Deprecated: __autoload() is deprecated, use spl_autoload_register() instead in /home/net25304/al-alawy.net/req_files/model/htmlpurifier-4.4.0/HTMLPurifier.autoload.php on line 17
الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول -25 جمادى الثاني 1436 هـ - المقام الثاني: في بيان حكم جريان أصالة البراءة وعدمه (68)
العصمة بنظرة جديدة مجلة الکوثر الرابع والثلاثون - شهر رجب المرجب 1437هـ -2016م صحيفة صوت الكاظمين الشهرية العدد 207/206 النور الباهر بين الخطباء والمنابر قناة الکاظمين مصباح الهداية ونبراس الأخلاق بإدارة السید محمد علي العلوي الخصائص الفاطميّة على ضوء الثقلين الشباب عماد البلاد إجمال الكلام في النّوم والمنام المؤسسة الإسلامية العالمية التبليغ والإرشاد برعایة السید عادل العلوي صحیفة صوت الکاظمین 205-204 شهر رجب وشعبان 1437هـ الانسان على ضوء القرآن أخلاق الأنبياء في القرآن الكريم العلم الإلهامي بنظرة جديدة في رواق الاُسوة والقدوة الله الصمد في فقد الولد في رحاب اولى الألباب المأتم الحسیني الأسبوعي بإشراف السید عادل العلوي في دارالمحققین ومکتبة الإمام الصادق علیه السلام- إحیاء للعلم والعل نظرات في الإنسان الكامل والمتكامل مجلة الکوثر الثالث والثلاثون - شهر محرم الحرام 1437هـ -2015م نور العلم والعلم نور مقالات في رحاب الامام الحسين(ع)
اللغة
تابعونا...
عناوین المحاضرات احدث ملفات العشوائیة الاکثر مشاهدة

