العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

ماهو المقصود بحجاب الله؟

السلام عليكم سماحة السيد المربي أدام الله بقائك
سيدنا لدي بعض ألاسلة حول سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء صلوات الله وسلامه عليها
س 1\ ورده عن الامام موسى بن جعفر عن أبيه صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين قال:
«لما حضرت رسول الله «صلى الله عليه وآله» الوفاة دعا الأنصار، وقال: يا معشر الأنصار، قد حان الفراق..
إلى أن قال: ألا إن فاطمة بابها بابي، وبيتها بيتي، فمن هتكه، فقد هتك حجاب الله».
قال عيسى: فبكى أبو الحسن «عليه السلام» طويلاً، وقطع بقية كلامه، وقال: هتك ـ والله ـ حجاب الله، هتك ـ والله ـ حجاب الله، هتك ـ والله ـ حجاب الله، يا أمه «صلوات الله عليها»
ماهو المقصود بحجاب الله ؟
ما المقصود فاطمة ستر الله ؟
ماالمقصود من فاطمة عصمة الله ؟
س2\ ماذا يقصد النبي صلى الله عليه واله وسلم بحديث
فاطمة روحي التي بين جنبي ؟
س3 \ماذا يعني الرسول ص باأم أبيها ؟
سيدنا الغالي جزاك الله الف خير وجعلك الله الولد البار الى أمه أم النبوتي والرسالة
خادمكم لاتنساني من الدعاء .

بسم الله الرحمن الرحيم

كل شيء عظيم وثمين فإنّ له حجاب يحجب عن الأغيار مثل الدرّة اليتيمة الفريدة فإنّه يضعونها في حجاب كالصندوق الحديدي حفظاً عليها عن الأغيار، ومن لم يكن من الاهل، فسبحانه وتعالى هو العظيم الأعلى وله الأسماء الحسنى وله حجاب عن كمال معرفته في ذاته وصفاته وأفعاله كما قال النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم (ما عرفناك حق معرفتك) كما أنّ أسمائه حُجبه، والحُجب بين العبد وربّه تارة ظلمانية حبّ الدنيا وأتباع الهوى وأتباع خطوات الشيطان فإنّ ذلك كله ممّا يحجب العبد عن ربه، أنها من حجب النّورية كأسمائه الحسنى فكلها نور من نور وفي نور  وعندنا الإسم اللفظي كقولنا الرحمن الرحيم لفظاً باللسان وعندنا مسمّى الإسم الأول اللفظي وهو المفهوم الذهني للرحمن الرحيم وهذا المفهوم أيضاً هو إسم لمسمّى آخر وهو حقائق الرحمن الرحيم، ثم هذه الحقائق كذلك يكون إسماً لمسمّى آخر، وهومظاهر ومرآيا ومجالي حقائق الرحمن الرحيم، وهم في المرتبة الأولى والخلق الأول ـ بكم بدء اللهـ محمّد وآل محمد عليهم السلام فهم أسماء الله الحسنى بهذا المعنى كما ورد في الأخبار نحن أبناء الله وهم حجاب الله في مقام التوحيد الذاتي والتوحيد الصفاتي والتوحيد الأفعال، فلا يُعرف الله إلّا بهم (بنا عُرف الله) ومن أعظم الحجب النورية كما في المناجاة الشعبانية (حتى تخرق أبصار القلوب حُجب النور) هم معدن العظمة في العلم والقدرة هم محمد وآل محمد عليهم السلام وقد جمع الله النبوة والإمامة والأنوار المحدقة بعرش الله كما في زيارة الجامعة في مولاتنا سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين فاطمة الزهراء عليها السلام، فهي من حجاب الله الأكبر في كل العوالم الملكية والملكوتية وفي قوسي النزولي والصعودي فهي حجاب الله في عالم الناسوت كما هي كذلك في عالم المُلك والملكوت، والحجاب كالحاجب لملك فإنه كما يكرّم الملك ويعظّم في جلالته كذلك يحترم الحاجب والبواب فإنه ألف عين لأجل عين تكرم، فمن وقر عالماً فقد وقرّ اله ومن وقر حجاب الله فقد وقرّ الله ومن هتك حجاب الله وتجاوز وإعتدى عليه بمثل حرف داره وإسقاط جنينه، فقد هتك والله حرمة الله، ومن هتك حرمة الله ظلماً وعدواناً كان من المخلدين في نار غضب الله وأليم عذابه وعقابه وكان ممّن لعنهم الله والملائكة والخلق أجمعين فلعنة الله على الظالمين لمحمد وآل محمد أبد الآبدين وسيعلم الذين ظلموا آل محمد أيّ منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين والله المستعان وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.

التاريخ: [١٤٤٢/٦/١٢]     تصفح: [112]

ارسال الأسئلة