العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١١)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (١٠)
■ تشييع آية الله السيد عادل العلوي قدس سره (٦)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الفقه » عام 1437 - 1438 هـ » خارج الفقه - 16 جمادى الثاني 1438 هـ - يكره البيع والشراء في المساجد (85)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

1 ـ يكره البيع والشراء في المساجد.

هذا ما ذهب إليه المشهور ويدل عليه ما رواه الشيخ عن علي بن أسباط عن بعض رجاله قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: جنبوا مساجدكم البيع والشراء..

وعن عبد الحميد عن أبي إبراهيم عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جنبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم وشراءكم وبيعكم.. الحديث ـ وإذا كان البيع والشراء يزاحم المصلّين أو يتضمن تغيير هيئة المسجد، فلا يبعد القول بالتحريم وبه قطع جماعة فتأمل.

2 ـ ويكره التكلم في أمور الدنيا.

فإنه ورد في جملة من الروايات لبعض المكروهات كانشاء الضالة كما مرّ أن المسجد ما لهذا بنى، وإنما بني للقرآن، ومن باب وحدة المناط يتعدى إلى كراهة التكلم في أمور الدنيا في المسجد، فما بني لهذا، وإنما بني للتكلم في أمور الدين والآخرة وإقامة الصلاة وتلاوة القرآن الكريم.

3 ـ ويكره قتل القمل.

كما ذكره الأصحاب، وفي الذكرى عدّ ذلك في المكروهات ثم قال: (قاله جماعه) وهو يؤذن بعد الوقوف فيه على نصّ خاص ، وفي المدارك كما حكاه صاحب الحدائق (7: 293) : إما كراهة قتل القمل وإستحباب ستره بالتراب فلم أقف فيه على نص وأسنده في الذكرى إلى الجماعة ولا بأس به، لأن فيه استقذاراً تكرهه النفس، فينبغي تركه وتغطيته بالتراب مع فعله.

وروى الكليني في الصحيح عن محمد بن مسلم قال: كان أبو جعفر عليه السلام إذا وجد قملة في المسجد دفنها في الحصى، وعن عبد الله بن سنان عن أبي عبد الله عليه السلام قال: إذا وجدت قُملّة وأنت تصلي فادفنها في الحصى([1]).

ذهب صاحب الحدائق إلى أنه يمكن الإستدلال بهذين الخبرين على كراهة قتل القملة، فإنّه عليه السلام بعد رؤيته لها لم يقتلها ولم يأمر بقتلها، بل دفنها في الحصى، وأمر بدفنها، وهذا فيه إشعار بما ذكروه من كراهة القتل، لكن الأولى أن يجعل الحكم هكذا: (ويكره قتل القتمل بل ينبغي أن يدفن بالتراب حسبما دل عليه الخبر، والأصحاب جعلوا الدفن بالتراب بعد القتل فتأمل .

4 ـ ويكره إقامة الحدود وإتخاذ المساجد محلاً للقضاء والمرافعة:

وهذا هو المشهور واستدل عليه برواية علي بن اسباط المتقدمة، إلّا أن الشيخ في الخلاف وابن إدريس في السرائر حكم بعدم الكراهة، واستقر به في المختلف، وأقبح على ذلك أولاً: بأن الحكم والقضاء بين الناس طاعة لله، فجاز ايقاعها في المساجد الموضوعة للطاعات.

وثانياً: حكم أمير المؤمنين علي عليه السلام في مسجد الكوفة، وقضى فيه بين الناس ودكة القضاء معروفة فيه إلى يومنا هذا.

وأمّا الرواية فأجاب عنها بالطعن في سندها، واحتمل أن يكون متعلق النهي إنقاذ وتنفيذ الأحكام كالحبس على الحقوق والملازمة عليها في المساجد.

وذهب الراوندي إلى كراهة القضاء بما كان فيه بدل وخصومة، وربما قيل: أن الحكم مختص بما إذا كان على الدوام، وأمّا إذا اتفق في بعض الأحيان فلا كراهة فيه، أو تخصيص الكراهة بما يكون الجلوس لأجل ذلك، بخلاف ما لو كان الجلوس للعبادة والصلاة، فاتفق صدور الدعوى فلا كراهة في ذلك.

