العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

كنت اتمنى ان تكون السيد العلوي الذي نعرفة ولكن للاسف الشديد لقد نصرت الباطل في موقفك الاخير من مرجعية الشيخ اليعقوبي فاستعد للسؤال وطوال الوقوف بين يدي الله

كنت اتمنى ان تكون السيد العلوي الذي نعرفة ولكن للاسف الشديد لقد نصرت الباطل في موقفك الاخير من مرجعية الشيخ اليعقوبي فاستعد للسؤال وطوال الوقوف بين يدي الله

بسم الله الرحمن الرحیم

 السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته: أشكر حن ظنك السابق كما أسأل الله أن يغفر لك سوء ظنّك اللّاحق إنّ السائل سألني عن أشخاص فأردت أن اُعلمه الطريقة الصحيحة وأعطيه المقياس والميزان الشرعي لتشخيص المرجعية والمراجع بصورة عامة فأريته الخطوط الأولية لكل مرجع يُرجع إليه في التقليد وذلك حسب الرّواية العسكرية (أما من كان من الفقهاء صائناً لنفسه...) وليس مقصودي الطعن بالأسماء والأشخاص والله يشهد على ما أقول بل المقصود فقط إرادءة الطريق للأجيال القادمة بأنّ هناك علامات نهتدي بها كما في نهج البلاغة فتارة يعطى أمير المؤمنين× علامات المؤمن حتى نعرف المؤمن عن غيره واُخرى علاما ت المتقين وثلاثة علامات المنافقين وهكذا فالقرآن والعترة الطاهرة ^ بمثل هذه العلامات أدبونا وعرّفونا الطريق، وأمّا بالنسبة إلى سماحة الشيخ اليعقوبي دام ظله بالخصوص فاعلم قبل أن كنت أعرفه فإنه كان هو وأخوه الفقيد الشيخ على رحمة الله يحضران في مسجد والدي (الجامع العلوي) في مدينة العبيدية بعد وكنت أنا والشيخ علي ندرس عند الوالد+ وكان الشيخ اليعقوبي دامت بركاته آنذاك عمره 12 سنة تقريباً فكنت أدّرسه النحو الواضح الجزء الأول على ما في بالي وكان عمري آنذاك 15 سنة ولهذا منذ الطفولة أعرفه وأعرف أُسرته المرموقة العلمية والأدبية، وشهادتي له لا وتزيده شرفاً ونقصي إياه ـ والعياذ بالله ـ لا تنقصه منزلةً، ومع هذا ما ترى من الذي يستعد للسؤال بين يدي الله يوم القيامة أنا أو أنت؟!

 أسأل الله سبحانه الكريم الغفور الرّحيم الستار أن يغفر لي ولك ويجعلنا من أهل الجنّة على سرر متقابلين هناك وأذكرك برسالتك هذه، وكيف جرحت مشاعري واتهمتني أني نصرت الباطل ولكن دعوت الله أن يقبلني وإياك بقبول حسن وأن ينبتنا نباتاً حسناً، ولا نتحامل بعضنا على بعض بل بكلّ مودة ومحبّ’ ووداد على محبة اللهوولاية أهل البيت^ نعيش في ظل مولانا صاحب الزمان# وأني رضيت عنك وأبرءت ذمتك وإني أخاف من عاقبتك سوف تخالف سماحة الشيخ يوماً ما والله العالم بحقائق الأمور ولا زلت أعتبر نفسي خادماً لك ولكلّ المؤمنين والمؤمنات ما دمت كنت مع الحق وفي الحق وإلى الحق والله المستعان وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
التاريخ: [١٤٣٤/١١/١٩]     تصفح: [1823]

ارسال الأسئلة