العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

من قال السلام عليك يا مُذل المؤمنين ؟

هل صحيح ما يذكره المؤرخون من أن حجر بن عدي (رضي الله عنه )دخل على الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) بعد صلحه مع معاوية وقال له: السلام عليك يا مذل المؤمنين؟

بسم الله الرحمن الرحیم 

الظروف الصعبة والمتلائمة في عصر الامام الحسن  (عليه‏السلام )

ممّا أدّى إلى أن يشتبه الأمر على بعض شيعته المقرّبين ولكن سرعان ما تنكشف الحقائق لهم، ويرجعون الى صوابهم .

 

جواب المكتب

كان الإمام الحسن (عليه السلام) جالسا مع جماعة أمام منزله، فمر عليهم سفيان بن ليلى، وقال: السلام عليك يا مذل المؤمنين.

فقال (عليه السلام): عليك السلام يا سفيان!

فنزل عن مركبه وترجل، وربط بعيره، وجلس.

فقال: له الإمام (عليه السلام): ما الذي قلت يا سفيان؟.

قال: قلت: السلام عليك يا مذل المؤمنين.

قال (عليه السلام): ما هذا الكلام الذي جرى على لسانك ؟!

قال: فداك أبي وأمي، والله لقد أصبحنا أذلاء يوم صالحت هذا الظالم، وجعلت أمور الناس بيد ابن هند آكلة الأكباد، مع انه لك مائة ألف من الرجال شاهرين سيوفهم، وما يقتلون إلا قبل أن تقتل، ويجمع الله لك أمر الناس.

فقال (عليه السلام): يا سفيان! نحن أهل بيت متى تبين لنا الحق نعمل به، سمعت من أبي علي (عليه السلام) يقول: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، يقول: لا تنقضي الأيام والليالي حتى يكون أمر هذه الأمة في يد رجل عظيم البطن واسع البلعوم يأكل ولا يشبع، لا ينظر الله إليه نظر رحمة، ولا يموت حتى لا يرضى به أحد من أهل السماء، ولا يريده أهل الأرض، وهذا هو معاوية، وأنا أعلم أن الله تعالى عمل بإرادته

راجع الاختصاص ص 82 فصل سفيان بن ليلى الهمداني، وفيه: (قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لن تذهب الايام والليالي حتى يلي على أمتي رجل واسع البلعوم رحب الصدر يأكل ولايشبع وهو معاوية)
التاريخ: [١٤٣٤/٢/١٩]     تصفح: [10903]

ارسال الأسئلة