العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

لدي أشكال في السير والسلوك

السلام عليكم
لدي أشكال في السير والسلوك..
نرى في كتب كثيره للاوراد والأذكار (أسماء الله الحسنى) وادعية..
انه اذا عمل الإنسان هذا العمل يتحقق كذا أو كذا.. وفي المقابل قول نبي الله إبراهيم عليه السلام (علمه بحالي يغني عن سؤالي). فهل العمل بهذه الأعمال التي هي عبادة.. هل تكون من عمل النفس الإمارة ويدخل من بابها الشيطان لأنه يختار العمل الذي يريده هو لنفسه وفي الوقت نفسة لا يعلم مامصلحته فيطلب مالا ينفعه؟ وأيضا يكون يطلب الدنيا بجاه او مال أو أي شيء آخر ويظن انه يحسن صنعا؟ فكيف احل هذا الأشكال؟ وكيف نختار الدعاء أو الاوراد؟
وأيضا في الرواية بمامضمونها في دعاء (يامقلب القلوب والأبصار) قال قل مثل ما اقول... ويورد في كتب الأدعية وكلام العلماء الإعلام الصيغيتين؟
والمعروف في هذا الباب كل كلمه لها تأثير؟ ارجو ان يمن الله علي من علمك وفيضك

بسم الله الرحمن الرحیم

الذكر له مراتب وتختلف بإختلاف أهله وحسنات الأبرار سيئات المقربين فذكر المؤمن العادي غير ذكر المؤمن الموقن كسيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام وأما ما ورد قل ما أقول يظهر من القائل أراد أن يظهر نفسه أمام إمام زمانه عليه السلام وكأنه إنما أعرف أيضاً فزاد الأبصار فالإمام أراد أن تود به بما قاله عليه السلام وأمّا في غير هذا المورد فأصالة الإباحة تكفي في الجواز والله العالم.

التاريخ: [١٤٤١/١/٤]     تصفح: [123]

ارسال الأسئلة