العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

الاستفسارات حول موضوع ملك اليمين

السلام عليكم تحية لكم
لدي بعض الاستفسارات حول موضوع ملك اليمين وارجوا من جنابكم الإجابة عليها:
الاستفسار الاول :
ملك اليمن مشابه ومقارب للعبودية التي يرفضها الدين الإسلامي أذن لماذا هذا الشيء موجود بالإسلام وبنفس الوقت يرفض غيرة علما أن عقائد الإسلام لا تقبل العبودية وتشجع على فك الرقبة ؟
الاستفسار الثاني :
شاهدت احد علماء المسلمين وبالتحديد (المذهب الشيعي) يذكر أن الشخص الذي يكون لدية امرأة ملكة (عبدة) قد تزوجت من رجل (عبد له) يمكن لهذا الشخص المالك أن يجامع المرأة مع أنها متزوجة من رجل أخر والسبب في ذلك لان هذا الشخص ملك له وهي أيضا ملك له وأيضا يتحكم الشخص المالك في منع زوج المرأة المملوكة له من الاقتراب لها أو يكون هو المتحكم في هذا الأمر أليس هذا مخالف لكثير من القوانين ويعتبر زنا اذا أمكنكم أن توضحوا الأمر ؟
الاستفسار الثالث:
من المطالعة في كتب التاريخ نجد أن أئمة المسلمين الاثنا عشر (ع) إضافة إلى الرسول (ص) كانوا قد ملكوا نساء ورجال كعبيد هل هذا ممكن وهل هناك تفسير للموضوع ؟
ارجوا منكم إيضاح الأمر لي

بسم الله الرحمن الرحیم

1 ـ في السؤال الأول تهافت حيث تقول عقائد الإسلام لا تقبل العبودية وتشجع على فك الرقبة، فالصحيح أنها قبلت إلّا أنها شجعت وإلّا غذا لم تقبل كيف تشجع؟!

2 ـ والسؤال الثاني غير صحيح لأنه يلزم إختلاط المياه وذلك لا يجوز.

3 ـ كان مسألة الإسر في الحروب في صدر الإسلام جارية وجاء الإسلام ليهذب هذا الأمر بالطريقة المعقولة من دون الرفض المطلق ولهذا أقرها إلّا أنه هذبها وجعل 25 مورداً للعتق العبد والأمة ومنها أنه كل عبد آنذاك إذا كان يعرف القراءة والكتابة ويعلم عشرة من المسلمين فهو حرّ فالإسلام اشتغل هذه المسألة بنشر التعليم والقراءة والكتابة بين المسلمين آنذاك إذ كان 17 نفر من عشرة الآف مسلم يعرف القراءة والكتابة وهكذا باقي الموارد مثلاً إذا افطرفي شهر رمضان متعمداً عليه أن يعتق رقبة ومثل هذا كان سبباً للحرية السريعة أوّلاً ولتهذيب النفوس ثانياً وراجع في هذا الأمر كتاب (شبهات حول الإسلام ) وغيره مما يتحدث عن هذا الموضوع بالتفصيل.

التاريخ: [١٤٤٠/٨/٢٥]     تصفح: [14]

ارسال الأسئلة