الأسئلة