ولكن وجود دكة القضاء في مسجد الكوفة مما يدفع الاحتمالين الأخيرين، فإن الغالب وقوع الخصومات ورفعها في دكة القضاء في مسجد الكوفة إلّا أن يقال هذا من خصائص أمير المؤمنين علي عليه السلام، إذ في غيره يحتمل منه الخطأ، فيكون الكراهة حينئذٍ مختصة بغير المعصوم عليه السلام.

واحتمل بعض المشايخ أن المنع والكراهة مختص بأوقات الصلاة، فإنها توجب انشغال خواطر المصلّين.

وأمّأ كراهة إقامة الحدود كما تضمنه الخبر لربما لاحتمال تلويث المسجد بخروج الحدث، كما أشار إلى ذلك العلامة في المنتهى، فتأمل.

5 ـ يكره سلّ السيف وتعليقه في القبلة خاصة دون جوانبه الأخرى:

وهذا ما ذهب إليه المشهور ويستدل عليه بما رواه الشيخ عن محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عن سلّ السيف في المسجد وعن بري النبل في المسجد وقال إنما بني لغير ذلك، وروى في كتاب قرب الاسناد عن علي بن أبي جعفر عليهما السلام قال: سألته عن اليف هل يصلح أن يعلق في المسجد؟! قال: أما في القبلة فلا، وأمّا في جانب فلا بأس([2]).

وأمّا تعليق سائر الأسلحة أعم من السيف والقوى والعصا ونحوها مما يتخذ سلاحاً فلا بأس به إلّا في المسجد الأكبر كما ورد في صحيحة الحلبي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته أيعلق الرجل السلاح في المسجد؟ فقال: نعم وأما في المسجد الأكبر فلا، فإن جدي صلى الله عليه وآله وسلم نهى رجلاً برى مشقصاً في المسجد، ثم يا ترى هل المراد من المسجد الأكبر الحرام أو جامع البلد.

ويكره دخول من أكل البصل والثوم ونحوهما فما له رائحة تؤذي الناس:

فيكره دخول من في فمه رائحة مؤذية من ثوم أو بصل أو نحوهما، وتتأكد الكراهة في الثوم، حتى روي اعادة الصلاة بأكله.

ويدل على أصل الحكم جملة من الأخبار: منها: ما رواه الشيخ في التهذيب عن أبي بصير عن أبي عبد الله عن آبائه عن علي عليه السلام قال: من أكل شيئاً من المؤذيات ريحها فلا يقربن المسجد([3]).

ومنها.. ما رواه ثقة الإسلام الكليني في الصحيح أو الحسن عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر عليه السلام قال: سألته عن أكل الثوم فقال: إنّما نهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم عنه سريحه قتال: من أكل هذه البقلة الخبيثة فلا يقرب مسجدنا، فإما من أكله ولم يأت المسجد فلا بأس.

ومنها : عن أبي بصير عن أبي عبد الله عليه السلام أنه سئل عن أكل الثوم والبصل والكراث فقال: لا بأس بأكله نيّاً وفي القدور ولا بأس بأن يتداوى بالثوم، ولكن إذا أكل ذلك أحدكم فلا يخرج إلى المسجد وغيرها من الأخبار في هذا الباب.

وروىالشيخ في الاستبصار عن زرارة قال: حدثني من أصدق من أصحابنا قال: سالت أحدهما عليهماالسلام عن الثوم فقال: أعِد كلّ صلاة صليتها ما دمت تأكله.

ثمقال الشيخ: فالوجه في هذا الخبر أن تحمله على ضرب من التغليظ في كراهته دون الحظر أي الحرام الذي يكون منأكل ذلك يقتضي استحقاقه الذّم ـ عقلاً والعقاب ـ شرعاً وهذا يصدق في المحرمات وأما المكروهات وترك الأولى كما في المعصومين فإنّ عليه العتاب دون العقاب، إنّما لم يحمل الخبر على الحرمة من شدّة اللغة واللّحن لدلالة الأخبار الأولى وبلا جماع الواقع على أن كل هذه الأشياء المؤذية لا يوجب اعادة الصلاة.

 



[1]) (.الوسائل: باب 20 من أبواب قواطع الصلاة.

[2]) (.الوسائل: باب 13 من أحكام المساجد.

[3]) (.الوسائل: باب 22 من أبواب أحكام المساجد الحديث:  .

ارسال الأسئلة