العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
تصنیف موضوعي احدث الأسئلة الأسئلة العشوائية أكثر الأسئلة مشاهدة

الأسئلة العشوائية

أكثر الأسئلة مشاهدة

الطلاق عبر الرسائل الالکتروني

انا فتاة تعرفت على شخص عبر التواصل الاجتماعي الفيس وعقدنا عقد زواج دون تحديد مدة وكان عقدنا صوتيا اي ونحن نتحدث خوفا من الله لأنه يسمع صوتي واسمعه وفي لحظة غضب قال لي انت طالق لكن أرسلها لي في مسج وفي الصباح ندم واعتذر مني وأراد ارجاعي إليه وقال الطلاق باطل لأني طلقتك برسالة وليس لفظا ويقول انتي مازلت زوجتي وانا أشك في ذلك واخبرته انت طلقتني وهو يقول لا انت زوجتي فهل الطلاق صحيح أم غير صحيح؟

بسم الله الرحمن الرحیم

اذا کان الزواج دائم فانه یتم الفصل فیه بالطلاق وشرطه عند الشیعة ان یکون بحضور شخص عادل ویقول الزوج أو الوکیل زوجتي فلانة طالق هي طالق فيتم الطلاق وفي غير هذا لا يصح الطلاق وهذا بخلاف ما عند السّنة فلا أفهم من السؤال أن السائل من الشيعة أو من السّنة، ثم نصيحتي لكِ يا بنتي أن تقطعي هذه العلاقة إذا لم يكن الزواج دائماً ومجرد تواصل صوتي لأنه في المستقبل سيكون هذا الولد سبباً لخلق مشاكل إذا تزوجتي من شخص آخر ودائماً سيهددك بالفضيحة والعلاقة بينكما وإذا كان البناء أن يتزوجك فليكن ذلك بالطريقة المتعارفلة والمرسومة عند عوائلنا بإرسال عائلة الولد ليخطبوا البنت من أهلها بكل إحتشام وأدب ورزانة ووقار. ولا أتصور هذا الشاب يرضى بذلك لأنه عنده غيركِ ولا يطمئن بمثلك فيكون في نفسه ربما اليوم معي وغداً مع غيري فكيف أضمن لمستقبلي ولهذا فقط يريد أن يقضى وقته فعلاً معكِ وأسأل الله أن لا يكون هذا الشباب من هؤلاء الشباب بل يكون من المؤمنين ويأتي بالطريقة المعقولة للزواج لا بالتلفن والجوال والتواصل الإجتماعي فالحذار الحذار والله المستعان.

التاريخ: [١٤٣٧/٦/٨]     تصفح: [1237]

ارسال الأسئلة