العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل يمكنني في الطعام الاقتصار على اكل الخبز واللبن في وجباتي كلها

السلام عليكم .
هل يمكنني في الطعام الاقتصار على اكل الخبز واللبن في وجباتي كلها على الرغم من ان عائلتي تملك ما لذ وطاب من الطعام ولكن هل يمكنني فعل ذلك على الرغم من تواجد الطعام تشبها بالامام علي عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم

إعلم أنّ هذا الأمر تابع لايرادتك وعزمك وهمتك ومعرفتك، ولكن تارة يكون ذلك لصحة الجسم فهذا قصد جسماني وأخرى للتهذيب والزهد في الدنيا فهذا قصور روحاني وإذا كان لله كان قصداً إلهياً، إلّا أنه ورد في الأحاديث بإستحباب أكل اللحم كل ثلاثة أيام وكراهة ترك ذلك لأربعين يوماً فإنّه من ترك أربعين يُساء خلقه، وعلاجه بعد ذلك أن يؤذن في أذنه وأمّا التشبّه بأمير المؤمنين عليه السلام فهو القائل: (لا تقدروا على ما أنا عليه ولكن أعينوني بورع وإجتهاد وعفّة وسداد) فالمفروض أن ما يبحث عن هذه الأمور الأربعة وتتحلق بها حتى تكون شبيهاً بأمير المؤمنين وأمّا يتشبه الإنسان في أكله بأمير المؤمنين وهو يعصي اليد في الخلوات والجلوات بأتباع الشهوات أو الغيبة أوما شابه ذلك من الذنوب والمفاسد والأخلاق وسوء العقائد فهذا من وساوس الشيطان وخطواته وتسويلاته فأحذره ولابد من ترك ذلك حتى لا يأتيك بإسم الدين والمذهب والتشبه بأمير المؤمنين في الأكل ويخرجك أخيراً من الدين فالمؤمن الصادق والكامل دائماً يأخذ الحدّ الوسط بلا أفراط في أكله فيأكل ما طاب ولذّ كالأغنياء سواء أكان من حلالها أو حرامها، وبلا تفريط بأن يأكل الخبز واللّبن مندون تهذيب النفس، ثم بعد ذلك ينتظر أن يكون أشبه الناس بأمير المؤمنين ويدفعه العجب والرياء ويتوقع من الله أن ينزل عليه الوحي ثم يتكبّر على لآخرين ويستحقرهم ويستضعفوهم ويحاول أهله وأسرته كما نرى من بعض الشباب المفرّط أو المفرط وإعلم أن الإفراط والتفريط كلاهما من الرذائل الأخلاقية، والحد الوسط هو العدالة والعفة والشجاعة والعلم والجامع لكل ذلك هو الفضيلة، فما من تأكل الخير واللبن: الله الله بالحدّ الوسط من فإنه (خير الأمور أوسطها) بلا إفراط ولا تفريط في كلّ شيء وهذا فعلاً هو ما يجب عليك في مقام أو أخلاقاً والمعرفة، وبعد سنين من السير والسلوك في هذا الأمر الوسطي منذ ذلك سترى وستعلم كيف تعيش وكيف تموت وتكون في حياة طيبة وسعيدة، وعند ذلك يطيب لك أكل الخبز واللبن، وترى نفسك إنّك أين أنت وإبن أمير المؤمنين فإنّك في نورك كشمعة في مقابل نور أمير المؤمنين الذي كالشمس الطالعة في رابعة النهار وعند ذلك تعرف إنك لست إلّا كقطرة في مقابل بحار العلم والمعرفة لأمير المؤمنين فعلينا بما قاله عليه السلام الله الله بالورع الله الله بالإجتهاد الله الله بالسّداد والله المستعان.


التاريخ: [١٤٤٢/٦/٢٥]     تصفح: [38]

ارسال الأسئلة