ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤١/١٢/٢٢ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

احدث الأسئلة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

ماهي الطريقةللحصول على فضل السورة يس لقوة الحفظ

السلام عليكم ورحمة الله
سماحة السيد الفاضل عادل العلوي خفظكم الله تعالى
قرأت في فضل سورة يس لقوة الحفظ
قال الصادق عليه السّلام : «من كتبها بماء ورد وزعفران سبع مرّات ، وشربها سبع مرّات متواليات ، كلّ يوم مرّة ، حفظ كلّ ما سمعه عملت كما مكتوب لكن لم أجد قوة الحفظ
برأي سماحتكم لماذا ؟ وماهي الطريقة الأصح للحصول على فضل السورة المباركة في قوة الحفظ

بسم الله الرحمن الرحیم

كل ما ذكر من هذا القبيل إنّما هو على نحو العلة الناقصة بمعنى أنّه من باب وجود المقتضي فقط ولكن العلة التامّة التي لا ينفك عنها المعلول فيما إذا كان المقتضي موجود وعدم المانع مفقود كما لو كانت الحرارة معلولة وجود النار إلّا أنه مقتضى وجود النار الحطب ثم لابدّ من عدم المانع من استعماله كالرطوبة في الحطب، فإنّ المقتضي وإن كان موجوداً ولكن مع وجود المانع لا يشتعل الحطب فلا تكون الحرارة وعليه ما ذكر من زيادة الحافظة إنّما هو على نحو الإقتضائية والعلة الناقصة ويبتني عدم المانع كالذنوب والصفات الذميمة فإنّ القرآن فيه شفاء ورحمة إلّا للمؤمنين مع وجود المقتضي وعدم المانع وإلّا فهذا القرآن نفسه يكون للظالمين خسراً ورب من يعمل هذا العمل القرآني لزيادة حافظته إن لم يكن قلبه طاهراً من الذنوب فإنّه يعاقب عليه وينعكس الأمر فتقل حفظته لأن جعل الشيء النظيف في الإناء والوعاء الوسخ والقذر فأبحث عن الموانع أوّلاً ثم تأتي بالعمل فيكون مؤثراً إن شاء الله تعالى والله المستعان.

التاريخ: [١٤٤١/١١/٢٥]     تصفح: [50]

ارسال الأسئلة