العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

أكثر الأسئلة مشاهدة

سؤال حول آية المودة

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته
فضيلة المحترم العلامة السيد عادل العلوي حفظه الله...
عندي سؤال حول آية المودة، حيث اعتبرها علماء الطائفة الأعلام من لدن الشيخ صدوق رحمه الله إلى يومنا هذا و أنتم منهم، أنها دليل على لزوم أو وجوب محبة ذرية النبي ص، في حين نجد الأعلام الآخرين أمثال العلامة الحلي و من المعاصرين السيد العلامة ااطباطبائي صاحب الميزان... فتشكلت عندي مشكلة التوفيق ببن النظرتين حيث الأولى تشمل الذرية و ليس فقط المعصومين ع... فما الحل افيدونا مأجورين...
و ما المراد من مودة الذرية اعني مدى شمولية مودتهم...
و هل هذا الوجوب وجوب اخلاقي ام ماذ؟
و إذا لم تدل الآية على وجوب المودة، فهل هناك دليل آخر من القرآن او السنة...
شكرا.

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد ورد في الأحاديث المعتبرة من المراد والمقصود من (القربى) في الآية الكريمة فهم فاطمة وبعلها وبنوها وهذا مودتهم بنحو الوجوب واللزوم العقائدي إذ أنّه من أصول الدين ولوازم النّبوة والإمامة وأمّا من الجانب الفقهي إذ أنّ حبهم ومودتهم من فروع الدين (التولي والتّبري) وأمّا الذرية غير المعصومين فهذا من باب ألف عين لأجل عين تكرم، كما ورد في ذلك نصوص كثيرة مُستفيضة بل كادت ان تكون متواترة إجمالاً، وقد ذكرت تفصيل الكلام في كتاب (المأمول في تكريم ذرية الرسول) مطبوع وعلى الموقع (علوي نت) فراجع والله المستعان.

التاريخ: [١٤٤٢/٧/٦]     تصفح: [23]

ارسال الأسئلة