ارسال السریع للأسئلة
تحدیث: ١٤٤٠/١١/١٥ السیرة الذاتیة کتب مقالات الصور دروس محاضرات أسئلة أخبار التواصل معنا
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

هل الوشم حرام وما هو دليله في القرآن والسنة

نعرف ان الوشم حرام,فكيف يجوِّز ذلك بعض العلماء؟ علماً ان هناك حديث شريف معروف يلعن من ضمنهم\"الواشمة والمستوشمة\"..
فأرجو إعطاء دليل من(القرآن) و(الأحاديث الشريفة و أحاديث أهل البيت_عليهم السلام)إذا كان الوشم جائزا.
لأن هذه المسألة تورد لمذهبنا الشبهة من المعادين.
 بسم الله الرحمن الرحیم

قولك تعرف انّ الوشم حرام فكيف يجوّز ذلك بعض العلماء والجواب في سؤالك فان المسألة خلافية، ثم ‏المسألة اجتهادية فقولك حرام هل باجتهادك أم اجتهاد مجتهد وفقيه خاص، فان کان الثاني كما هو الظاهر فيرجع ‏الأمر إليه ولما عنده من المباني، وربما يختص فقيه آخر معه أو من الأخباريين بالمعنى المصطلح بل تقوى‏ بالاجتهاد بالمعنى المصطلح في لسان الفقهاء ومختلف النية باختلاف المباني وتمامية الأدلّة وعدلها فالمفروض‏ من كان مقدراً من الرجال أو النساء أن يقدر مرجعه من دون ان يكون فضولياً ويسأل لماذا يجوزه بعض العلماء نعم ‏تارة يسأل لتفهّم ويريد ان يعرف المباني والأدلّة فهذا أمر آخر يحتاج إلى مقدمات ودراسة في الحوزات حتّى ‏يكون من أهله ومن ذوي الاختصاص حينئذٍ عند ما يتكلّم معه باللغة العلمية يعرف ما يقصد من ورائها، وأما قول ‏المعادين فليس بحجّة لصحة الاختلاف الّذي نقول به من باب (كنت من المخطئة)  أي ما يقوله المجتهد ربما لا يطابق ‏الواقع من الأحكام الّتي يشترك فيها العالم والجاهل وإنّما الفقيه ( يستفرغ الجهد والوسع) في استنباط الحكم من أدلته‏ التفصيلة فان وافق الواقع فله حسنتان وإلاّ فله حسنة واحدة، وقيل ان طابق فله حسنة وإلاّ فلم يكن عليه شي‏ء، وعلى كلّ حال اختلاف الفقهاء في مذهبنا من الحق وكلّ واحد يعمل بما يقوله مرجعه في التقليد سواء قال بحرمة الوشم أو جوازه ولكل واحد دليله الخاص كما هو مذكور في المفصلات من الكتب الفقهية الإسلامية كجواهر الكلام في شرح شرايع الإسلام، ومن اللَّه التوفيق والتسديد.
التاريخ: [١٤٣٤/٢/٢٥]     تصفح: [45278]

ارسال الأسئلة