■ الدروس الحوزوية (١١)
خارج الفقه
خارج الأصول
اللمعة الدمشقیة
رجال (١٥)
١٢٠- شرح التجرید (٢٢٢)
■ المحاضرات الثقافیّة
■ المحاضرات الأخلاقیة
■ المحاضرات العرفانیة
٨٦- نسمة السحر - رمضان ١٤٣٤ هـ (٥٨)
٨٧- خیر من ألف شهر (٤)
٨٩- شرح حدیث عنوان البصري (١١)
٩١- مناجاة الأرواح (٣٠)
٩٢- المعرفة الإلیهیة في لیلة القدر (١٤)
٦٥ - الطرق الی الله (٥)
٦٦ - الشباب في ضیافة الله (١)
٦٧ - یا رفیق من لا رفیق له (٧)
٦٨ - الدعاء في مدرسة الامام الحسین (١٠)
٦٩ - أسرار الحج والزیارة (٨)
٧٠ - الثبات (٢)
٧١ - مع الراغبین (٩)
٧٢ - شوقاَ إلیک (٣٠)
٧٣ - تلک آثارهم (٩)
٧٤ - شرح مناجات الشعبانیّة (٢٦)
٧٥ - في رحاب الزّیارة الرجبیّة (٢)
٧٦ - في رحاب شهر شعبان
٧٧ - العلم الالهامي (٦)
٧٨ - زیارة الامام الحسین (ع) في یوم العرفة (٥)
٧٩ - قد أفلح من زکّاها (٧)
٨٠ - أقرب الطرق الی الله (١)
٨١ - العرفان في مدرسة فاطمة الزهراء(س) (٢)
٨٢ - الصلح مع الله (٤)
٨٣ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ١ (٢٦)
٨٤ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٢ (١٩)
٨٥ - تفسیر سورة یوسف (ع) - ٣ (٢٧)
٨٨ - مقاطع - لطائف وفوائد (٢١٥)
٩٤- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٦هـ (١٤)
٩٥- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٧هـ (٣٠)
٩٦- ضیاء العاشقین (٢٥)
١٢٢ - شهود عاشوراء (٢)
١٢٣- نسمات رحمانیة - رمضان ١٤٣٨هـ (١٥)
١٢٤- القلب و ما أدرک ما القلب! رمضان ١٤٣٨ هـ (١٦)
١٢٨- في رحاب عاشوراء - قناة الفرات (٥)
١٢٩- کيف أکون عبداً لأمير المؤمنين علیه السلام (٣)
مهجة قلب الحسين عليه السلام وأصحابه - محرم الحرام ١٤٤٢ هـ (١٠)
■ المحاضرات العقائدیة
٠١- علي المیزان و الصراط المستقیم (٣)
٠٢- الحیاة عقیدة وجهاد (٥)
٠٣- شرح نهج البلاغة (٢٠)
٠٤- في رحاب المعاد (١٠)
٠٥- علي حبه جنة (٣)
٠٦- الإمام و الإمامة (٦)
٠٧- علم الإمام في ليلة القدر (٤)
٠٨- لیلة القدر، لیلة التقادیر الإلهیة (٣)
٠٩- عظمة لیلة القدر وما یستحب من الأعمال فیها (٣)
١٠- الحج قرآئة قرآنية (٢)
١١- الشوق الهائم في سیرة القائم عج (٢)
١٢- طاووسية الإمام المهدي عج (٢)
١٣- عصر الظهور و الدولة الكريمة (٢)
١٤- إزالة الشبهات عن فضائل الزيارات (١)
١٥- الغلو و الغلاة (٢)
١٦- تثبيت العقيدة و ردّ الشبهات (١)
١٧- الولاية التكوينيّة و التشريعيّة (٥)
١٨- ردّ شبهات الوهابيّة ١ (٢٥)
١٩- رد شبهات الوهابيّة ٢ (٢١)
٢٠- أجوبة الشبهات ١ (١٢)
٢١- أجوبة الشبهات ٢ (١٣)
٢٢- أجوبة الشبهات ٣ (١٠)
٢٣- تفسير زيارة عاشوراء ١- محرم ١٤٣١ هـ (١٥)
٢٤- تفسير زيارة عاشوراء ٢- محرم ١٤٣٢ هـ (٣٠)
٢٥- تفسير زيارة عاشوراء ٣- محرم ١٤٣٣ هـ (٢٧)
٢٦- تفسير زيارة عاشوراء ٤ - محرم ١٤٣٤ هـ (٢٨)
٢٧- تفسير زيارة عاشوراء ٥ - محرم ١٤٣٥ هـ (١٠)
٢٩- شرح وتفسیر زیارة عاشوراء ٦ - محرم ١٤٣٦ هـ (٢٣)
٣٠- الرحلة الحسینیة بهدایته ومصباحه وسفینته (١٤)
٣١- شمة من العرفان الإسلامي علی ضوء الثقلین (١٧)
٣٢- کمال المرأة ادواته ووسائله (٩)
١٢١ - وارث الانبیاء (٣)
■ المحاضرات التفسیریة
■ محرم الحرام
■ رمضان الکریم
■ القنوات الفضائیة و المراکز الإسلامیة (٧)
■ القصص الصوتیة (١٠٠)
■ أدعیة و زیارات (٢٤)
■ النعي و اللطمیات (٨)
■ المتفرقات (١٥)
■ مسجد علوی
■ محاضرات في أستراليا (٤)
■ مقاطع لبرامج التواصل الاجتماعي (١٠)
■ تشييع آية الله السيد عادل العلوي قدس سره (٦)

احدث ملفات

العشوائیة

الدروس الحوزوية » خارج الأصول » عام 1435 -1436 هـ » خارج الأصول -25 جمادى الثاني 1436 هـ - المقام الثاني: في بيان حكم جريان أصالة البراءة وعدمه (68)

قم المقدسة - منتدی جبل عامل الإسلامي - سماحة آیة الله الأستاذ السید عادل العلوي (حفظه الله) - الساعة التاسعة صباحاً

المقام الثاني: في بيان حكم جريان أصالة البراءة وعدمه فإنّه يختلف بإختلاف كيفية أخذ المتعلق في الأوامر والنواهي، فهو ذات وجوه:

الأول: لو تعلق الأمراء النهي بالطبيعة السارية في الأفراد أو أفراد الطبيعة على النحو المعقول كما مرّ في الوجه الثاني، ففي الأمر لو قال: (أكرم العالم) أو (أكرم كل عالم) وفي النهي لو قال: (لا تشرب الخمر) و(لا يصّلّ في دبر ما لا يؤكل لحمه) فإنه لو شك في تعلق الأمر بالموضوع والمصداق الخارجي كالشك في كون زيد عالماً، أو شك في شمول النهي لمايع خارجي بأنّه خمراً أو ماء، فهل القاعدة هنا تقتضي وجوب إكرام المشكوك فيه وحرمة شرب المايع من باب الإحتياط والإشتغال أو يقال بأصالة البراءة بمعنى عدم وجوب الإكرام وجواز شربه، في المسألة وجهان:

فذهب بعض الألآعلام إلى القول بالإحتياط وجريان قاعدة الإشتغال، والوجه في ذلك: بإعتبار أنّ المولى أو الشارع المقدس ليس له إلّا طرح الكبريات والقواعد العامة وبيان حدودها كقانون، وليس عليه بيان الصغريات، فبعد بيان الشارع وتماميته بأنّه (لا تشرب الخمر) وإنّما طرح ذلك بنحو الكبرى، فيصل الأمر حينئذٍ إلى العبد بان يفرغ ذمته من هذه الكبرى الملقاة عليه، ولا يحصل الفراغ اليقيني والقطعي إلّا بالإجتناب عن كل خمر حتى المانع المشكوك خمريته، ثم لا فرق في ذلك بين النواهي النفسية كما في قولهم (لا تشرب الخمر) وبين النواهي الغيرية كقوله: (لا تصل في دبر ما لا يؤكل كل لحمه).

وأورد عليه:

أولاً: إنّ الحكم المولوي تارة يتعلق بعنوان بسيط كعنوان العلماء في قولنا (اكرم مجموع العلماء) وعندما يشك في مصداق كزيد أنه من العلماء فإنّ الشك يكون بإعتبار تحقق ذاك العنوان في دخوله في المجموع، فيتمسك بالإحتياط لأنّ عنوان مجموع العلماء كان محوراً للحكم والتكليف، ولكن في قولنا (أكرم كل عالم) فإنّه من العام الأصولي الذي يوجب سراية الحكم إلى كل فرد فرد من العلماء، وكأنما قال أكرم هذا العالم وهذا العالم وهذا العالم وهكذا ممّا ينطبق عليه العالم علماً، فعنوان (كل عالم) إنّما كان بمنزلة الوسيلة والجسر للوصول إلى كل فرد فرد من العلماء، وأنّه لكل واحد منهم حكم يخصّه لا يتجاوز إلى غيره، فلا عمومية لكل عالم إلّا من كان عالماً ونعلم بعالميته، وأمّا مع الشك في علمه، فإنّه نشك في تعلق التكليف والحكم بالنسبة غليه، ومن الواضح أنّ تمامية بيان الكبرى من قبل المولى لا تكون حجة حتى على الصغر، المشكوك فيه، فإنّه من الشك في التكليف أي في وجود التكليف، فإنّ÷ لو كان موجوداً لكان العبد في تركه معذوراً.

فنقول بالفرق بين أن يكون متعلق التكليف والحكم على عنوان بسيط بمنزلة الكل بعنوان مجموع العلماء بحيث إذا إنتفى جزء إنتفى الكل، وبين تعلقه على عنوان مركب كلّي أخذ على نحو الوسيلة لتعلق الحكم إلى كل فرد وفرد كأكرم كل عالم، فعلى الأول ربما يكون وجهاً لجريان قاعدة الإشتغال فيه، ولكن على الثاني فلا وجه لذلك لأنّ لكل فرد حكم الخاص وبذلك تتعدد الطاعات بتعدد الأفراد، بخلاف الأول فإنّ الطاعة واحدة وذلك لو أتى بالمجموع ومن باب الإحتياط يدخل المشكوك فيه في المجموع.

وخلاصة الكلام: إنّه على الثاني إنّما يجب إكرام العالم المعلوم لتمامية الحجة فيه، وأمّا العالم المشكوك فيه فلا أساس أن يقال بتمامية الحجة عليه أيضاً، بل تجري أصالة البراءة إذ أنه من الشك في التكليف.


 

ارسال الأسئلة