العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

ماهو الدليل على ان آية (فاغسلوا وجوهكم وايدكم الى المرافق) تدل على ان ابتداء الغسل يكون من المرافق وليس نهايته؟.

يقول البعض من المذاهب ماهو دليلكم اللغوي على ان مقصود اية الوضوء (( واغسلوا بوجوهكم وايديكم الى المرافق)) هو ابتداء الغسل من المرافق وليس نهاية الغسلة , فالاية واضحة وصريحة (( الى المرافق)) ولم تقل من المرافق ولا يوجد دليل لغوي على ادعاء ان حرف الجر (الى) ياتي بمعنى (من) ولم يقل به اي عارف او عالم باللغة العربية ......ولايوجد اية في القران ولو واحدة تؤيد ماذهبتم اليه.

بسم الله الرحمن الرحیم 

الدلیل هو سیاق الآیة الكریمة فان الله یرید بیان حدّ المغسول ولیس الغسل  توضیح ذلك: ان الید باطلاقها تطلق من الكتف إلی رؤوس الأصابع فإنّه علی كل جزء جزء یقال ید مثلاً إذا قیل (قطعت ید زید) فیحتمل أن یكون من الكتف ویحتمل ان یكون من العضد أو من المرفق أو الساعد أو الكف أو الأصابع، فإذا كان اللفظ مشترك فلابد في استعماله من قرینة معینة كما في المجاز من قرینة صارفة عن المعنی الحقیقي ، وربما یقال بالتبادر وانه علامة الحقیقة ولكن في الأصول قد اختلف الأعلام في أصل التبادر كما اختلفوا فیما یتبادر من الید، وحینئذ في قوله تعالی: (فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ) فإنّه من الواضح عند الناس ان تغسل الأصابع أولاً ثم الكف ثم الساعد ثم المرفق ثم الكتف، فإذا أطلق الله غسل الید فحیئذٍ إطلاقه یعمّ الید كلّها أي تغسل إلی الكتف وكذا عند ما قال إلی المرافق فعلمنا أن نهایة الغسل هو المرافق ولما كان الوضوء من الأعلی إلی الأسفل فحینئذ نعلم ان الید حدود غسلها من جهة البدایة والنهایة هو من المرافق إلی رؤوس الأصابع، وبهذا عرفنا ان الآیة في بیان حدّ المغسول أي الید المغسولة ولیس حدّ الغسل حتی تغسل من الأصابع إلی المرافق بوضوء منكوس كما عند الأخوان السّنة، وما یعملونه أنما هو ممّا قال به عثمان بن عفان ویعدّ عند العامة من سنة الخلیفة الثالث لیكون له سنة كما كان لعمر وأبي بكر سنن والتي عند الشیعة یعدّونها بدعة وما أحدّث بعد الإسلام وكل حدّث فهو مردود كما عند جمهور المسلمین شیعة وسنة، فعند الجماعة مثل صلاة التراویح الذي ابتدعها عمر يعدونه من سنّة الخلیفة وان لم یقل به رسول الله ’ ولاجاء في كتاب الله والعجب كلّ العجب بالنسبة إلی ما یفعله الصحابة یعدونه من السنن ولكن یكفي ان یقول به الشیعة قالوا انه بدعة والبدعة ضلالة والضلالة في النّار، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله وان الحق والحقیقة ستظهر ویظهر وهذا وعد الله ولن یخلف وعده فانتظروا انا معكم من المنتظرین.

وإذا أردت تفصیل المسألة حول الوضوء فعلیك بكتاب (وضوء النبي) للعلّامة السیّد علي الشهرستاني من المعاصرین ودمتم بخیر

.
التاريخ: [١٤٣٤/١/١٨]     تصفح: [1455]

الأسئلة في هذا القسم (الطهارة)

ارسال الأسئلة