ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٦ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

وما هو صحة الرواية

السلام عليكم
ورد في بحار الانوار الرواية الاتية
فما هو ردكم جزاكم الله خير
وما هو صحة الرواية
بحار الانوار ج 47 ص 356 باب تاريخ الامام جعفر الصادق ( ع )
عن جعفر بن محمد ( ع ) انه قال : ود علي بن ابي طالب عليه السلام انه بنخيلات ينبع يستظل بظلهن وياكل من حشفهن ولم يشهد يوم الجمل ولا النهروان . وحدثني به سفيان عن الحسن قال ابو عبد الله ( ع ) زدنا : قال حدثنا عباد عن جعفر بن محمد انه قال : لما راى علي بن ابي طالب ( ع ) يوم الجمل كثره الدماء " قال لابنه الحسن " يا بني هلكت " قال له الحسن يا ابت اليس قد قد نهيتك عن هذا الخروج فقال علي ( ع ) ي بني لم ادر ان الامر يبلغ هذا المبلغ فقال له ابو عبد الله ( ع ) زدنا
قال : حدثنا سفيان الثوري عن جعفر بن محمد ( ع ) ان عليا ( ع ) لما قتل اهل صفين بكى عليهم ثم قال " جمع الله بيني وبينهم في الجنه )

بسم الله الرحمن الرحیم

هذا من منطق الأمويين وامير المؤمنين معصوم بعصمة الله الكبرى وما فعل إلّا بأمر الله وكتب الإمام الحسن ينهى والده فهذا وغيره يدل على بطلان الحديث في المتن فضلاً عن السند وصاحب البحار قدس سره كما قال في مقدمة كتابه أنه بصدد جمع الأحاديث الصحيحة وغيرها حتى مثل هذه الأحاديث حتى يعلم كيف الوضاعون الكذابون كانوا يجعلون الأحاديث عن لسان أئمتنا الأطهار عليهم السلام كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سيكثر من بعدي الوضاعون الكذابون الذين يضعون الحديث عليّ كذباً وكذلك الحال على أئمتنا عليهم السلام، فمتن الحديث يدل على كذبه وأنّه من الأعلام الأموي المضلّل ضد أمير المؤمنين عليه السلام والخدش في حروبه النفاق والتزوير وكما أخبره النبي صلى الله عليه وآله وسلم الناكثين للبيعة أي طلحة والزبير وعائشة وضد القاسطين اي الظالمين معاوية وأتباعه وضد المارقين أي النهروانيين.

التاريخ: [١٤٤٠/١٠/٢٠]     تصفح: [26]

ارسال الأسئلة